المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

علاء هليل الشنواني Headshot

السعودية مَن ترعى الإرهاب في أميركا

تم النشر: تم التحديث:

في الأمس القريب ، بالتحديد منذ عام ، خرج علينا الكونجرس الأمريكي بقانون جاستا ، والذي لا يعلم القانون ، فهو يسمح للعائلات المتضررة من احداث 11 سبتمبر بمقاضاة المسئولين السعوديين وتلقي التعويضات

والقانون كان تحت مسمي " العدلة ضد رعاة الإرهاب " و وعلي السعودية ان تدفع الثمن .
وصرحت الحكومة القطرية عبر رئيس الوزراء الشيخ عبدالله بن ناصر بأن قانون جاستا يعتبر سابقة خطيرة في العلاقات بين الدول، ويمثل انتهاكاً لمبادئ المساواة والحصانة السيادية للدول.

في حين خرج تصريح وزارة الخارجية المصريه بأنه يتابع تشريع قانون جاستا . ولا ينفي أو يستنكر أو يرفض القانون بشكل صريح . ولكن " أوعي تفكر " هذا بسبب التبعية لأمريكا .

وتغيرت السياسة الامريكية في الشرق الأوسط ، لتأتي برئيس امريكي ، زار الشرق الأوسط ليعطي الزعامة للسعودية وبعض التنازلات مقابل أموال و رز الخليج ويرحل لأسلرائيل ليقدم فروض الولاء والطاعة ويعود لبلده محمل بغنائم لم تكن في الحسبان .
ليشتعل الشرق الأوسط في أزمة خليجية لم تحدث منذ سنوات

وبعد عام علي قانون جاستا أصبحت السعودية هي من تتهم قطر الأن بأنها من ترعي الأرهاب وقطعت العلاقات معها ، ومن بعدها الأمارات و مصر و ليبيا واليمن وجز القمر ، وكوكب زحل ، والكل في حماية أمريكا .
وقطر أصبحت الان المتهم الأول لكل ما يحدث في الشرق الأوسط ، ومن سيحاسب علي المشاريب ، وهي المتهم الأول في تمويل كل التنظيمات الإرهابية ، وتأوي الهاربين من الإرهابيين ، وهي من تسعي لأثارة الفتن والثورات المخربة التي تسمي بالربيع العربي .
اضف الي ذلك نشرها لأخبار كاذبه ومضلله علي قنوات الجزيرة
وهناك تهم أضيفت أيضا ، مثل محاولة اغتيال العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز ، وأيضا محاولة اغتيال الرئيس الأسبق مبارك في اثيوبيا عام 1995 .

ولن اتعجب اذا كانت لديها دور في محاولة اغتيال جمال عبد الناصر في حادث المنشيه بالاسكندريه ، وذلك قبل نشأتها ، فهي الان الشماعه التي يجب أن تعلق عليها كل الإخفاقات والمؤمرات في المنطقه.

بل والمعلومة الجديده ، قطر هي العدو المحتل لسيناء في 1967 وليس إسرائيل ،
وتجد من يتهمها صراحة بتطبيع العلاقات مع إسرائيل ، وانها دولة صديقة لأسرائيل ولهذا أيضا وجب قطع العلاقات معها .
ولكن هل يجرؤا احد من الحكام العرب بقطع العلاقات مع إسرائيل ؟ ام ان لغة الحوار نفسها تختلف مع الكيان الصهيوني ، ولا تتعجب من ان تري سعودي علي التلفزيو الإسرائيلي يهاجم قطر ويدافع عن إسرائيل " والله حصل "
وفي نفس السياق تجد ان قطر متهمه بتمويل حركة حماس الفلسطينية ، وان حماس تقوم بأعمال أرهابية ضد الاسرائليين ، ولهذا أيضا يجب قطع العلاقات معها .

وقطر هي الحليف الاقوي لأمريكا ، ويوجد لديها قواعد أمريكية ، ولكن بالنسبة لأمريكا فهي قوي عظمي يجب أن تحترم ولا يجرؤا أي حاكم عربي علي الحديث عن السياسات الامريكية في الشرق الأوسط

نحن العرب لا نستطيع الان نكون رجال الا علي العرب فقط ، ولكن بالنسبة للإسرائيليين فهم أصدقاء ، وللأمريكان فنحن خدم ، وبنك أموال يسهل الاقتراض منه

اذا كانت تلك الدول تستطيع ان تقطع العلاقات مع دولة عربية ، فلما لا تقوم بدور البطولة وتقطع العلاقات مع إسرائيل ، أو ايران أو أمريكا .
رجاء من المطبلاتيه في جميع الدول العربية حذف الاتهامات الموجهة لقطر بالعمالة لأمريكا أو إسرائيل ، حتي لا يغضب عليهم اسيادهم .
وان كنت لا زالت اتسأل ما هو مصير قانون جاستا الأمريكي الذي يتهم السعودية برعاة الإرهاب ، وهل ستحذف كلمة السعودية ويوضع قطر بعد رز الخليجي ، ام سيظل الوضع علي ما هو عليه ؟

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.