رئيس دولتها شارك في حملة تبرعات.. مستشفى تفرج عن رضيعة بعد احتجازها 5 أشهر لعدم دفع والديها فاتورة "الحضانة"!

تم النشر: تم التحديث:
BABY INCUBATOR
SANA, YEMEN - JANUARY 30: A premature baby lies in an incubator in the child care unit of a hospital on January 30, 2018 in Sana, Yemen. The UN children's agency has recently said the ongoing Saudi aggression against Yemen has killed or injured more than 5,000 children and left another 400,000 severely malnourished and fighting for their lives. (Photo by Mohammed Hamoud/Getty Images) | Mohammed Hamoud via Getty Images

نشرت مجلة Time الأميركية، خبراً عن إعادة طفلة رضيعة إلى عائلتها، بعدما احتجزت 5 أشهر في عيادة طبية لعدم دفع أسرتها مصاريفها!

وقد أفرج عن الرضيعة "آنجل" بعد تسديد مبلغ 3630 دولاراً جمعته حملة مدنية عامة أُطلقت لصالح العائلة، وفق ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC.



baby incubator

الفاتورة هي لقاء مكوث الطفلة في حاضنة مدة 35 يوماً بعد ولادتها المبكرة، في عيادة خاصة بشمالي العاصمة الغابونية ليبرفيل.

القضية صدمت الرأي العام، وحصدت دعماً واسعاً لعائلة آنجل، بما في ذلك دعم رئيس الغابون علي بونغو، الذي قيل إنه أسهم في التبرع لقيمة الفاتورة.

فيما تحدثت أم الطفلة، سونيا أوكومي، إلى BBC قائلة، إنها ارتاحت لعودة طفلتها، ولكنها نظراً لانفصالهما مدة فما عاد يمكنها إرضاع طفلتها.

إذ قالت: "لا أستطيع إرضاعها نظراً لأن كل حليبي قد جفَّ بعد 5 أشهر"، كما أكدت أن الطفلة لم تُعطَ أية لقاحات.

ووفقاً لـBBC فقد تم اعتقال مدير العيادة بتهم اختطاف الأطفال، بيد أن التُّهم أُسقطت في اليوم التالي.