قبل 13 عاماً قيّد علماء زوجة ترامب ليحولوها إلى بطة!.. إليك الحكاية التي أعاد الرئيس إحياءها مفتخراً بذلك

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

ذكّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في لقاء له مع ممثلي كبرى شركات التأمين الأميركية، بأن زوجته ميلانيا سبق وأن صوّرت إعلاناً للتسويق للشركة قبل أن تصبح السيدة الأولى، وذلك في لقاء لمناقشة خطته الإصلاحية لقانون الضرائب.

وبالفعل أعاد حديث ترامب عن ظهور ميلانيا في الإعلان عام 2005 وهو ذات العام الذي تزوجا فيه، الحياة للدعاية "الغريبة" حسب وصف موقع This is Insider، خاصة أن الزوجة الثالثة لترامب تظهر فيه وقد تحولت إلى بطة.

لكن قبل الخوض في تفاصيل الإعلان لا بد من لفت النظر إلى أن شركة Aflac التي صوّرت ميلانيا الإعلان لصالحها وهي شركة تأمين كبرى تعمل في الولايات المتحدة منذ عام 1955 تتخذ من البطة علامتها التجارية، والأميركيون متعودون على ظهور البطة الشهيرة وهي تردد اسم الشركة حتى أصبحت جزءاً من ثقافتهم الشعبية.





الإعلان الذي تبلغ مدته الـ30 ثانية وهو باللونين الأبيض والأسود، مصور في معمل يقوم فيه علماء مخيفون غريبو الأطوار، بتقييد كل من ميلانا والبطة حتى تتحول البطة إلى ميلانيا لتستطيع بعدها أن تتكلم بدلاً من البطبطة لكي "تقنع الناس بفوائد Aflec ولكن بشكل مثير".

وبالفعل تصحو البطة وتتكلم بصوت يشبه صوت ميلانيا الدافئ، فيما تصرخ ميلانيا باسم الشركة كأنها تصحو من كابوس وقد أصابتها الدهشة من تحول قدميها إلى قدمي البطة!.