"لم تعُد خطراً على الأمن القومي".. مصر تلغي قرار ترحيل الراقصة جوهرة ومحامي الفتاة الروسية يتحدث عن سبب التراجع

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قال محمد صالح، محامي الراقصة الروسية "جوهرة"، إن السلطات المصرية تراجعت عن قرارها بترحيل الفتاة، بعدما اعتبرتها خطراً وتمس الأمن العام.

وأشار صالح في تصريحات لموقع "العربية.نت"، الخميس 8 فبراير/شباط 2018 إلى أن السلطات أبلغتهم إلغاءها القرار، مؤكداً أن "قرار الترحيل صدر بسبب خطأ واعتذرت السلطات عنه"، وفق قوله.

والأربعاء 7 فبراير/شباط 2018، قال صالح إن موكلته سيتم ترحيلها خارج البلاد بناء على قرار من الإدارة العامة لمباحث الآداب، وتوصيةً من الأمن الوطني؛ لخطورتها على الأمن القومي للبلاد.

إلا أن اللواء رفعت عبد الحميد، مدير الجوازات والجنسية الأسبق، رفض كل ما قاله محامي الراقصة عن ترحيلها بتوصية من الأمن الوطني، وأكد أن ما تم معها ينفَّذ مع كل من يخالف القانون.

وكانت مباحث آداب السياحة والآثار بوزارة الداخلية ألقت القبض، يوم الثلاثاء 6 فبراير/شباط 2018، على "جوهرة"، بعد انتشار فيديو رقص لها على الشبكات الاجتماعية. وظهرت جوهرة في الفيديو وهي تقدِّم وصلة رقص ساخنة ببدلة رقص، وصفها البعض بـ"بالغة العري".

وأشارت تحريات الشرطة إلى أن "جوهرة" تزاول مهنة الرقص داخل أحد الملاهي الليلية الشهيرة في مرسىً نيليٍّ بمحافظة الجيزة، دون الحصول على تصريح من نقابة إدارة المصنفات والمهن، بحسب موقع "مصراوي".

واعترفت جوهرة بأنها وصلت إلى مصر وقامت بالرقص في أحد الملاهي الليلية دون وجود عقد عمل أو أوراق رسمية من أجهزة الدولة المعنيّة بعمل الأجانب داخل مصر.

إلا أن محامي الراقصة، قال في مداخلة لبرنامج "العاشرة مساء"، إن "جوهرة هي الراقصة الأجنبية الوحيدة بمصر، التي تعمل بأوراق رسمية منذ دخولها البلاد، وملف مثبت بوزارة القوى العاملة، عكس الكثير من الراقصات الأجنبيات اللاتي يعملن داخل مصر من دون أوراق رسمية".