قيمتها 59 مليار دولار.. لماذا لن يرث أبناء مؤسس "إيكيا" ثروة والدهم؟

تم النشر: تم التحديث:
INGVAR KAMPRAD IKEA
FILE PHOTO: Ingvar Kamprad, founder of Swedish multinational furniture retailer IKEA, is seen during an award ceremony in Stockholm, Sweden November 25, 2004. TT News Agency/Anders Wiklund via REUTERS/File photo ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. SWEDEN OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SWEDEN. | TT News Agency / Reuters

كان انغفار كامبراد، مؤسِّس شركة إيكيا، يعد ثامن أغنى شخص في العالم، وفقاً لـBloomberg Billionaires Index؛ إذ بلغت قيمة ثروته 58.7 مليار دولار.

يسبقه جيف بيزوس مؤسس أمازون، وبيل غيتس مؤسس مايكروسوفت، ووارن بافيت مالك بيركشاير هاثاواي، ومارك زوكربيرجغ مؤسس فيسبوك، وأمانسيو أورتيغا مالك ومؤسس إنديتكس، وكارلوس سليم مالك مجموعة كارسو.

تُوفي رجل الأعمال السويدي يوم السبت 27 يناير /كانون الثاني 2018، بهدوء، في منزله بسمالاند، في السويد، عن عمر ناهز 91 عاماً، لكن الثروة التي جمعها على مر السنين لن تُورَّث لأبنائه الأربعة الذين يحتلُّون المناصب القيادية في الشركة، بحسب النسخة المكسيكية من "هاف بوست".

وُلد كامبراد في سمالاند عام 1926 لأسرة ألمانية، وبسنِّ السابعة عشرة، أسس "إيكيا"، التي سيفتقده الآلاف من موظفيها وملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم.

كان لكامبراد نمط حياة متقلب؛ ما بين رحلات على الدرجة السياحية وحياة متقشفة؛ إذ كان يقوم بشراء الملابس المستعملة من الأسواق في الشوارع، وسوف تنفَق ثروته لصالح شبكة من المؤسسات التي تهدف إلى أن تسود تلك الروح دائماً.

أنشأ كامبراد هيكل الشركة في الثمانينيات بحيث يضمن أن أفراد الأسرة لن يتمكنوا من السيطرة عليها، وهكذا لن يتمكن ورثته من التحكم في الشركة؛ بل ستعود ملكية معظم مخازن الأثاث والمصانع إلى مؤسسة ستيكتينغ إنغكا، التي أُنشئت في عام 1982 بهولندا، والتي تجمع التبرعات للجمعيات الخيرية وتدعم الابتكار في مجال التصميم.

من ناحية أخرى، تتم إدارة العلامة التجارية وحقوق الامتياز من قِبل مؤسسة Interogo، التي يقع مقرها في إمارة ليختنشتاين.

وتعتمد الامتيازات الدولية على شركة تابعة لهذه المؤسسة تسمى "إنتر إيكيا".

يُذكر أن المفوضية الأوروبية قد فتحت، مؤخراً، تحقيقاً بشأن منح هولندا الشركة السويدية اتفاقيتين ضريبيتين لدفع ضرائب أقل.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المكسيكية لـ"هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.