المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

Amr Hamzawy Headshot

هامش للديمقراطية.. الحكم بالخوف!

تم النشر: تم التحديث:

هنا.. ينتظركم مصير سوريا والعراق ما لم تصطفوا جميعا خلفي دون معارضة أو تردد.

هناك.. ينتظرنا الدمار الشامل ما لم نمنع الإرهابيين المسلمين من قدوم بلادنا.

هنا.. الناس لا يعنيهم حقوق الإنسان أو الحريات بالمفهوم الغربي. بل يعنيهم عدم انهيار دولتهم، ويعينهم الخبز على موائد الطعام كما الحق في التعليم والعلاج.

هناك.. كفانا حديثا عن سيادة القانون والحقوق والحريات. لم يمكن ذلك سوى للإرهابيين من الوصول إلى أرضنا، وتهديد أمننا.

هنا.. تواجه بلادنا العديد من المؤامرات والأخطار المتلاحقة ويعوق مسيرتنا أهل الشر في الداخل والخارج. مسؤوليتنا هي تعقب أهل الشر، والقضاء عليهم.

هناك.. أشكركم على الإشادة ببعد نظري فيما خص الإرهاب الإسلامي الراديكالي. جاءت سياسات الهجرة الليبرالية بأولئك الإرهابيين إلى بلادنا، وقد حان الوقت لمنع المزيد منهم من القدوم وإخضاع المتواجدين بيننا للرقابة المشددة.

هنا.. يتآمرون علينا لتدمير الدولة وتخريب مؤسساتها العسكرية والأمنية القوية. لم يصدقني أحد حين قلت أن وحده استقرار مصر هو القادر على مواجهة الإرهاب. الآن يفهمون ذلك، ويدركون أن انهيارنا معناه بحر من الدماء ومراكب لملايين المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء.

هناك.. لم يصدقني أحد حين أكدت على أن الهجرة تمثل كارثة أمريكا وسخر مني الليبراليون عندما طالبت بالحرب على الإرهاب الإسلامي الراديكالي والامتناع عن التنصل من تسمية الأمور بمسمياتها. الآن تدركون أنتم ذلك، وتدركون الأخطار المحيطة بنا والدمار الشامل الذي ينتظرنا ما لم نتحرك بحسم وقوة. أتفهم مخاوفكم، وأعدكم بإعطاء الأولوية لتخليص بلادنا من الخوف وتحقيق الأمن.

هنا.. تأييد السلطوية والحرب على المنعوتين أهل الشر، وهناك التراجع عن الحقوق والحريات والقيم الديمقراطية والحرب على مجموعة سكانية بأكملها هويتها الدينية هي الانتماء للإسلام.

هنا وهناك.. الانقلاب على سيادة القانون، وليذهب السلم الأهلي إلى الجحيم.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.