المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

عادل الحلبي Headshot

وداعاً "شادية" معبودة الجماهير

تم النشر: تم التحديث:

ملحوظة: التدوينة بالعامية المصرية

"يا حبيبتي يامصر".. رحلت مساء الثلاثاء الماضي الفنانة المعتزلة شادية، بعد ما الجرايد كانت بتكتب عن وفاتها من "ثلاثة شهور" كل يوم "إشاعات".

"دلوقتي".. "هاتوا الورق والقلم" عشان أكتب عن "رحلة العمر".. وعن "حكايتي اللي كانت وياها حكاية"!

إذا كانت شادية قد شَدَت، وملأت الأسماع بأغنية "اتعودت عليك" فأنا أقول لها "يا عيني ع الولد" اللي حبك، وأعترف لك بأنك "انت أول حب"، في حياته، يا ترى عرفتي يا شادية الإجابة على سؤالك لما سألتيني: "مين قالك تسكن في حارتنا؟" ساعتها رديت أنا وقلت لك: "ودي فيها حاجة دي"؟.. بس كنت بقول في نفسي: "مسيرك ها تعرفي".

دلوقتي جه الدور أقول لك: أنا سكنت في حارتكم عشان "اتعودت عليك"، وعشان انتِ "شبكتِ قلبي"، وعملت "شباكنا ستايره حرير" عشان أقدر أشوف أرق "بنت حلوة"، و"أحن قلب" وصاحبة "أحلى الكلام"، وأقول لها: "والنبي وحشتينا"، ومين ده اللي يقدر "يخاصمك بقاله مدة؟"، وانتِ اللي "بوستِ القمر"، وكفاية إنك علمتينا بأن "الحب الحقيقي ما ينتهيش"، وإن "القلب يحب مرة ما يحبش مرتين".

لا أنسى خوفك من غدر الدنيا حينما تساءلتِ: "الدنيا مالها" و"أنا خايفة" و"أنا فين؟"، والآن أجيبكِ "يا روحي أنا": أنت في قلوب الملايين من عشاق فنك الأصيل، وتأكدي أن حبك في قلبي "أقوى من الزمان"، ما تخافيش يا شادية أنتِ الآن في أجمل رحاب، و"قطر الفراق"، "وعد ومكتوب" علينا، وبعد فراقك تأكدي إني هفضل "أنا وقلبي يا روح قلبي" نتذكر أيامك الجميلة.

أمانة "يا سي أحمد"، ويا "حسن يا خولي الجنينة"، و"يابو عيون عسلية"، ويا "نور عيني"، ويا "أسمراني اللون"، ويا "سِيد الحبايب يا ضنايا"، و"يا بنات إسكندرية" شادية النهارده "خلاص مسافره"، عشان كده "دلوقتي حالا" يا ريت تـ "قولوا لعين الشمس ما تحماشي"؛ لأننا هنشيع "معبودة الجماهير" إلى مثواها الأخير في "زفة" ولن ننسى "رنة قبقابها"، و"آخر صورة" لها، و"لحن الوفاء"، ولما "غاب القمر".

"والله يا زمن" غدار، ولكني أعرف إن الموت "وعد ومكتوب" علينا، "الدور الدور" على كل واحد فينا، والدنيا سنينها محسوبة كأنها "خمسة في ستة" و"هنعمل إيه؟"، وعزائي لنفسي "إن راحت منك يا عين هتروح من قلبي فين؟".

وفي الختام "قال لي الوداع": "خدني معاك" بس للأسف ما ينفعش، و"معلش النوبادي".. لكن اليوم هفرش طريقك بـ"الحنة"، وأبعت ليكِ "أجمل سلام" و"القلب معاكِ ثانية بثانية إن شاالله تروحي آخر الدنيا" لا يمكن ينساكِ يا "معبودة الجماهير"!

وداعاً.. إلى جنة الخلد.

ملحوظة:
المقال تمت صياغته من أشهر أغاني الفنانة الراحلة "شادية"؛ لهذا جاء باللغة العامية.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.