أحمد محمود شعير
الحصول على تحديثات من أحمد محمود شعير
 
مهندس المهنة و يهوى الحياة

إدخالات بواسطة أحمد محمود شعير

المُطارد

(0) تعليقات | تم النشر 17 شباط 2017 | (19:33)

ركض بأشد ما يملك، كان لا يزال داخل المحطة المُزدحمة، يحاول دفع المتوافدين عليها بكلتا يديه وهو يعبرهم قفزاً، ألا يستطيع أن يقفز فوق رؤوسهم كما يقفز فوق الحقائب والأمتعة المُنتشرة هنا وهناك، لا يعرف من المحطة مداخلها أو مخارجها، غير أنه يركض ويعلم جيداً أنه لن يتوقف عن الركض،...

قراءة منشور