علي خيري
الحصول على تحديثات من علي خيري
 
كاتب ومحامي مصري مهتم بالشأن العام العربي والمصري أنشر مقالاتي بمواقع عربية ومصرية وغالبا ما أسبح بقلمي ضد االتيار .

إدخالات بواسطة علي خيري

آسفون يا مبارك

(0) تعليقات | تم النشر 18 شباط 2018 | (18:45)

مرَّت من أيامٍ، ذكرى أول انتصار استطاعت ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني تحقيقه، تلك الثورة التي ننتظر إتمام انتصاراتها إلى وقت كتابة هذه السطور، وكان أول انتصار تنجح ثورة يناير/كانون الثاني المباركة في تحقيقه، هو منح محمد حسني مبارك لقب "المخلوع"، وإجباره على التنحي عن حكم مصر.

ولكي تدرك...

قراءة منشور

قاوموا الموتى الأحياء

(0) تعليقات | تم النشر 11 شباط 2018 | (17:44)

مَن منا لم يشاهد أفلام الموتى الأحياء "الزومبي"، تلك الأفلام التي تتحدث عن وباء رهيب ينتشر بين الناس، ويحوّل الإنسان إلى وحش رهيب، يشتهي لحم أقرب أقربائه، في كل هذه الأفلام ينجو شخص أو طائفة من ذلك الوباء الذي يضرب الأرض، كم تمنيت وأنت تشاهد فيلماً من هذه الأفلام، أن...

قراءة منشور

الثورة بين أصحاب الضمائر وأصحاب القبور

(0) تعليقات | تم النشر 31 كانون الثاني 2018 | (18:00)

انقسم الناس حول ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني وغيرها من ثورات الربيع العربي، وكذلك هم يفعلون إذا وقفوا أمام حدث عظيم، فمنهم مَن يرى فيها جزءاً من مؤامرة كونية تهدف إلى تقسيم مصر وباقي بلدان الربيع العربي، وتسمع الواحد منهم يعدد لك الآثار الكارثية التي نتجت عن الثورة، ويقارن...

قراءة منشور

موت علي صالح ونهايات الأفلام

(0) تعليقات | تم النشر 11 كانون الأول 2017 | (18:16)

يؤنّبني ضميري عندما تنقبض نفسي لرؤية مصارع الطغاة الدامية المهينة، ويزداد هذا التأنيب وطأةً عندما أتذكر الضحايا الذين سقطوا تحت ضربات سياطهم الظالمة، لا أعرف هل هذه لازمة نفسية عند شعوبنا العربية أُصيبوا بها من جراء مشاهدتهم قدراً كبيراً من الأفلام المصرية، تلك الأفلام التي يصحب موت الشرير فيها موسيقى...

قراءة منشور

بائع الربابة

(0) تعليقات | تم النشر 3 كانون الأول 2017 | (18:12)

أمشي في شوارع مدينة أكتوبر الواسعة الخالية من المارة، نسمات الهواء العليلة تحمل إلى مسامعي نغمات جميلة وبسيطة لا أعرف مصدرها، وإن كانت تقترب باستمرار، ومع هذا الاقتراب ميّزت فيها صوت الربابة، عرفت أنني أقترب من مصدر الموسيقى؛ لأن صوتها أخذ يرتفع وتتبين لي تفاصيله الجميلة، بعد برهة تبين مصدر...

قراءة منشور

عن مسجد الروضة والقوة الغاشمة

(0) تعليقات | تم النشر 28 تشرين الثاني 2017 | (23:45)

مَن الذي وقف على باب المسجد وشدّ أجزاء سلاحه وقام بتفريغ رصاصاته في أجساد أكثر من 500 إنسان يصلّون لربهم؟ مَن الذي تجرأ على انتهاك حرمة هذا المكان المقدس؟ أيعقل أن يكون مسلماً؟ أيعقل أن يكون إنساناً في الأساس؟ هل من المفترض أن نصدق الأساطير التي تتكلم عن تجسد الشياطين...

قراءة منشور

جيل سلطاني فريد

(1) تعليقات | تم النشر 9 تشرين الثاني 2017 | (23:55)

كنت قد تحدثت في تدوينة سابقة بعنوان شيوخ المقت عن علماء السلطان، الذين يسبّحون بحمد الطواغيت، ويحللون قطيعة الرحم، وظلم الضعيف، ومحاربة من ينصر الحق.

وقد صدق الإمام الحسن البصري عندما قال: "لا تزالُ هذه الأمَّةُ تحت يدِ اللهِ وكنفِه ما لم تُمالئْ قُرَّاؤُها أمراءَها".

قراءة منشور

وما زال الأخدود مشتعلاً

(0) تعليقات | تم النشر 23 تشرين الأول 2017 | (19:03)

وأنا صغير عندما كنت أسمع سورة البروج، ذات الجرس المهيب، والنبرة المتوعدة، كنت أسأل عن قصة أصحاب الأخدود، وأحاول تصور حجم المعاناة والألم الذي تعرض له المؤمنون على يد أشباه البشر الذين قاموا بهذه الجريمة البشعة، فقط لمجرد أنهم آمنوا بالله، وخالفوهم في المعتقد، كما قال عنهم الله عز وجل...

قراءة منشور

جولة في مدن الملح "5"

(0) تعليقات | تم النشر 16 تشرين الأول 2017 | (18:26)

اختار عبد الرحمن منيف اسم بادية الظلمات للجزء الأخير من خماسية مدن الملح، وهذا الجزء يعتبر الوجه الآخر من الجزء الرابع الذي كان يحمل اسم المنبت، والذي تناول فيه حياة السلطان المخلوع خزعل في المنفى، ورأينا فيه أيضاً أثر الانقلاب الذي حدث في السلطنة على الحكيم "صبحي المحملجي".


...

قراءة منشور

جولة في مدن الملح "3"

(0) تعليقات | تم النشر 4 أيلول 2017 | (17:46)

بعد أن انتهينا من قراءة الجزء الأول والثاني من رواية مدن الملح، وصلنا إلى الجزء الثالث، الذي أطلق عليه مؤلفها اسم تقاسيم الليل والنهار، وفي هذا الجزء يغوص بنا عبد الرحمن منيف في أعماق الصحراء التي لا يعرفها إلا أهلها، ويسهب في وصف قاطنيها من البدو،...

قراءة منشور

جولة في مدن الملح "1"

(0) تعليقات | تم النشر 19 آب 2017 | (20:55)

تجربة فريدة تلك التي عشتها مع الجزء الأول من رواية مدن الملح ذات الخمسة أجزاء، الذي اختار له الكاتب السعودي عبد الرحمن المنيف اسم التيه، أول ما جذب انتباهي تجاه هذه المجموعة الروائية هو اسمها، فهو اسم جعلني أتخيل مدينة مبنية بالكامل من الملح، مدينة مضيئة يهيمن عليها اللون الأبيض،...

قراءة منشور

جنائز المدن

(6) تعليقات | تم النشر 14 آب 2017 | (19:13)

هل كُتب علينا أن نشيّع جنائز مُدننا إلى قبور الخراب والدمار واحدةً تلو الأخرى، هل كُتب على هذا الجيل أن يشهد نهايات المدن التي نشأ وتربّى فيها هو وآباؤه وأجداد أجداده، هل خطر ببال أحد من أبناء الموصل أو غيرها من حواضرنا المدمرة وهو عائد من نزهة مع أصدقائه في...

قراءة منشور

شرُّ البلاد عند المتنبي

(0) تعليقات | تم النشر 12 آب 2017 | (18:47)

الصداقة، هذا المنهل العذب الذي يصبِّرنا على العيش في صحراء الحياة القاحلة، الملجأ الذي يستطيع أن يلوذ به الإنسان من وحش الوحدة القاتلة، سعيد هو من صادف في حياته ولو صديقاً واحداً، ومحرومٌ من حُرم من نعمة الصداقة، فهو يعيش في شر البلاد كما قصد المتنبي عندما قال في شعره:...

قراءة منشور

شيوخ المَقت

(12) تعليقات | تم النشر 5 آب 2017 | (17:18)

قال الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ" (الصف: 2-3).
أيها العلماء، يا مَن طالما صرختم في وجوهنا مرددين هذه الآيات، يا مَن علمتمونا أن الله سبحانه وتعالى يمقت مَن يقول ما لا يفعل، وكم...

قراءة منشور

لن ننصر الأقصى

(0) تعليقات | تم النشر 28 تـمـوز 2017 | (17:35)

للأسف الشديد هذا العنوان ليس عنواناً تشويقياً، بل هي جملة صفقت أسماع الملايين، من متصل سعودي يجري مداخلة ببرنامج بقناة الحوار الفضائية، قالها المتصل بكل وضوح: "لن ننصر الأقصى"، وكان السبب الذي ساقه المتصل لتبرير هذه الجملة الصادمة، أنه لن ينصر الأقصى حتى لا يساعد حماس وقطر، وبالطبع كان رد...

قراءة منشور

هل راجعت محبتك للرسول صلى الله عليه وسلم اليوم؟

(0) تعليقات | تم النشر 13 حزيران 2017 | (19:30)

الأسئلة البسيطة البديهية هي دوماً أصعب الأسئلة إجابة، وهذا يرجع في الأساس إلى أننا ننظر لأجوبتها كبديهيات، لا تحتاج منا أن نتوقف ونسألها لأنفسنا. ومن أهم وأبرز الأسئلة، تلك التي تتعلق بعقيدة الإنسان الدينية، والتي يرتبط مستقبلنا الأخروي بها في نهاية المطاف.

فلو أتينا إلى السؤال الأساسي...

قراءة منشور

أورال لم يمت

(1) تعليقات | تم النشر 28 أيار 2017 | (18:55)

"أورال لم يمُت" تلك هي الفكرة التي سيطرت عليَّ وأنا أشاهد أرطغرل وهو يهوي بسيفه على رقبة أورال، فلو كان أورال قد مات بالفعل، فلمَ تعيش أمتنا تلك الأهوال في عالمنا المعاصر.

وأورال ابن السيد جاندار هو -لمن لم يتابع المسلسل بعد- كبير أبناء سيد قبيلة "تشافدار"، القبيلة الكبيرة ذات...

قراءة منشور

أصبحت أفكر يا أبي

(0) تعليقات | تم النشر 27 أيار 2017 | (17:26)

كان الصيف في أوله، أكاد أُجنُّ من فرحتي بنهاية العام الدراسي الذي كان يسير كالسلحفاة! أتخوف بعض الشيء من نتيجة الامتحان، ولكني أحاول تجاهل هذه المخاوف بالإمعان في اللعب واللهو.

الساعة تخطت الواحدة صباحاً، حاولت والدتي أن تجعلني أنام بالطرق كافة، إلا أنني كنت أقول لها: ولماذا...

قراءة منشور

في مدح الغضب

(0) تعليقات | تم النشر 13 أيار 2017 | (19:16)

لا تنسَ غضبك من الطغاة، لا تلتفت دائماً إلى أقوال أدعياء الحكمة الذين يرون أن الغضب شعور سيئ على الدوام، بالعكس فالغضب أحياناً يرقى إلى القداسة إذا وُضع في موضعه، ولا أرى أحداً أهلاً للغضب منه وعليه أكثر من ظالم ضيّق على الناس دنيتهم، وغرّبهم في أوطانهم، وقتل أحرارهم وملأ...

قراءة منشور

أغبط الأتراك

(0) تعليقات | تم النشر 2 أيار 2017 | (20:05)

تابعت بشغف عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا، وهذا الشغف لا يرجع إلى مجرد ترقّبي للنتيجة التي كنت أتمناها، بل كان مرجعه الغبطة التي أصبحت أنظر بها إلى أي شعب يقف محتكماً إلى الصندوق الانتخابي.

كنت أنظر للطوابير التي تقف منتظرة دورها للمشاركة في الاستفتاء كما...

قراءة منشور