تخلت عن عالم الشهرة وانتقلت للعيش في قرية تركية صغيرة.. عارضة أزياء تكشف السبب وتنشر صورا لها وهي تعتني بالحيوانات

تم النشر: تم التحديث:
AARDTALAZYAA
سوشال ميديا

عارضة الأزياء التركية بيلون دوهمان لمع اسمها في عروض الأزياء وعملت في تركيا ودول أوروبا، ولكن مع كل الشهرة التي نالتها لم ترض بحياتها.

تركت بيلون عالم عرض الأزياء وجميع أزيائها في الماضي وانتقلت إلى قرية صغيرة تابعة لمدينة بودروم.

aardtalazyaa

وضعت على شعرها الإشارب وارتدت الزي الريفي، وأنشأت لها مزرعة صغيرة وأحضرت الأغنام والدجاج وزرعت الفواكه والخضراوات العضوية.

تقضي يومها كاملاً في العمل في المزرعة، تجمع وتقطع الحطب، ترعى الأغنام وتحلب الماعز وتطعم الدجاج وتهتم بالزرع.

تمتلك في مزرعتها الدجاج، الماعز، الأغنام، طائر السمان، الببغاء، والقطط والكلاب والعديد من الطيور الأخرى التي تقضي يومها في رعايتها والاهتمام بها واحداً تلو الآخر.

fyalmzrh

تستيقظ عارضة الأزياء يومياً باكراً في الصباح تقوم بجمع البيض من عند الدجاج وتطعم الحيوانات وتقوم بحلب الماعز وتصنع من حليبها اللبن ثم تنظف البيت وترتبه.

تخرج إلى الغابة لرعي الأغنام والماعز وتجمع الحطب في طريقها، وتعود إلى مزرعتها وتعتني بها وتجمع الخضراوات منها.

طوال فترة عملها في عرض الأزياء كان حلمها الذي تسعى إليه هو أن تنتقل للعيش في قرية وتستقر هناك لتعيش حياة هادئة وسعت لذلك حتى وصلت له.

قالت بيلون لموق سي إن إن تورك " لقد حان وقت الراحة هنا أرمي كل سنوات العمل المتعبة الماضية".

وتتابع بيلون "لقد أنشأت هنا عالمي السري الخاص بي وبأغنامي ودجاجي وقططي وأريد أن نعيش حياة سعيدة سالمة وصحية، أنا هنا سعيدة جداً ولا أفكر بالذهاب إلى أي مكان".

aardtalazyaa

مدينة بودروم يعرف عنها بجوها الذي ترتفع درجات حرارته جداً أيام الصيف ولكن بيلون لا تترك مزرعتها في جميع فصول السنة مهما حدث.

وبالحديث عن الطعام تقول بيلون "هنا الطعام صحي جداً، أنا آكل مما أزرع في مزرعتي الطماطم والفلفل وغيرها إضافة إلى اللبن الذي أصنعه من حليب ماعزي، ولا يوجد شيء من الماضي حتى الخبز تركته بالماضي، الآن أصبح غذائي وحياتي صحيين".

وعن حياتها الفاخرة تقول دوهمان "لا أريد أي شيء فاخر، الذهب والساعات والمجوهرات، لا أريد شيئاً على الإطلاق، كل ما أريده أن أرتدي زيي هذا الذي أرتديه وأعتني بحيواناتي، أريد أن أعيش حياة بسيطة".

وتشير بيلون إلى أن هناك فرقاً وفجوة كبيرة جداً بين حياتها السابقة وحياتها الحالية ولكن هذه الحياة هي الأقرب لها.