المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أحمد عبد الرحمن سنكي Headshot

هناك مشكلة!!

تم النشر: تم التحديث:

إن وجود المشكلة في نظام أو مؤسسة أو حتى مجتمع ليس بالضرورة يكون مرتبطًا بفشله، بل بالعكس هو بذلك يكون أنموذجًا للمجتمع الحي النابض المتطور.

دعا أفلاطون منذ أكثر من ثلاثمائة عام قبل الميلاد لمدينة فاضلة يسودها النظام والرقي في كل مجالاتها، ولكني أزعم أنه فشل وسوف يفشل كل من يحذو حذوه، فالكمال وسيلة للتقدم وليس غاية نسكن إليها!

إن ما دعا له أفلاطون ينافي الطبيعة البشرية بكل الأحوال؛ فالإنسان بطبعه لا يقنع بشيء ونزعة التطور لديه فطرية، فحتى لو كان سُقيا الماء بتحريك اللسان لتمناه برمشة العين.

ما يهمني هنا هو أن المجتمعات كلها ذات نفس المشاكل من أقصى الشرق حتى أدنى الغرب و هذا لا يعني أننا سواء!

نعم.. نحن لسنا سواء ولو اشتركنا مع غيرنا من المجتمعات في نفس المشاكل، فهناك فارق جوهري ألا وهو طريقة التكيف والتعامل مع تلك العقبات والمشاكل فلقد تقدم من قبلنا بالتعامل المنطقي، فهُم لم يبحثوا عن الحلول قبل أن يعترفوا أولاً بوجود المشكلة ثم وضع الحلول المناسبة والمنطقية لحل تلك المشكلة، هم باختصار كانوا أكثر شفافية وواقعية وتدرجًا في حل مشكلاتهم مما جعل تكرارها أمر مستحيل أو أشبه بالمستحيل، فعند سقوط جسر أو غرق نفق لم يبدؤوا في بناء غيره قبل أن يعترفوا أولاً ثم يضعوا الحلول ثم يطبقوا المعقول منها والمنطقي حتى لا تتكرر في المستقبل القريب ولا حتى البعيد.

أخيرًا.. الحلول العاجلة والارتجالية تعالج مشكلة اليوم ولا تنهيها، هي فقط محاولة لهدر الموارد والميزانيات بطريقة مبتكرة وجديدة!

ملحوظة:

المقالات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع