"أردنا أن نفاجئ الجميع ونأتي بالسلام العالمي"!.. طرد "ترامب" و"كيم" من افتتاح الأولمبياد بكوريا الجنوبية

تم النشر: تم التحديث:
S
s

تسبَّب شخصان تنكَّرا في هيئة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في بلبلة، عندما ظهرا في أروقة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، يوم الجمعة، قبل أن يطردهما أفراد الأمن.

وقال المتنكِّر على هيئة كيم، الذي رفض أن يذكر اسمه "نحن على وفاق تام".

وأضاف "أردنا أن نفاجئ الجميع ونأتي بالسلام العالمي، ثم رافقنا حراس الأمن إلى الخارج... وهذا ما أظن أنه ظلم حقاً... ألا يريد الجميع السلام؟"

واتَّسمت أجواء مراسم الافتتاح بإظهار لوحدة رمزية بين الكوريتين.

ودخل لاعبو البلدين إلى الملعب تحت راية علم موحد، فيما شاهد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وشقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونغ العرض من مقصورة كبار الزوار.

وقال شبيه كيم، بينما يقتاده الأمن إلى خارج الاستاد "هل ستلقى شقيقتي ذات المعاملة؟"