ما هو الشهر واليوم والساعة الأفضل للحصول على وظيفة؟ ارفع حظوظك باتباع هذه الخطوات

تم النشر: تم التحديث:
HAVE A JOB
Laptop, Computer, Desktop PC, Human Hand, Office / soft focus picture / Vintage concept | Urupong via Getty Images

تُظهر البيانات من مواقع البحث الرئيسية عن الوظائف، أن عمليات البحث تزداد بشكل ملحوظ في شهر يناير/كانون الثاني؛ ففي 2017 كان يوم الإثنين 4 يناير/كانون الثاني، هو اليوم الذي كانت فيه أكثر عمليات البحث عن الوظائف على موقع Monster.

وتظهر البيانات من موقع Indeed، وهو موقع آخر لإعلانات الوظائف، أن عدد الإعلانات الجديدة في كندا وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة يمثل قفزة كبيرة، من ديسمبر/كانون الأول إلى يناير/كانون الثاني؛ إذ نجد في المملكة المتحدة 7.2% من إجمالي الإعلانات في السنة في شهر ديسمبر/كانون الأول، و9.4% في شهر يناير/كانون الثاني.

يقول جودي تشافيز، رئيس شركة Randstad Professionals، وهي شركة توظيف عالمية "يميل شهر ديسمبر/كانون الأول، إلى أن يكون هو الوقت الذي يعيد فيه الناس تقييم مدى رضاهم أو عدم رضاهم عن وظائفهم، لذا فإننا نرى المزيد من الأشخاص الذين يبحثون عن تغيير في العمل في بداية العام".

وقال بول ماكدونالد، المدير التنفيذي لشركة التوظيف Robert Half، إنه على الرغم من أن زيادة عمليات البحث عن الوظائف والعروض، في يناير/ كانون الثاني، قد يكون الوقت الأفضل للبدء في التقدم بطلب للحصول على وظيفة هو في منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول.

في الصناعات التي تقدم مكافآت نهاية العام، تصبح الوظائف متاحة على الفور، في ديسمبر/كانون الأول، إذ ينتظر الموظفون الحصول على المكافآت ثم يقدمون الاستقالات، وفقاً للنسخة الإسبانية لموقع BBC.

يقول ماكدونالد "بالنسبة للشركات التي تتبع التقويم السنوي العادي، ديسمبر/كانون الأول هو نهاية الربع الرابع، والعديد من الشركات لديها سياسة أنه إذا لم تنفق الميزانية السنوية في ذلك العام، فإنها تخسر ولا يمكن أن تعبر إلى العام التالي".

وأضاف: "لذا لو كانت لديهم وظيفة شاغرة، فلديهم الدافع لشغلها على الفور، إذ إنهم قد يفقدون هذا المنصب في العام الجديد".

تقول البيانات والخبراء، إن هناك الكثير من عمليات البحث عن وظيفة في هذين الشهرين، ولكن هل هناك أوقات أخرى من السنة جيدة أو سيئة بشكل خاص؟

في أوروبا وأميركا الشمالية يمكن أن يكون التوظيف خلال أشهر الصيف (من يونيو/حزيران إلى أغسطس/آب) بطيئاً؛ لأن الكثير من الناس يكونون في إجازة، لذا يكون التعاقد أسرع قبل الصيف وفي أوائل أشهر الخريف.

باختصار، تزداد كل من العروض وعمليات البحث، في يناير/كانون الثاني، حتى بالنسبة للشركات التي تتبع التقويم الطبيعي، فقد يكون من الأفضل البدء في التقدم للوظائف، في شهر ديسمبر/كانون الأول، عندما لا يكون هناك الكثير من المنافسة، في الوقت الذي تحتاج فيه الكثير من الشركات لملء بعض الوظائف قبل الشهر الأول من العام الجديد.


ما اليوم الأفضل في الأسبوع؟


يقول تشافيز "يرى الخبراء أن يومي الإثنين والثلاثاء يميلان إلى أن يكونا أفضل الأيام للرد على طلبات التعيين".

ويضيف "ومع ذلك، إذا نُشر إعلان عن وظيفة في يوم الإثنين، فإن أفضل استراتيجية ليست أن تكون أول شخص يتقدم لها؛ فعادة ما ينتظر أصحاب العمل لرؤية من سيتقدمون، وتقييم ذلك ثم الانتظار لمعرفة من سيتقدم في النهاية، أول شخص يكون علامة البداية، ولكنك لا تريد بالتأكيد أن تكون هذا الشخص".

ويضيف تشافيز أنه لا يُنصح بالتأخر للغاية في التقدم بطلب للحصول على الوظيفة، ويوصي بإرسال السيرة الذاتية ما بين 12 و24 ساعة، بعد نشر إعلان الوظيفة على الإنترنت، وخلال ساعات العمل لتلك الوظيفة.


ما الساعة الأمثل خلال اليوم؟


في الواقع، تشير البيانات إلى أن الباحثين عن عمل في أوروبا يميلون إلى القيام بذلك في النصف الأول من اليوم، ما بين الحادية عشرة صباحاً والثانية ظهراً، وبعد موعد تناول العشاء. وتهدأ عمليات البحث قليلاً خلال عطلة نهاية الأسبوع، لتبدأ من جديد في ليلة الأحد.

ماذا لو شاهدت إعلاناً نُشر للتو عن وظيفة أحلامك؟ هل هناك لحظة استراتيجية يجب أن ترسل فيها سيرتك الذاتية؟

ينبغي أن تكون رسالتك صريحة وواضحة جداً، بكل بساطة. ووفقاً لمقال على موقع The muse، عليك أن تطلب أموراً محددة، وحاول أن تضع نفسك محل المرسل إليه.

ما الدافع للرد على رسائلك؟ وما الذي سيجعله يقتطع من وقته للرد عليك.

يوصي تشافيز "هناك احتمال أكبر لرؤية رسالتك إذا قمت بإرسالها خلال ساعات العمل، فإذا وجدت شيئاً يهمك في الليل، قم بإعداد كل شيء وانتظر لإرساله خلال ساعات العمل في اليوم التالي، بدلاً من أن "تُدفن" سيرتك الذاتية تحت كومة من السير الذاتية التي أرسلها الآخرون".

"إذا كانت صناعة تتبع ساعات العمل المعتادة من الثامنة صباحاً إلى الخامسة مساء، فحاول إرسالها ما بين العاشرة والحادية عشرة صباحاً، أو بين الثانية والثالثة بعد الظهيرة".

يؤكد تشافيز أن ساعات العمل تختلف من وظيفة إلى أخرى، والطريقة الوحيدة هي معرفة التوقيت الذي يكون فيه مديرو التوظيف في مكاتبهم.


هل هناك وقت مثالي لتقديم طلب للحصول على وظيفة؟


بالنسبة لبعض الناس يمكن أن يكون الجواب هو يوم الثلاثاء، في شهر ديسمبر/كانون الأول من الساعة العاشرة إلى الحادية عشرة صباحاً.

لكن ولأن الروبوتات غالباً هي التي سوف تفحص سيرتك الذاتية، يتفق تشافيز وماكدونالد في أن أهم شيء هو التأكد من أن كلاً من السيرة الذاتية وخطاب التقديم الخاص بك معدان جيداً، ومعدلان خصيصاً للوظيفة باستخدام الكلمات الرئيسية لهذه الصناعة.

نشر المؤلف وخبير الاتصالات زاك سلايباك مقالاً على موقع LinkedIn، تناول من خلاله العديد من النصائح المفيدة عند توجيه رسائل إلكترونية إلى أشخاص عادة ما يكونون مشغولين.

ولعل من أبرز تلك النصائح، ألا تقتضي رسالتك الكثير من الوقت حتى يتمكن المتلقي من قراءتها، حيث لا بد أن نتذكر دائماً أن الأشخاص الذين نحاول التواصل معهم، هم في الحقيقة منهمكون في أمور أخرى، بحسب موقع Business insider الأميركي.