لم تمتلك رسوم الاشتراك وفازت بالسباق وهي حافية القدمين! قصة بائعة المناديل التي أثارت حكايتها عواطف المصريين

تم النشر: تم التحديث:
YTY
Social media

كل ما يعرفونه عنها أن اسمها مروة، تلميذة بالصف الخامس الابتدائي، وتبلغ من العمر 10 سنوات، وكانت قصتها وفوز صورتها في المسابقة التي ينظمونها بالمركز الأول مفاجأة لهم.

صباح الجمعة الماضية، كان مركز مجدي يعقوب لأمراض القلب في أسوان ينظم ماراثون جري في أسوان، لدعم السياحة في المحافظة السياحية، التي تقع أقصى جنوب مصر، وعقب انتهاء ماراثون الكبار الذي ينظم لمسافة 42 كيلومتراً، يتم إجراء ماراثون للأطفال لمسافة كيلومتر، وهنا حدثت القصة التي هزَّت مشاعر المصريين، بحسب موقع العربية نت.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي