المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Adonia Dennis Headshot

كيف يُحسن تناول المشروبات الخضراء على الإفطار من حياتك؟

تم النشر: تم التحديث:

لكي نحافظ على صحتنا الجسمانية، نحن بحاجة للتأكد من أننا نوليها الاهتمام المناسب، ويتضمن ذلك اتباع نظام غذائي صحي، وأسلوب معيشة حيوي، فضلاً عن إجراء الفحوصات الطبية المنتظمة، واتخاذ اللازم مع أي مشاكل صحية ناشئة قبل أن تتفاقم.

غالباً ما يثير الناس الكثير من الجدل حول وجبة الإفطار، إذ يزعم البعض أن الإفطار هو الوجبة الأكثر أهمية على مدار اليوم، بينما، يميل آخرون إلى الادعاء بعكس ذلك، ويعتبرون وجبة الإفطار ما هي إلا أحد العوامل المساهمة في زيادة الوزن غير الصحي.

الحقيقة أن الإفطار جزء مهم من حياتنا، فهو الوجبة الأولى خلال اليوم، والتي تساعدك على بدء يومك بشكل جيد، من خلال تزويد جسمك بالمواد الغذائية، التي تحافظ على مستويات الطاقة المرتفعة، وتتغلب على أي علامات للإرهاق.

يوضح موقع WebMD العديد من الفوائد التي تمنحها وجبة الإفطار لأي شخص، كزيادة معدل التركيز خلال اليوم، وتحسين الأداء الذهني والعضلي، ومنح القوة المطلوبة للمشاركة في الأنشطة العضلية، كما يساهم أيضاً اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية المهمة، في تزويد الجسم بالفيتامينات الهامة لنضارة البشرة والصحة العقلية، والصحة العامة لجسم الإنسان، كما يوضح الموقع أيضاً أنه تم إثبات أن الإفطار الصحي يحافظ على مستويات متدنية من الكولسترول طوال بقية اليوم.

ما هي المشروبات الخضراء؟

سنرى اليوم كيف أن تناول المشروبات الخضراء كوجبة إفطار يومية تساعد على تحسين صحتك بشكل عام، ولكن قبل أي شيء، جاءت تسمية المشروب الأخضر من لونه، ويأتي لونه الأخضر من مزيج كل الخضراوات والفاكهة الخضراء المكونة له.

يوضح موقع Simple Green Smoothies أن تلك المشروبات تتكون من خليط سائل من الخضراوات الورقية الخضراء، والفواكه الغنية بالعناصر الغذائية، كما يوضح الموقع أيضاً أن الكثير من الناس يفضلون تناول هذه العصائر مع الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية.

8 فوائد لتناول المشروبات الخضراء على الإفطار لتحسين حياتك:

قد يساعد تناول المشروبات الخضراء على الإفطار في إحداث بعض التغييرات الإيجابية في صحتك، من خلال الاستفادة من فوائد السبانخ والبروكلي واللفت والعديد من الخضراوات الورقية الأخرى عند خلطها ببعض الفواكه اللذيذة.

1- زيادة حصتك من كمية الخضراوات والفواكه التي ينبغي تناولها يومياً:

قد نغفل تماماً عن أهمية الفواكه والخضراوات خلال اليوم بسبب انشغالات الحياة اليومية، فقد تعودنا أن نتناول أقرب وجبة خفيفة نستطيع الحصول عليها عندما نشعر بالجوع ونحن في أوج انشغالنا، وغالباً ما تكون هذه الوجبات الخفيفة غير صحية، ولكن مع تناول المشروبات الخضراء في بداية يومك، تكون قد حصلت بالفعل على الكثير من الفواكه والخضراوات، وهو ما يزيد من امتصاص جسمك لهذه الأنواع الأساسية من الطعام، ولن يسهم ذلك فقط في تحسين الصحة العامة للجسم، بل ستكتشف مع الوقت كيف تحسنت ذاكرتك من خلال تناول الغذاء المناسب يومياً.

قال موقع SFGate: "يجب أن يتناول الشخص ذو النشاط المتوسط ثلاثة أكواب من الخضراوات بشكل يومي، فضلاً عن كوبين من الفواكه، تحتوي المشروبات الخضراء على كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه، وبالتالي لا يجب أن تقلق من انخفاض تناولك لهذه المواد يومياً بعد الآن.

2- تعزز فقدان الوزن بشكل طبيعي:

تحتوي المشروبات الخضراء على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعزز الصحة العامة للجسم، ولكنها أيضاً يمكن أن تمثل إضافة رائعة كحِمية لفقدان الوزن.

شاركت كاثرين من موقع Green Thickies مؤخراً قصتها، موضحةً كيف فقدت 115 رطلاً من وزنها من خلال اتباع نظام المشروبات الخضراء الغذائي، فقد استطاعت في البداية أن تفقد 56 رطلاً، ثم حملت، وبالتالي اكتسب وزنها الكثير من الأرطال، والتي استطاعت أن تتخلص منها ببساطة مرة أخرى بتناول المشروبات الخضراء خلال حياتها اليومية.

3- تحافظ على نسبة الترطيب في الجسم:

يُعد الماء مادة ضرورية يومية نحتاجها جميعاً؛ إذ تتكون أجسامنا في معظمها من الماء، كما يجب أن نحافظ على القدر الكافي من السوائل في أجسامنا للحفاظ على صحتنا، يقول موقع Doctor Oz بأن متوسط ما يحتاجه الشخص كل يوم من الماء حوالي 2.7 لتر، وهو ما يعادل كمية المياه التي تمتصها أجسامنا من المشروبات والأطعمة، وللأسف؛ فإن الكثير من الناس لا يحبون مذاق المياه، فمن خلال إضافة المزيد من المياه إلى المشروب الأخضر على الإفطار، يستطيع جسمك امتصاص كمية إضافية من السوائل، والتي تضاف إلى الـ 2.7 لتر التي يجب تناولها يومياً.

4- تحسن عملية الهضم:

يعاني أكثر من 70 مليون إنسان من اضطرابات الهضم، وتتعدد العوامل المسببة لهذه الاضطرابات، كأنماط الحياة الخاملة، والأنظمة الغذائية غير الصحية، وتعتبر المشروبات الخضراء غنية بالألياف، والتي تعد مادة ممتازة للمساعدة في تحسين عملية الهضم، بل وتعتبر علاجاً لكثير من أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة.

5- تجدد شباب جسمك:

تمتلئ العناصر المكونة للمشروبات الخضراء بالكلوروفيل، وهي مادة لها فوائد عديدة للجسم، بالإضافة إلى خصائصها الفعالة كأحد مضادات الأكسدة، ويوضح موقع Organic Facts أن الكلوروفيل بإمكانه القضاء على الأنيميا، ويفيد الذين يعانون من مشاكل في الأسنان، ويقلل من أعراض التهابات الجيوب الأنفية، ويساعد في علاج الأرق، وبخلاف كل ذلك، يساعد الكلوروفيل في تحسين أداء جهاز المناعة، ويساعد على تجديد شباب الجسم ككل.

6- تحمي من مخاطر الجذور الحرة:

بعيداً عن الكلوروفيل، الذي يعتبر أيضاً مضاداً للأكسدة، تحتوي الخضراوات الورقية الخضراء أيضاً على العديد من الخصائص الأخرى المضادة للأكسدة، والتي تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية، إحدى أكثر فوائد مضادات الأكسدة شهرةً، هي أن هذه المركبات تستطيع حماية الجسم من مخاطر الجذور الحرة، وهو مصطلح يصف الجزيئات غير المستقرة في خلايا الجسم البشري.

7- تعالج أعراض الاكتئاب:

تشير التقارير الصحية إلى أن واحداً من كل ستة أشخاص في الولايات المتحدة الأميركية قد عانى من أعراض الاكتئاب مرة واحدة على الأقل في حياته، بينما سعى واحد من كل اثنين ممن يعانون من هذه الأعراض إلى الحصول على المساعدة.

يساعد حمض الفوليك الموجود بتركيزات عالية في الخضروات الورقية الخضراء في علاج أعراض الاكتئاب، كما يشير موقع Mayo Clinic إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، غالباً ما يكون لديهم نقص في حمض الفوليك.

8- تزيد من نضارة وصحة البشرة:

ننفق شهرياً مئات الدولارات على مستحضرات العناية بالبشرة، فالبشرة هي أول ما تقع عليها الأعين عندما نقابل أشخاصاً جدداً.

تعد المشروبات الخضراء غنية بفيتامين E وفيتامين C، بالإضافة إلى الألياف ومضادات الأكسدة، وتعمل كل هذه المواد معاً على نضارة وصحة البشرة، دون تكليفنا أموالاً طائلة.

الخلاصة:

أفضل طريقة للحفاظ على أجسامنا، أن نحافظ على صحتنا، وبالتالي لن نضطر إلى مواجهة عواقب الحياة غير الصحية بشكل يومي، مع ذلك، يبدو أنها مهمة صعبة على الكثير من الناس، إلا أننا قدمنا إليكم المشروبات الخضراء اللذيذة، والتي تحتوي أيضاً على كمية كبيرة من المواد الغذائية، كما أنها تعتبر وجبة إفطار ممتازة، تحتوي على مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، التي تعزز نشاطك اليومي، فضلاً عن دعم صحتك في المستقبل.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست"؛ للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.