أمير من العائلة الحاكمة البحرينية يزور تل أبيب بشكل علني.. مقرَّب من بن سلمان ووزير إسرائيلي يصطحبه للكنيست

تم النشر: تم التحديث:
1
1

زار أحد أمراء العائلة الحاكمة في البحرين، أمس الأحد 4 فبراير/شباط 2018، تل أبيب بشكل علني، وفقاً لما ذكره وزير الاتصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، على صفحته بموقع تويتر.

الوزير قرا، نشر صورة تجمعه بالأمير مبارك آل خليفة، وقال إنها المرة الأولى التي يجتمع فيها وبشكل علني مع الأمير البحريني.

وأضاف أنه "يتشرف في استضافته اليوم الإثنين في الكنيست الإسرائيلي".

الصحافة الإسرائيلية رصدت الزيارة، ونقلت عن مسؤولين حكوميين قولهم، إنهم لا يعرفون الشخص البحريني الذي ظهر مع الوزير، لكن موقع "كان" التابع للتلفزيون الإسرائيلي الرسمي قال إن الأمير جاء إلى إسرائيل في زيارة خاصة، رغم محاولات مسؤولين في البحرين منعه".

ووفقاً لما نقله موقع عربي 21، فإن المراسل السياسي لهيئة البث الإسرائيلية، شمعون آران، قال نقلاً عن مكتب الوزير قرا، إن "مبارك آل خليفة قرر دفع العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج إلى الأمام بشكل علني".

وكشف آران أن "آل خليفة له علاقات وطيدة ومتشعبة مع دول الغرب، وهو من أكثر المقربين من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان".

وفي شهر ديسمبر/كانون الأول 2017، قام وفد بحريني يضم 24 شخصاً من جمعية "هذه هي البحرين" بزيارة إسرائيل وبشكل علني للمرة الأولى، ولكنها اعتبرت زيارة غير رسمية.

وبحسب تقرير أعدته القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي في حينه، فإن الزيارة التي استمرت 4 أيام ليست سياسية وإنما تحقيقاً لرسالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حول التسامح والتعايش والحوار بين الديانات المختلفة.

وقد تجول أعضاء الوفد السبت في البلدة القديمة في القدس المحتلة برفقة مراسل القناة الذي أجرى مقابلات مع عدد من أعضاء الوفد.