فيديو للحظة هبوط الطيارَين الإسرائيليَّين بعد إسقاط طائرتهما بنيران سورية.. هذه آخر المعلومات عن مصيرهما

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELI WARPLANE F 16
AFP via Getty Images

أظهر مقطع فيديو لحظة هبوط الطيارَين الإسرائيليَّين اللذين كانا يقودان طائرة من طراز "إف-16"، والتي أُسقطت صباح السبت 10 فبراير/شباط 2018 بنيران من داخل سوريا.

وكان الجيش الإسرائيلي اعترف في وقت سابق، بأن مقاتلة "إف-16" سقطت في شمال إسرائيل، بعدما نفذت ضربة لموقع إيراني في الأراضي السورية.



وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، إن الطيارَين اللذين كانا على متن طائرة "إف-16"، "بخير وصحة جيدة".

إلا أن وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن أحد طيارَي الطائرة الحربية الإسرائيلية المُستهدفة أُصيب بجراح خطيرة.

كما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن الطيارَين جرى نقلهما إلى مستشفى "رامبام" في شمال إسرائيل حيث مكان سقوط الطائرة.

israeli warplane f 16

israeli warplane f 16

وبدأ التصعيد العسكري بين إسرائيل وإيران، بعدما استهدف مواقع إيرانية في سوريا؛ رداً على إرسال طائرة إيرانية من دون طيار نحو إسرائيل.

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيان له، إلى أن "طائرة هليكوبتر مقاتلة اعترضت بنجاح، طائرة إيرانية دون طيار انطلقت من سوريا وتسللت إلى إسرائيل. ورصدت أنظمة الدفاع الجوي الطائرة في مرحلة مبكرة وكانت تحت المراقبة حتى تم اعتراضها".

وأضاف البيان أن إسرائيل استهدفت أنظمة تحكُّم إيرانية في سوريا، كانت مسؤولة عن إرسال الطائرة من دون طيار للمجال الجوي الإسرائيلي.

من جانبه، نقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن "إسرائيل نفذت هجوماً على قاعدة عسكرية سورية، وإن الدفاع الجوي تصدَّى للهجوم وأصاب أكثر من طائرة".

ونقل التلفزيون عن المصدر العسكري قوله: "قامت إسرائيل فجر هذا اليوم (السبت)، بعدوان إسرائيلي جديد على إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى وتصدّت له وسائط دفاعنا الجوي وأصابت أكثر من طائرة".

ويأتي هذا الاستهداف بعد 3 أيام على إعلان التلفزيون السوري الرسمي أن قوات النظام "تصدَّت يوم الأربعاء الماضي" لهجوم صاروخي إسرائيلي، استهدف مركز بحوث جمرايا، الذي يُشتبه في كونه مركزاً لتطوير الأسلحة الكيماوية.