المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أحمد عفيفي Headshot

تنقَّل بين الوظائف.. ولكن بشروط

تم النشر: تم التحديث:

لأن الإنسان يميل بطبعه إلى الاستقرار، ويخشى المغامرة، سواء لجهله بما قد يجنيه من مكاسب، أو خوفاً من ترك منطقة الراحة التي اعتاد عليها، فيصعُب عليه البحث عن تحدّ جديد أو مغامرة قد تُضيف إليه، سواء على الجانب المهنى، أو الإنساني.

الاستقرار
تتركب أجسادنا من ذرات، وفي علم الكيمياء عندما تُثار الذرات، فإنها تميل للوصول لحالة الاستقرار، فهو ميل فطري بعد المرور بتجربة المنح أو الاستقبال، فلمَ لا تتسق مع فطرتك وتمر بهذه التجارب؟!

العمر المناسب
بداية الحياة العملية والدخول لسوق العمل، والمقصود بها هنا بعد الانتهاء من الدراسة الجامعية (قد يبدأ البعض خطواته العملية أثناء دراسته، ولكن المعنيّ هنا هو الغالبية العظمى من الشباب)، وهي مرحلة التحرر من القيود؛ للدخول لمعترك الحياة الحقيقية؛ لذلك لا تتردد في اتخاذ خطوات جريئة، وغامِر، فأنت لا تملك إلا القليل، وبناء عليه فليس لديك الكثير لتخسره.

مفهوم الوظيفة
يُقصد بالوظيفة أي عمل يُدر دخلاً، ويقوم صاحبه بإبراز قيمة للعمل عبر تواجده، فليس المطلوب منك أن تكون حارساً لموقع العمل، بقدر إضافتك الشيء الجديد، أو تقديم أفضل ما لديك تجاه العملاء، ومع زملائك في العمل.

فترة التدريب
حاول أن تكتسب العديد من المهارات والخبرات قبل وصولك لسن الثلاثين حتى يُمكنك بعدها من جني الأموال، وقم بالعمل لساعات طويلة، وأنصت كثيراً وباهتمام لكل ما يُولى إليك من نصائح، فالنصيحة المجانية المُقدمة لك الآن هي حل لمشكلة قد تُكلفك الكثير من الوقت والأموال في المستقبل.

مميزات التنقل بين الوظائف
توجد مدرسة تؤمن بأن الاستقرار الوظيفي هو السبيل لجني الأرباح والتنعم بحياة خالية من القلق والضغوط، والمدرسة الأخرى تتبنى فكرة أن الانتقال من مكان لآخر يُكسبك العديد من العلاقات، البعض منها قد يتطور لصداقات حقيقية على المدى الطويل، كذلك لكل شركة أو مؤسسة قوانينها وسياساتها الخاصة، ما سيمنحُك التنوع في كيفية إدارة المؤسسات والأشخاص، وكيفية التعامل مع المواقف المختلفة بطريقة فعالة وناجحة، كذلك تنوع أوقات العمل المختلفة قد يكون مفيداً لتغيير نمط حياتك اليومية، فبعض الشركات الخاصة ليس لها أوقات عمل ثابتة، فساعات العمل تكون طوال اليوم بورديات مختلفة، مما يُكسبك القدرة على التحمل والعمل بكفاءة تحت مختلف الظروف.

المهام الوظيفية
من المنطقي عندما تبدأ وظيفتك الجديدة أن تتعرف على مهامك، وما يُطلب منك، وتتدرب عليه؛ لتقوم بأدائه على الشكل الصحيح، ولكن لا تغفل بعد أن تتعلم ما يخُصك وتتُقنه أن تتعرف على ما يقوم به غيرك من أفراد المؤسسة، وقم بجمع المعلومات المختلفة فقد يُطلب منك مديرك أن تقوم بمهمة أخرى، أو أن تُساعد غيرك، أو قد تحتاج هذه الخبرات مستقبلاً في عملك القادم.

الاطلاع والتدريب
لا تجعل مصدر حصولك على المعلومات من أصحاب الخبرة فقط، بل قم بالاطلاع على أحدث ما وصلت إليه العلوم والأبحاث في مجال عملك، عن طريق الأوراق البحثية والكتب العلمية، وتابع ما تُقدمه مراكز التدريب المتخصصة في مجال عملك من دورات تدريبية للحصول على التقنيات والطرق الحديثة لأداء مهامك على الوجه الأمثل.

الارتباط الأسري
لا تنسَ نصيبك من الحياة الاجتماعية، واختَر شريك حياة يكون حلمه مرتبطاً بشخصك، لا بما ستصل إليه، أو ما تحاول الوصول إليه، فهو شريك لك في الحياة بكل ما تحمله من عثرات ونجاحات.

الحُكم على التجربة
اترك الوقت الكافي للتجربة لتستطيع الحُكم عليها، ولا تتعجل الأمور والنتائج، وتذكر صعوبة البدايات حتى تصل للنهايات السعيدة.

شهادة الخبرة
قد تواجه بعض الصعوبات للحصول على شهادة أو مستند يُثبت التحاقك بوظيفة ما في شركة معينة لا تجعل هذا الأمر يُشغل بالك، فالخبرة الحقيقية تكمُن في قدرتك على أداء المهام الموكلة إليك بكفاءة، وعدم تكرار أخطاء الماضي، وهو ما سيظهر جلياً في خطواتك القادمة.

الحصاد اليومي
حاول أن تتعلم كل يوم شيئاً جديداً، وليكن معلومة واحدة، فالخبرات هي معلومات متراكمة، فابدأ ببناء بيت خبرتك، واجعله صرحاً شامخاً يُلامس سقف طموحاتك وآمالك.

وفي الختام، ضع قاعدة "اعقد العلاقات تعقد الصفقات" نُصب عينيك فالذكرى الجيدة التي تتركها في أماكن عملك السابقة والعلاقة الطيبة مع زملائك ومرؤوسيك ستكون سبباً في زيادة رصيدك على الصعيدين المالي والاجتماعي.

المصدر: نصائح من الدكتور زكريا عفيفي مستشار التنمية البشرية -رحمة الله عليه- والمهندس حازم بدر صديق العمر.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.