المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

عبد الحميد عمران Headshot

ليت الرئيس مرسي قرأ رسالتي في الوقت المناسب

تم النشر: تم التحديث:

مقال سبق أن وجَّهته إلى الرئيس مرسي في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2012.. لكنه لم يُعِره - لا هو ولا مَن يحيطون به - التفاتاً

ندائي الأخير إليك سيدي الرئيس.. أرجو أن تُعيره التفاتاً، وتقرأه بعناية.. فربما كانت فرصتك الأخيرة.
October 11, 2012 at 9:19am

السيد الرئيس مرسي.. تمسّكك المستمر الساذج بالإجراءات القانونية الموروثة ليس ميزة، وسيوردك موارد التهلكة؛ حيث إنه لا يؤدي إلى تحقيق العدالة، خاصة عندما يتلاعب المجرمون والقتلة بالقانون، ويحصلون على أحكام البراءة المرة تلو الأخرى، رغم دماء الشهداء وجرائمهم في حق الثورة والوطن، ويترتب عليه تحوّل عداء المواطنين المظلومين، إليك أنت بدلاً من الجناة الحقيقيين؛ لأنك تسكت عن ضياع حقوقهم، والساكت عن الحق شيطان أخرس.

يا سيدي الرئيس.. أستحلفك بالله ألا تضيّع الثورة من أجل الاستمساك الطفولي بشرعية القوانين التفصيل الفاسدة الملوثة التي ورثناها عن مبارك، والتي شُرِّعت لحماية اللصوص والفاسدين.

سيدي الرئيس.. استبدل النائب العام والمحكمة الدستورية العليا ولو بالمخالفة للقانون من أجل إنجاح الثورة.. فهُما سبب رئيسي فيما تعانيه، وهما يشكلان عقبة كؤوداً أمام الثورة وسنداً داعماً للفلول وأعداء الثورة، ويترتب على قراراتهما المعادية للثورة انصراف كثير من المواطنين عنك، بل وربما عداؤهم لك.

يا سيدي الرئيس.. استحدِث محكمة ثورة وقانوناً جديداً يجرّم الفساد السياسي والأفعال المعادية للوطن والثورة، ويكون من ضمن عقوباته الإعدام والسجن المؤبد.. واستفتِ الشعب عليه -وهو أعلى سلطة في الوطن- فإذا وافق فَفَعِّله فوراً وانتقِ للمحكمة قضاة عدلاً شجعاناً نظيفي اليد والضمير لا يخشون في الحق لومة لائم.

يا سيدي الرئيس.. إن التمسّك الساذج بالإجراءات القانونية التقليدية العقيمة الموروثة التي لا تتفق مع روح الثورة ولا يمكنها مقاومة الفساد العائد سيفقدك مؤيديك يوماً بعد يوم.. وربما وجدت نفسك في النهاية في قفص الاتهام تحاكَم بصفتك معادياً للثورة، بقانون الثورة الذي ترفض الآن إصداره..
ألا هل بلّغت؟ اللهمَّ فاشهد.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.