فيكتوريا بيكهام تفجر مفاجأة حول لم شمل فرقة Spice Girls من جديد!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

فجّرت البريطانية فيكتوريا بيكهام، العضوة السابقة في فرقة spice Girls الغنائية الشهيرة مفاجأة مخيبة للآمال، بعد أن تصاعدت التكهنات أخيراً حول أنباء عن لم شمل أعضاء الفرقة من جديد.

بيكهام زوجة لاعب الكرة الإنكليزي الشهير ديفيد بيكهام هي أول عضوة في الفرقة، التي تتحدث علناً عما نُشر بخصوص استعداد الفتيات لجولة ترويجية احتفالاً بلم شمل الفرقة، وربما كانت تصريحاتها على غير المأمول، إذ قالت "أنا لن أقوم بجولة ترويجية ولا أي من فتيات الفرقة".

وصرحت فيكتوريا التي اشتهرت باسم بوش سبايس بهذا الخبر لمجلة Vogue، أثناء استعدادها لعرض أسبوع الموضة بنيويورك.

وتصاعدت التكهنات بلم شمل أعضاء الفرقة التي لمعت منتصف تسعينيات القرن الماضي، من جديد حين ظهرت بيكهام في صورة مع كل نجوم الفرقة جيري هاليويل، إيما بونتون، ميل بي، وميل سي. ف.





ثم جاء في موقع TMZ أن جولة لم شمل أفراد الفرقة يُخطط لها في جدول أعمال الفرقة في بريطانيا، قبل التوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية.

ولم يعلق ممثلو الفرقة على هذا الخبر، ولا حتى استجابوا لطلب Entertainment Weekly بالتعليق على فكرة لم شمل الفرقة، كما لم تتحدث بيكهام بخصوص هذا، ولا حتى لأهم وأقرب معجبي الفرقة المتابعين والمهتمين بأخبار الفرقة باستمرار.

كما أضافت بيكهام: "كان من الرائع مقابلة فتيات الفرقة من جديد، تناولنا الغداء سوياً وكان هذا رائعاً وممتعاً بشكل لا يوصف، على الرغم من أنني أتواصل مع كل عضوة من الفرقة بشكل فردي باستمرار، فإن تجمعنا جميعاً في مكان واحد من أجمل ما حصل معي على الأطلاق".



pic


وأكملت "هناك معنى قوي في الرسالة التي تمثلها فرقتنا "spice girls"، "تحدثنا معاً عما سيكون عليه مستقبل فرقتنا؟ وماذا سيحدث بعد ذلك. كان حديثنا أشبه بالعصف الذهني لما سنفعله معاً في المستقبل"، بعد ذلك أشارت بيكهام إلى عملها في الأزياء قائلة "لكن هذا هو عملي في الوقت الحالي".

ومع ذلك هذا لا يعني على الإطلاق أن الفرقة لن تعود من جديد، أو لن يُلم شمل أعضائها من جديد في المستقبل.

قالت بيكهام "هناك الكثير مما ينتظر الفرقة ومستقبلها وما يمكن أن تقوم به، فتجمع الفرقة يوصل رسالة إيجابية للأطفال عن صورة المستقبل".

على الرغم من ذلك، أكدت بيكهام أن المستقبل لا يحمل في مخيلتها صورتها وهي ترتدي زي قطة كما كانت تفعل في الفرقة.

فعندما تشكلت الفرقة في عام 1994، كان لكل عضوة فيها اسم معين يعبر عن شخصية كل من عضوات الفريق، فكانت فيكتوريا "التابل الأنيق" و تشيشولم "التابل الرياضي" و Mel B "التابل المرعب" و إيما بونتون "التابل الطفولي" و جيري هاليويل "تابل الزنجبيل.

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها فيكتوريا بإفساد مشروع عودة الفرقة، فقد سبق وأن صرحت تشيشولم إن الفرقة ربما تعود لكن بأربع عضوات فقط دون فيكتوريا.

وأوضحت أكثر أن هذا ربما لا يكون في صالح الفرقة، بغض النظر عن من هي العضوة الغائبة، فـ Spice Girls بمثابة "أحجية الصور المقطوعة" بالنسبة لها.. وأضافت أنها فرقة مختلفة عن باقي الفرق واختلاف كل فرد فيها هو سبب نجاحها.