المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

عماد بدوزة Headshot

فيلم The Mummy يفشل بشكل كبير.. لكن لماذا؟

تم النشر: تم التحديث:

يبدو أن الخطة التي تتبعها شركة Universal من أجل خلق عالمها السينمائي مبتدئة بفيلم الرعب والغموض The Mummy لم تكن قراراً مدروساً جيداً، كما فعلت الشركات السينمائية الأخرى المنافسة لها كـ Marvel مع أفلام المنتقمون The Avengers أو كشركة DC مع أفلامها كـ Man of Steel أو آخر الأجزاء الصادرة فيلم Wonder Woman.

فيلم The Mummy هو من بطولة النجم "توم كروز" وإخراج "أليكس كورتزمان"، وتدور قصته حول استيقاظ أميرة قديمة من سردابها في أعماق الرمال، مما أوقظ معها رعباً وحقداً يرجع أصلهما إلى آلاف السنين، رعب يفوق قدرة البشر على استيعابه والتصدي له.

beautiful plant

الفيلم افتتح أول نهاية أسبوعه بحوالي 31 مليون دولار، وهو بميزانية وصلت إلى 125 مليون دولار، وباعتباره فيلماً من بطولة نجم مشهور، الذي أغلب أفلامه تكون ناجحة مادياً منذ اليوم الأول من صدورها، فإن فيلم The Mummy يعتبر من أفشل أفلام هذه السنة في الجانب المادي.

لكن ماذا عن الجانب الفني؟ إذا ألقيت نظرة على موقع Rotten Tomatoes فالفيلم حاصل على درجة منخفضة جداً، وصلت إلى 16 في المائة من طرف النقاد، بينما من طرف الجمهور فقد وصل التقييم إلى 44 في المائة فقط. أما بالنسبة لموقع IMDB، فهو الآخر لم يرحم الفيلم إطلاقاً، حيث لحد الآن التقييم واصل لـ 5,8/10.

إذاً ما السبب وراء هذا الفشل الذريع لفيلم كان من المرتقب أن يكون من أفضل إنتاجات هذه السنة؟ بالخصوص وأن أبطال الفيلم هم من النجوم الكبار (توم كروز وراسل كرو)، بالإضافة إلى أن الفيلم مبني على إنتاج ضخم جداً وبميزانية هائلة.

هناك مجموعة من العوامل التي قد تؤثر أو لا تؤثر على نجاح الفيلم، مثلاً كصدوره في نفس أسبوع صدور فيلم آخر ناجح جداً، فيلم Wonder Woman، وبالتالي فمن الناحية المادية سيتأثر بدون شك. هناك أيضاً عامل آخر يتمثل في كونه تم إنتاجه أكثر من مرة (The Mummy 1932, The Mummy 1999)، وبالتالي فالجمهور لم يعد يهتم بكثرة الأفلام المُعادة إنتاجها...

لكن العامل الرئيسي الذي جعل الفيلم يفشل بهذا القدر الكبير كان التدخل الكبير للنجم توم كروز في إنتاج الفيلم منذ المراحل الأولى من كتابة السيناريو إلى مرحلة ما بعد الإنتاج، فحسب تصريحات بعض العاملين في إنتاج الفيلم، فالنجم توم كروز كانت له الكلمة الأخيرة في قبول السيناريو، حيث أصر على الكُتاب السبعة للقصة (بالخصوص الكاتبين المقربين له "كريستوفر مكواري" و"ديلان كوسمان") على إعطاء دوره قسطاً كبيراً من القصة، وبالتالي يكون ظهوره أطول في الفيلم النهائي، لكن الفيلم لا يدور حول توم كروز وحده، بل حول مومياء مستيقظة من سردابها. كما أنه أيضاً قام بالتدخل في اختيارات المخرج "أليكس كورتزمان"، ولم يترك له الحرية التامة في الجانب الفني للتصوير. بالإضافة إلى ذلك وحسب نفس المصادر أيضاً، قام توم كروز بالتدخل في اختيارات مرحلة المونتاج والتوضيب وكذا في مرحلة التسويق، حيث كان هو من اختار تاريخ صدور الفيلم.

beautiful plant
المخرج أليكس كورتزمان والممثل توم كروز

كل هذه التدخل من كروز جعل القائمين في شركة الإنتاج Universal قبل صدور الفيلم يقلقون حول تمكنه من تحقيق أي نجاح، حتى إنه في مرحلة من المراحل قبل صدوره كان هناك جدال بين المسؤولين حول كل هذا التحكم من كروز؛ لأنه ممثل ومنتج فقط، ولا علاقة له بالإخراج واتخاذ قرارت فنية لا يعرف فيها شيئاً.

تم نشر هذه التدوينة في موقع Aflam Talk

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.