اتهامات لضابط بالداخلية وراء "ورطة" ريهام سعيد ومعدة برنامجها في تهمة الاتجار بالأطفال.. تفاصيل يكشفها محامي "سعيد"!

تم النشر: تم التحديث:
RYHAMSYD
سوشال ميديا

يبدو أن تداعيات حلقة برنامج المذيعة المصرية ريهام سعيد "صبايا الخير"، والتي عرضتها في الـ22 من يناير/كانون الثاني 2018، حول قضية الاتجار بالأطفال- لم تنتهِ بعد!

ففي الوقت الذي حاولت فيه سعيد إثبات ظاهرة بيع الأطفال، من خلال فريق الإعداد الذي جهَّز تحقيقاً حول هذه الظاهرة، تورطت المعدّة غرام عيسى في مشكلة بعد تواصلها مع أشخاص لهم علاقة بتجارة الأطفال، فقد اتفقت معهم على شراء طفلين مقابل مبلغ 300 ألف جنيه للطفل.

الحلقة حينها عرضت تسجيل مكالمة هاتفية لتفاصيل عملية تسليم الأطفال مقابل مبلغ مالي، وأيضاً تسجيل فيديو للحظة الاتفاق على التفاصيل النهائية.

النيابة العامة بدورها، أمرت الخميس 8 فبراير/شباط 2018، بضبط وإحضار الإعلامية ريهام سعيد مقدِّمة برنامج "صبايا الخير"، وجميع العاملين بالبرنامج؛ للتحقيق معهم، في اتهامهم بالاشتراك مع عصابة لخطف الأطفال، والتحريض على خطفهم، وعدم إبلاغ السلطات، وفي انتظار الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لتنفيذ القرار.


محض افتراء!


قال محمد حمودة محامي الإعلامية المصرية ريهام سعيد، إن واقعة التحريض على خطف الأطفال هي قضية محض افتراء من جانب أحد ضباط الداخلية، موضحاً في حديثه لـ"هاف بوست عربي"، أنه "يمتلك الكثير من الأدلة ضد هذا الضابط!".

ونفى حمودة خبر تسليم معدّة البرنامج للنيابة كـ"كبش فداء" عوضاً عن تسليم موكلته ريهام.


كواليس الحلقة!


وأضاف المحامي خلال حديثه مع "هاف بوست عربي"، أن عملية القبض على العصابة تمت بالتنسيق مع الداخلية، يقول: "غرام تمتلك تسجيلات بصوت الضابط وهو يشكرهم على مساعدتهم في تحقيق العدالة".

وختم محامي ريهام سعيد بقوله: "نحن إزاء موقف خطير، أن يبلغ أحد عن عصابة لخطف الأطفال، فيقال له إنك إن لم تكن طلبت أطفالاً للشراء فإن العصابة ما كانت ستقوم بعملية السرقة، أو أنك تواجهه بتهمة نشر أخبار كاذبة؛ لعدم وجود عصابة من الأساس!".


أين ريهام سعيد؟


ونفى المحامي المصري علمه بمكان ريهام سعيد؛ مبرراً ذلك بأنه خارج البلاد حالياً.

من جهته، أشار محمد قناوي، محامي غرام، إلى أن الواقعة تمَّت بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وأنهم على علم بالتفاصيل، موضحاً أن ما حدث هو تصفية حسابات، وملقياً اللوم على ريهام سعيد فيما حصل.