المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

بسام الحبيب  Headshot

#وجدتُ_حلاً| الربح من الإنترنت ليست أحجية.. ابدأ الآن وحقق دخلاً إضافياً

تم النشر: تم التحديث:

كثيراً ما نسمع لماذا قد يدفع إليَّ أحدهم المال دون مقابل؟ وماذا لو لم أحصل على شيء؟.. من أين تأتي الأموال؟ ما زلنا في وطننا العربي لا نملك المعرفة الكافية عن العمل في الإنترنت! دعني قبل كل شيء أطرح عليك بعض ما يميز العمل في الإنترنت، في نقاط أولاها: أنه لا يحتاج إلى مؤهل علمي وخبرة عملية كما هو الحال مع الأعمال الأخرى. وثانيا: لا تحتاج للالتزام بالدوام الروتيني الممل فتستطيع أن تعمل متى شئت. ثالثا: تستطيع البدء من الصفر دولاراً فكل ما تحتاج إليه الإنترنت وجهاز كمبيوتر متواضع. رابعاً: يتيح لك العمل على الإنترنت اختيار المجال المناسب لقدراتك ورغبتك وهواياتك، وهذا ما يجعلك أكثرعطاءً وتميزا بعكس ما هو الحال عندما نبحث عن الوظيفة فقد تُطلب منك الخبرة والشهادة وفي بعض الاحيان -أو كلها- الوساطات، وبعدها يجب الالتزام بالدوام الطويل مقابل الدخل المتواضع الذي لا يلبي احتياجات الفرد.

لكي نكافح البطالة ونحسن الدخل سوف نفتح نافذة إلى الإنترنت فأغلب الناس تستخدمة للتواصل والترفيه، في حين أنه يحتوي على كنز لمن يريد مواكبة العصر، ولمن لا يحب التوقف في مكان واحد.

العمل على الإنترنت حقيقة ليست قابلة للشك من واقع تجربتي المتواضعة والدخل نوعاً ما لا بأس به، ويعود ذلك على نوعية العمل والجهد المبذول فيه.. كل ما يلزمك لتبدأ العمل على الإنترنت تحديد مجال للعمل ويحبذ الابتعاد عن مواقع الإعلانات -الحصول على المال مقابل الضغط على الإعلانات- لأنها مضيعة للوقت والجهد، أو إيداع مبلغ معين للحصول على ضعفه ومن هذا القبيل فمعظمها نصب واحتيال.

لن يعطيك أحد المال إلا بمقابل، إما خدمة تقدمها أو عن طريق الإعلانات المدفوعة مثل إعلانات جوجل إدسنس، فمقابل كل إعلان يعرض على قناتك على يوتيوب أو في موقعك الإلكتروني تحصل على المال، مثلها مثل أي قناة تلفزيونية.

كبداية ابحث عن دروس بالتسويق الإلكتروني والربح من الإنترنت.. بعد الحصول على المواقع والطرق نقوم بعمليه التقييم، حسب المصداقية وتقييم العملاء في هذا المجال، إما بسؤال المتخصصين في البيئة المحيطة، أو الاستشارات عن بعد عن طريق الشبكة العنكبوتية، بعد اختيار المجال المناسب لوقتك وقدراتك، يمكنك بعدها رسم خطة عملك المستقبلة اعتمادا على دراستك الخاصة.. مثل وقت العمل، حدود الدخل، التطوير، وسقف العمل.

بالنسبة لمجالات العمل فهي كثيرة جدا ولا نستطيع حصرها.. إذا كنت ممن لديهم أفكار خلاقة فهناك مواقع تعرض عليهم الفكرة ليقوم بعض المهتمين بالفكرة بتمويل مشروعك وفكرتك حتى تنجح وتقوم بإعادة الأموال للممولين، إذا كنت ذكياً ولديك الثقة أنك قادر على حل المسائل العويصة يمكن أيضا مشاركة بعض الشركات بحل مشاكلها والحصول على مبالغ طائلة، ربما تكون مقدما وصحفيا ناجحا يمكنك البدء من يوتيوب للحصول على فرصة للشهرة والمال، تستطيع الحصول على المال مقابل الأعمال البسيطة كالعمل على الأوفيس والنسخ واللصق وترتيب الملفات بمبالغ متواضعة مقابل عمل بسيط.. وغيرها الكثير من الأعمال المربحة.

لا داعي للخوف من البدايات، لا تيأس فكل البدايات تلاقي صعوبات وإحباطات ولكن إذا عرفت تتعامل مع البداية سوف تجني النهاية لا محالة، وربما تعمل لأشهر بدون أجر ولكن مع الصبر تصل لكل ما كنت تحلم به..
دعنا نبدأ...

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.