المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

عبير يوسف Headshot

خانها وخذلها وأطلق عليها الشائعات.. قصة معاناة ليلى مراد مع أنور وجدي التي انتهت بالطلاق

تم النشر: تم التحديث:

قيثارة الغناء العربي ليلي مراد، قصة حياتها مع أنور وجدي كانت مرعبة، كم الخذلان والخيانة لازم توقّف القصة، تعالوا أحكي لكم اللي حصل.

دخلت ليلى للأستوديو عشان تلعب دور البطولة في فيلم "روميو وجوليت". وفي مرة وهي في أوضتها جه أنور وجدي عشان يقابلها ومكنتش قابلته قبل كده.. دخل وقالها عالطول: "وضعت كل ما أملك من مال مع مجموعة من الشركاء لإنتاج فيلم ألعب بطولته أمامك ويخرجه كمال سليم".

ردت ليلى: "أنا أجري كبير جداً"، فرد أنور: "أنا حطيت كل فلوسي في الفيلم ده ومش عايز غير ليلى مراد"، قالته ليلى: "أنا أجري 15 ألف جنيه"، رد أنور: "أنا بأبدأ حياتي، وإنتي لازم تساعديني". وافقت ليلى ولعبت أدامه بطولة فيلم "ليلى بنت الفقراء".

وقتها، أنور كان ممثل بيلعب الأدوار الثانية وكانت هي نجمة ملء السمع والبصر. وفي أثناء التصوير، وبعد ما خلصوا الشغل في مرة خدها يوصلها بعربيته وقالها: "يا سلام يا ليلى لو اتجوزتك وعشت معاكي على طول؟".. طبعاً ليلى اتصدمت وردت ساخرة: "ياه، مرة واحدة كده؟". رد أنور: "وفيها إيه يعني، أهو ساعات ربنا يستجيب دعا الواحد".. وبعدين ساب الدركسيون ورفع إيديه للسما وقال بأعلى صوته: "يا رب تتجوزيني يا ليلى"، وانفجرت ليلى فى الضحك، وبعد عرض فيلم "ليلي بنت الفقراء". وفي المشهد الأخير، مفروض إنه بيجي حبيبها الغني أنور وجدي عشان يتزوج ليلى الفقيرة.. بس بعد المشهد ده أعلن أنور وجدي أنه اتجوز ليلى مراد فعلاً.. ربنا استجاب لدعائه.

بعد انتهاء التصوير، أخد أنور مراته ليلى لشقتهم الجديدة، مكنش في حاجة بتزعج ليلى في الشقة إلا صوت الأذان وطلبت من أنور أنه يدور على شقة جديدة.. وفي مرة صحيت ليلى، أنور من النوم فقام أنور وقال لها: "أنا عارف هتقولي إيه، نفس الأسطوانة المشروخة بتاعة كل ليلة، يا أنور مش عارفه أنام من صوت الميكروفون أذان الفجر، استحملي شوية يا ليلي لغاية ما ننقل في شقة ثانية".

بس المرة ده فاجأته ليلى وقالت له: "لأ مش كده أبداً يا أنور . صوت المؤذن المرة دي جميل في ودني، فيه سحر جميل، يا أنور عايزة أسْلم".. رد عليها أنور: "انطقي الشهادتين" ورجع يكمل نومه!.. بس ليلى مسابتوش وقالت له: "إصحى يا أنور.. اصحى.. كلمني.. بأقول لك عايزه أسلم.. وبعدين إنت لم تكلمني عن ديانتي"، قال لها: "يا ليلى، القرآن بيقول (لكم دينكم ولي دين)، وأنا لن أجبرك على اعتناق ديانتي"، قالت له: "بس أنا عايزة أشهر إسلامي..عايزة أسلم زي أختي سميحة". وفي اليوم التاني، راحت ليلى لمشيخة الأزهر وأشهرت إسلامها.

حب أنور للفلوس عمل خلافات كثيرة ما بينهم وصلت لدرجة أنه مكنش بيتقبّل أنها تلعب بطولة فيلم لصالح شركات إنتاج تانية غيره.. وحكت ليلى مرة أن أنور كان بيتعمّد افتعال خناقة معها قبل موعد التصوير؛ عشان تروح للاستوديو وهي في حالة نفسية سيئة وده ينعكس سلباً على أدائها.. مش بس كده، أنور كان بيرفض يدي ليلى أجرتها عن الأفلام اللي بتقوم ببطولتها من إنتاجه.. وفي مرة لما رفضت التمثيل دون مقابل ضربها!

أثير عبد الله النشمى: "أهم ما في الحب هو أن تصان كرامتك".

وقع الطلاق الأول بين ليلى وأنور سنة 1951 واللي حكى عنه صالح مرسي وقال إن ليلى صحيت مرة، واستعدت لمغادرة البيت عشان تصور بعض المشاهد لفيلم من أفلامها.. لقيت أنور بيزعق بصوت عالي وبيصرخ وبيلعن من المطبخ وعمال يكسر في الأطباق والحلل ولما سألت: "في إيه!"، رد عليها أنور: "البيت مفيهوش كمون يا ست هانم".. ردت ليلى عليه: "طيب وفيها إيه يعني يا أنور! نبعت نشتري كمون".. صرخ أنور: "وإيه يعني، طب إنتي طالق يا ليلى".. وخرجت ليلى بهدوء شديد لفندق سميراميس عشان تقعد فيه.. وفي اليوم نفسه، بعت لها أنور ورقة طلاقها.. أتوسط الأصدقاء بعدها ورجعوهم لبعض.

محمد الماغوط: "لا يستقيم الحب إلا على ساقين، ساق الاهتمام وساق الاحترام، فإذا فقدت إحداهما فهو حب أعرج".

تنتشر شائعات بعدها حول غرق أنور في غرام بنت فرنسية اسمها لوسيت.. وتقرر ليلى أنها توصل للحقيقة بنفسها، وتحط خطة عشان تضبط أنور مع عشيقته، واشترت منديل بأوية وملاية لف واتنكرت وخدت العربية وراحت عند عنوان الشقة اللي عرفت أن أنور مأجرها لعشيقته.. وقفت السيارة عند باب العمارة ونزلت ليلى بالملاية اللف والمنديل ودخلت العمارة.

مكنتش تعرف الشقة في أي دور فراحت للبواب وسألته: "في أي دور بيسكن سي أنور الممثل"، رد البواب: "عاوزة منه إيه يا ست"، قالت له: "أنا الغسالة الجديدة، ودايخة على العمارة من ساعتين"، سألها البواب: "هو فيه حد ييجي يغسل في وقت زي ده؟".. فردت: "أنا جاية أتفق معاه على ميعاد"، وقال لها البواب: "الأستاذ أنور ساكن في الدور السادس".

طلعت ليلى وسمعتهم بيتكلموا بس فجأة قررت تغير خطتها ونزلت استنت أنور في عربيته تحت.. وفي الساعة الثالثة صباحاً، نزل أنور مع لوسيت.. اتخض أول ما شافها ونزلت ليلى وقالت للوسيت: "أنا آسفة يا مدام أو مودموزيل، لكن أنا زوجته".. كانوا مذهولين وابتسمت ليلى وقالت: "حانفضل واقفين كده ما تتفضلوا بالركوب".

وبيحكى صالح مرسي في كتابه "ليلى مراد" أن جوه العربية ليلى مبطلتش كلام مع لوسيت عن باريس، وعن فينيسيا، وعن "كان"، ومش بس كده تأخدهم ليلى وتعزمهم على العشاء وتتعامل مع البنت برقي وتحضر شديد.. وترجع البيت وتقوله تصبح على خير وتدخل أوضتها.. وبعدها بـ3 ساعات تكون لمت شنطها وتقوله ليلى: "أنا ماشية يا أنور، على فكرة أنا مش زعلانة منك، بالعكس، أنا فرحانة جداً".. يرد أنور: "عاوزه تقولي إيه؟ فيه واحدة تفرح لما تضبط جوزها مع واحدة تانية؟".. وترد ليلى: "لأ، أصل الناس كانوا دايماً يقولوا لي إني اتجوزت واحد مالوش قلب، ما يعرفش يحب غير نفسه والفلوس، لكن أنا كنت بقول إن لك قلب، وطلعت أنا صح أنا مبسوطة يا أنور إني كسبت الرهان". ويرد أنور: "إنت فاكرة نفسك مين؟ شكسبير؟". ترد ليلى عليه: "ولا شكسبير ولا حاجة، أنا بقول لك اللي أنا حاسة بيه، أشوف وشك بخير".

وخدت شنطتها ومشيت.. تقرر ليلى الانفصال ولما يسألوها عن أنور ترد وتقول: "ربنا يسعده ويوفقه الفترة اللي جاية".

غسان كنفاني: "إن الخيانة في حد ذاتها ميتة حقيرة".

في 12 سبتمبر/أيلول 1952 بعد 23 يوليو/تموز، وبأقل من شهرين، تنشر صحيفة الأهرام خبراً بيقول إن الحكومة السورية قررت منع أغاني ليلى مراد وأفلامها في سوريا؛ لأنها تبرعت لإسرائيل بمبلغ 50 ألف جنيه.. الخبر كان مرعب، خصوصاً بسبب أصولها اليهودية.. عشان يظهر اسم أنور تاني أنه هو اللي ورا الوشاية ده عشان يأثر على تسويق فيلمها "سيدة القطار".. بس الطعنة ارتدت إلى أنور وجدي؛ لأنه لما صدر القرار بوقف أفلامها كانت هي أفلامه هو كمان.. ولما عرفت ليلى أن أنور كان ورا الموضوع مقلتش إلا حاجة واحدة: "الله يجازيك يا أنور".

أنور اللي دعا ربنا أن يأخد صحته ويديله أمراض الدنيا بس يديله فلوس زي اللي كانت مع عمه.. وتستجاب الدعوة ويبقى معاه فلوس كتير بس يبتليه ربنا بأمراض الكلى وسرطان المعدة لدرجة أنه اتمنع من أكل الكثير من أصناف الأكل.. ربنا بيستجيب فخلى بالكم انتم بتدعوا بإيه.

الخلاصة:
غادة السمان بتقول: "تاريخ البشرية الحزين هو من صنع رجال لم يعرفوا الحب"، وحنة أرنت بتقول: "لا شيء يقودنا إلى قلب العالم النابض حقاً ومؤكداً أكثر من الحب"، و لاروشفوكو بيقول: "نحن نغفر ما دمنا نحب"، وشكسبير بيقول: "ما أتعس الحب الذي يقبل أن يُقاس!"، ونور عبد المجيد بتقول: "الخيانة هي الجريمة التي يدفع ثمنها من لم يقترفوها"، وغاندى بيقول: "لا يمكن لهم سلب احترامنا للذات، إذا لم نعطهم إياها".. لما تحب حد حب حد يستهال حبك.. الحب مينفعش تديه لناس متستهلوش.. لما تلاقي نفسك مع ناس بتستهلكك متعُدش.. امش.. مش عيب إنك تمشي إنما العيب إنك تقعد مع ناس كل يوم بتّموتك 100 مرة.. عشان تحب لازم فى الأول تحب نفسك وتحترمها ومتسمحش لحد أنه يبوظ نظرتك لنفسك أو يقلل من احترامك لذاتك.

و نسمع ليلى مراد و هى بتغنى
ليه خلتني احبك لا تلومني ولا اعاتبك .. فين تهرب من ذنبك روح منك لله
بدموعي الحيرانة وعيوني السهرانة .. بدعيلك بأمانة روح منك لله

كان حبك عذاب وقسية وهواني ما بعده هوان
لو كان الغرام بايديا مكانش جرى اللي كان
يا خاين ملكش امان وريتني العذاب ألوان، ليه ليه

استمتعوا
رابط الأغنية

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.