شاهد.. كيف انتهت معركة بين اثنتين من أكثر الأفاعي فتكاً في العالم!

تم النشر: تم التحديث:
SNAKES KING COBRA
ZAGREB, CROATIA - NOVEMBER 02: A Cape Cobra is seen at Neven Vrbanic snake collection, Zagreb, Croatia on November 02, 2017. Neven Vrbanic is a Croatian snake collector with one of the biggest private collections in Europe. At the moment Neven has 130 snakes of 40 different species. From the 40 species around 30 are deadly poisonous and species like King cobra, Black Mamba, Reticulaped Python are part of the collection. (Photo by Omar Marques/Anadolu Agency/Getty Images) | Anadolu Agency via Getty Images

ليس من المعتاد أن تحصد صورةٌ التقطها مصورٌ على ما يبدو مجهول الهوية على كل هذا الاهتمام من العلماء، لكن يبدو أنَّ هذا ما حدث مع صورةٍ لاثنتين من أكثر الزواحف خطورةً في العالم وهما متعانقتين في وضع احتضانٍ مُميت. وعُثِر على الثعبانين، ملك الكوبرا وأفعى مشبكية، مُتسمِّرتين في الوقت المناسب، بعد أن نجحت كل منهما في قتل عدوها على حساب حياتها.

ولا تأتي الصورة مع كثيرٍ من التفاصيل عن خلفيتها، بعد أن انتشرت على الشبكات الاجتماعية بصورةٍ جعلت من الصعب التعرف على مصدرها الأصلي. ويبدو أنَّها وُضعت على موقع مشاركة الصور Imgur، مع ملاحظة فحواها، أنَّ المُصور الأصلي مجهول الهوية. ورغم ذلك، تتضح لنا عدة أشياءٍ ببساطةٍ من سابق معرفتنا بأسلوب كل فصيلةٍ من الثعابين في اصطياد فرائسه.

snakes king cobra

تُعتبر العضة السامة هي السلاح الرئيسي لملك الكوبرا. وتعرف هذه الفصيلة بعض فرائسها، وبمجرد أن تقضي سمومها على الضحية، يبتلعها ملك الكوبرا كاملةً. وفي الصورة يبدو ملك الكوبرا، الذي يمتد ذيله إلى أعلى الصورة، مُسيطراً على الأفعى المشبكية بين فكيه.

وتُعتبر الأفاعي المشبكية أطول أنواع الأفاعي في العالم، لكن بخلاف الكوبرا، ليست سامةً. لكن هذه الفصيلة من الأفاعي تعتمد على أجسادها القوية والعضلية للالتفاف حول فريستها، لتقطع الدورة الدموية، وتتسبَّب في وفاتها نتيجة إيقاف سريان الدم للأعضاء الحيوية. وفي هذه الحالة، يُمكنك أن ترى كيف حوَّلت الأفعى المشبكية جسد الكوبرا إلى قطعةٍ مُلتويةٍ من المخبوزات العقدية.

ويدِّعي التعليق المنتشر مع الصورة، أنَّ الكوبرا هي من بدأت بالاعتداء في هذه المعركة، وقامت الأفعى المشبكية بخنق المعتدية حتى الموت بعد تعرضها لعضةٍ سامة، ولم تخرِج أيُّهما من المعركة على قيد الحياة. ويبدو هذا محتملاً، لأنَّ الأفاعي المشبكية تتغذى على القوارض الصغيرة وغيرها من الثدييات، بينما يُعرف عن الكوبرا افتراسها للأفاعي. ولكن في هذه الحالة، يبدو أنَّ الكوبرا قضمت أكثر مما يُمكنها هضمه.

وليس من الواضح موقع التقاط الصورة تحديداً، لكنَّ كولمان شيهي، من متحف فلوريدا للتاريخ الطبيعي، صرَّح لمجلة ناشونال جيوغرافيك، أنَّ المعركة وقعت على الأغلب في جنوب شرق آسيا، حيث تتداخل مثل هذه الفصائل.