جوهرة.. الراقصة التي هزَّت الأمن القومي تتقاضى 500 دولار في الحفلة.. والأزمة تسبَّبت في رفع أجرها

تم النشر: تم التحديث:
D
Social media

بين ليلة وضحاها أصبحت الراقصة الروسية أيكاترينا أندريفا المعروفة باسم "جوهرة" حديث الشبكات الاجتماعية، بعد انتشار مقطع فيديو راقص لها على أنغام أغنية شعبية مصرية.

وتبع انتشار الفيديو، اتهام السلطات المصرية للراقصة الروسية بالتحريض على الفسق والفجور، وذلك نظراً لارتدائها "بدلة رقص" غير مطابقة للشروط المعمول بها.

وزعم محمد صالح، محامي جوهرة، أن قرار ترحيلها، الذي تم إيقافه لاحقاً، جاء بناء على توصية من الأمن القومي، وهو ما نفاه اللواء رفعت عبدالحميد مدير الجوازات والجنسية الأسبق.

وخرجت جوهرة بكفالة قيمتها 5000 جنيه مصري (282 دولاراً).

ونشرت جوهرة صوراً لجواز سفرها في صفحتها على فيسبوك، مختوماً بختم الخروج، وأرفقت الصور بتعليق: "مع السلامة يا مصر، سأعود في المستقبل"، إلا أنها عادت وأكدت أن قرار ترحيلها تم إيقافه، وأكد محاميها أن "مصر كلها دافعت عنها".

وأشار مدير أعمال الراقصة الروسية أنها كانت تتقاضى أجر 10 آلاف (565دولاراً) بالفرقة الموسيقية، وسيزداد بعد أزمتها إلى 12 ألف جنيه (678 دولاراً) دون فرقة، و15 ألف جنيه (848 دولاراً) بالفرقة، في الأفراح والمناسبات، أما الحفلات فأجرها لن يقلَّ عن 30 ألف جنيه (1696 دولاراً)، بحسب إعلام دوت أورج.