المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أحمد دوزي Headshot

أجمل لحظات المحيط الأزرق.. الحرية

تم النشر: تم التحديث:

أجمل لحظات المحيط الأزرق، تسجيل حراك شعبي يلقي مريدوه أناشيد حماسية غاية في الروعة، يهتفون بأبناء الشعب، ويتحدون رؤوس الفساد بشتى أنواع الكلام، وأجمل ما في الأمر أنهم صريحون، ولا يحتاج كلامهم تنميقاً ولا تلفيقاً، بُسطاء لا يفرقون بين أحد ممن لديهم، بينهم أطفال وشيوخ وذوو احتياجات خاصة، شعارهم الحرية، تراهم واقفين وقفة رجل واحد، ينشدون بحماسٍ واحد، لم يتلقوا تدريباً كذلك الذي تلقاه رجال الأمن المقابلون لهم، ترى الفريقين وتقول لنفسك: المرء مع من أحب، ولا أحسب أي إنسان حر يميل إلى رجال السلطة، ولو كانوا مأمورين.

أجمل لحظات المحيط الأزرق، صفحة مناضل لا يكل ولا يمل، يخترع أجمل "الإِفِّيهات" و"الطرولات" ليُعري فساد الدولة، لا يزال مؤمناً بربيعنا العربي الذي وُئِد قبل الولادة، لم تمنعه صعوبات الحياة من القضية، يؤمن بقضيته كما يؤمن الحاكم بكرسيه وجهل شعبه، تراه يختار المواضيع التي تفسد مزاج المسؤول، بمنشورٍ يجمع الآلاف حوله ويفضح المستور، ليس مهماً أن يكون معروفاً أو مغموراً، المهم أنه صوت الشعب المقهور، شعاره: "كل ما ارتبط بالشعب كُتب له البركة والازدهار، وكل ما ارتبط بالبلاط فهو إلى زوال واندحار".

لن يبرد الدم في شريان خياله الحر المقدام، ولن يهنأ السلطان ما دام أمثال هؤلاء في الحي الأزرق أحياء يرزقون.

أجمل لحظات المحيط الأزرق، صورةٌ لحنظلة، الطفل المهموم، يحمل في كفه فلسطين ويجري بها بين الدول مصدوماً، يبحث عن أُمّةٍ مات دم الرجال فيها وساد مكانَه دمٌ مسموم، هداكم الله أفلسطين نلوم؟ أبِضعة أخبار تناقلتها جهات طائفية تدفعنا إلى المجهول؟ قضية حنظلة سامية لا يشوبها شك وجنون، قضية حنظلة أُمُّ القضايا لأجلها الدم يهون، حنظلة إبداع شهيد أبدى حياته من أجل القضية، أفنبيع الشهيد ونحتفل بالعربون؟

بئست التجارة ولو كان ثمنها أبراجاً وعيوناً، دم الشهيد كالعِلم لا يباع، دم الشهيد يسري في عروق كل حرٍّ شجاع، دم الشهيد يجري بين السباع، يُحيي القلب الميت ويُبشر بفلسطين حرة، مِلك للأحرار كالمَشاع.

أجمل لحظات المحيط الأزرق، المرابطون في الأقصى المبارك، كل الدنيا تستقبل الصباح إلا المقدسيون الصباح من يستقبلهم، تراه ينزل على أهدابهم فرِحٌ نشيط كطفل أتقن الخطو بعد جهد جهيد، والصهيوني من خلفهم كعادته وَجِلٌ مريض، يتساءل ألا يملون؟ ألا يتعبون؟ أم أن حياتهم الأقصى فهم عليه عاكفون، ما سر الود بينهم وبين هذا الحجر، أَتَوارى خلف سلاحي وخلف سلمهم يتوارون، ما لي أراهم كثيرين والعالم يراهم قليلين، أم أن لهم إخواناً من الملائكة هم لهم ناصرون، ما لهم لا يكلّون، أقَلْبُهُم من حجر فهم لا يرحمون؟

يا سيدي، قلبهم من حجر لكنه ليس كالحجر، قلبهم من حجر الأقصى المرصع كالمرمر، قلبهم كالأقصى يتسع لكل البشر، ويقف سداً منيعاً في وجه كل مغتصب أشِر.

أجمل لحظات المحيط الأزرق، أُم حنون، تصارع الدنيا من أجل ابنها المسجون، تبكي ابنها المظلوم، تقول: ليس ابني من سُجن لكن العدل في بلادي سُجِن، امتهنَت كل المِحَن، وجهُها تجاعيد تحكي سنوات من الطحن، تحمل على عاتقها شهداء الوطن، تقول: ليس الشهيد اليوم من أجل أرض اغتُصِبت وعَلَم، بل الشهيد شهيد أبناء نفس الوطن، شهيد من استعلى وائتمر، شهيد من باع حق الشعب في سوق الوَهَن، ستبقين يا أماه في شجرة الحرية أحلى غصن، ستبقين وفيّةً لدم الشهيد، وتغدين لروحه أهدأ مسكن، سيموت الظلم وتبقين غُصة في حلق الظالم المتفرعن، شارة أنت معلّقة على صدر كل الشباب الحر، يفاخر بها جمهور عبيد السلطان المسن.

أجمل ما في المحيط الأزرق قصة معتقل يرويها سامي الحاج بأسلوب بارع، تعيش السجن معه بمتعة القصر، يبكيك تارة ويفرحك تارة، وغالباً ما تخرج روحك مصفقةً لروحه الحرة وأسلوبه الأنيق، أجمل ما في هذا المحيط تسجيلات الأطفال البريئة، صفحات الكوميدية الشعبية، إعلانات التضامن مع الضعفاء، مقالات المبتدئين وأفكار كبار الكتاب والمفكرين الأحرار، أجمل ما في هذا المحيط أناس تشبثوا بصوت الحرية وقبضوا على خيطها الرفيع وأبوا دفن الربيع، ويوم يُدفن سيسقون قبره لتخرج منه وردة تملأ الدنيا حرية؛ لتُحيل نار الطغيان صقيعاً.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.