المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

عبد الحكيم المغربي Headshot

الثورة المصرية القادمة

تم النشر: تم التحديث:

إن ثوره ٢٥ يناير المجيده والوحيدة لأنني لا اعترف بغيرها من ثورات مصر لانها ببساطه ثوره شعبيه عفويه قامت بارتجالبه من شباب مصر الشرفاء المخلصين من أجل تصحيح الأوضاع المعيشية فضلا عن العيش بكرامه وحريه كباقي شعوب العالم، ابتدت بالشباب واشتد راحاها بجميع طوائف الشعب المصري دون استثناء وعلي رأسهم فتيات وسيدات مصر العظام، فتلاحم شعب مصر بجميع طوائفه مسيحي مع مسلم شاب مع عجوز سيده، مع رجل حزب علماني مع حزب اسلامي لا فرق وقتها بين جميع طوائف شعب مصر العظيم لذا هي في نظري الشخصي علي الأقل واعتقد يشاركني الكثير انها هي ثوره مصر الوحيدة.

لأننا علي مر العصور والأزمان للأسف الشديد كنا نعتقد أن ثوره يوليو ١٩٥٢م ثوره وبعد ثورتنا المجيدة هذه والانقلاب العسكري عليها اكتشفنا حقائق لم نتخيل يوما ما ان نشاهدها ونتعرف علي حقيقتها، فقد قام العسكر بانقلاب عسكري وقتها، كما قام الان ومنذ هذا الانقلاب منذ اكثر من ستون عاما وهو يحتل مصر عسكريا واجتماعيا واقتصاديا ينهب ثرواته وحده يسيطر علي اقتصاده وحده وبالطبع ينفذ جميع مشاريعه التي لا تخصه من قريب او بعيد بل يتعالى علي جميع مؤسسات الدولة باكملها بل يتعالى علي جميع طوائف الشعب المصري ويتعامل معهم كالأسياد والعبيد تماماً.

وبعد ثورتنا المجيدة الوحيدة كما ذكرت قام المجلس العسكري بتخدير شعب مصر، بحجه الجيش والشعب يدا واحده، حتى ينفذ مخططه وهو القضاء علي الثورة المباركة، حتي يظل هو من يحكم مصر أقصد يظل هو من يحتل مصر وينهب ثرواتها، وهذه هي حقيقه الانقضاض علي حكم مصر بقوه السلاح، وخيانه اول رئيس مصري مدني منتخب علي مر العصور الحديثة لمصر بل انقض علي مجلسي الشعب والشوري بحجج واهيه بالتواطؤ مع فسده من قضاه مصر والسبب الرئيسي لاحتلال مصر العسكري ليس كما يروج له الان انه ضد حكم الاخوان او غيره ولكن السبب الحقيقي والمهم هو الاستمرار في الاستيلاء ونهب ثروات شعب مصر من ناحيه والاهم القضاء علي الاسلام والمسلمين من ناحيه اخري لماذا لان الإسلاميين عندما يحكموا البلاد لن يسمحوا للعسكر بالتدخل في السياسة من ناحيه وبالطبع عدم التدخل في الشؤون الاقتصادية ومشاريع الدولة من ناحيه اخري، وبذلك ستغلق أمام العسكر ماسورة تدفق المليارات التي يتحصلون عليها نتيجة جلوسهم علي كرسي حكم البلاد، ولذلك أحكموا خططهم الخبيثة الدنيئة ضد شعب مصر من عمليات مخابراتية وأذرع اعلامية، حتي استولوا على حكم البلاد بالقوة العسكرية وانكشفت المؤامرة.

والآن معظم شعب مصر تعرف على حقيقة الأمر وحقيقة العسكر الا من رحم ربي، وهم قله أما منتفعه من مؤيدي الانقلاب حتي الان وأما قله جهله لا يجيدوا القراءة والكتابة، وأما قله ممن لا يعرفون شيئا عن ما يجري بالبلاد سواء قبل الثورة او بعدها، وهمهم الأكبر مشاهده المسلسلات والافلام والبرامج الترفيهية ولا يهمهم أصلا ما يجري ولا حتي يعرفوا اسماء وزراء حكومتهم كل ما يعرفوه من فاز في هذه المباراة، أو ماذا حدث في هذا المسلسل لا اكثر ولا اقل والنظام الديكتاتوري الحاكم في كل زمان ومكان يستغل هؤلاء البشر وللاسف يصل عددهم الان بمصر حوالي ٤٠٪ من شعب مصر يستغلهم في التضليل وغسيل المخ وفي الانتخابات وغيرها وهذا ما يقف عائقا دائماً امام ثوار واحرار مصر ويستغلهم النظام بالتصدي للثوار بالشوارع بل ويدس معهم بلطجيته بزعم انهم بما أسماهم كذبا المواطنون الشرفاء فهولاء للاسف وهذه النسبه الكبيره من الشعب هي من تقف عائقا في عدم نجاح الثوار في تحقيق هدفهم وهو القضاء علي الاحتلال العسكري الذي يحكم مصر الان .

حقاً إن ثورتنا اليوم ثوره ضد حكم العسكر بالبلاد، وليست ضد السيسي الخائن فقط ومجلسه من العسكريين، لا هي ثوره ترجع مصر الحديثة المدنية مصر الديمقراطية الحرة الأبية مصر، يكون لها جيش من ابنائها قوي يحمي بلادها من العدو الحقيقي وليس جيش يترك الجبهة الخارجية ويقمع الشعب داخليا جيش يحارب العدو الحقيقي وليس جيش مرتزقه في ظل حكم العسكر يترزق من وراءه يرجع لنا جيشنا العظيم يحمي ويصنع السلاح وليس الغذاء جيش عسكري لا جيش سياسي ثورتنا هي عوده مصر الحضارة مصر الصدارة بشبابها ورجالها وعلمائها ثوره ترجع الأزهر الشريف كما كان وتطهره من علماء السلطة المضللين ثوره تطهر البلاد والعباد من فسده القضاة والجيش والشرطة وجميع مفاصل الدولة العميقة العفنة التي عششت بربوع مصر.

ثوره تنظف ولا تبقي من فساد ثوره ترجع شعب مصر العظيم الموحد مره اخري كما كان علي مر العصور شعب واحد ورب واحد ولا فرق بين مسيحي ومسلم ولا اخواني ولا سلفي ثوره تعود بمصر الي عهدها السابق الجميع سواء في خندق واحد وهدف واحد هو العيش بحريه وكرامه انسانيه وحياه مدنيه كريمه حره ابيه.

لذا انني انادي بأعلي صوت الان ونحن في مرحله صعبه وخطيرة للغاية علينا جميعا التخلي عن العنصرية بكل أنواعها سياسيه اجتماعيه حزبيه اسلاميه او غير اسلاميه فاليوم لا مجال ولا مكان لأقول اخواني او إسلامي او ليبرالي او اي حزب الان علينا جميعا التوحد علي هدف واحد ووحيد وهو إنقاذ مصر وشعبها من الانهيار القريب المنتظر علينا الإصطفاف معا من اجل الخلاص ونهائيا من حكم العسكر للبلاد علينا الاصطفاف جميعا من اجل تطهير البلاد من الفسدة والفاسدين بعد نجاح ثورتنا ان شاء الله لأننا تعلمنا الدرس قمنا بثوره سابقا وبعد خلع الرأس تركنا الذيل ومخططاته يحكم البلاد من جديد حتي أوشك ان يقضي عليها فلا يلدغ المرء من جحره مرتين.

هيا يا شباب مصر الشرفاء الاحرار ..هيا يا بنات ونساء مصر العظماء .. هيا يا رجال مصر مسلمين مسيحيين .. سياسيين حزبيين .. جميع طوائف شعب مصر العظيم هيا نتحد جميعا فالاتحاد قوه .. هيا ننفذ امر الله عز وجل كي ينصرنا قريبا ان شاء الله .. هيا يا شعب مصر العظيم نتعاون علي البر والتقوي لا علي الاثم والعدوان .. هيا معا نحرر بلادنا بايدينا لا بايدي غيرنا .. هيا معا ومعا فقط لا تعولوا علي احد غيرنا سواء دول اقليميه او دوليه عولوا فقط علي الله وحده لا شريك له ثم علي سواعدكم القويه الحره والنصر قادم باذنه تعالي وما النصر الا من عند الله .