وزير التجارة المصري يلتقي رجال أعمال أتراكاً في القاهرة.. مشكلتان وعدت القاهرة بحلِّهما في هذا الاجتماع

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY EGYPT
Age Fotostock

التقى وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل، السبت، 3 فبراير/شباط 2018، بالقاهرة، وفداً من رجال الأعمال الأتراك، برئاسة رفعت هيسارجيكلي أوغلو، رئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية.

وعرض رجال الأعمال الأتراك على الوزير المشكلات التي تواجههم أثناء ممارسة أعمالهم بمصر، وفقاً لرئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين "تومياد" (أهلية)، أتيلا أطاسيفين.

وقال أطاسيفين، إن "الوفد التركي طالب الوزير بحل مشكلة تأخر التأشيرات، التي تؤثر سلباً على نشاط الأعمال".

وأضاف أن "استخراج التأشيرة لا يستغرق أكثرَ من أسبوع، لكن أحياناً يصل إلى شهرين، وهو ما يؤثر على عمليات استقدام الفنيين اللازمين لعمل الماكينات التي يتم استيرادها من تركيا، على سبيل المثال لا الحصر".

كما أثار الوفد التركي مع الوزير "مشكلة تأخر البضائع في الجمارك"، حيث "وعد (الأخير) بعلاجها، وأكد أنه لا يوجد أي تعنت ضد الأتراك، بل هي مشكلات تواجه الجنسيات المختلفة"، وفقاً لـ"أطاسيفين".

وعرض الوزير قابيل، على رجال الأعمال الأتراك المساهمة في صناعة السيارات في مصر.

وقال أطاسيفين، إن "الصناعات المغذية للسيارات متقدمة في تركيا، وتعتمد عليها السيارات الأوروبية، وتبلغ صادرات القطاع من تركيا نحو 30 مليار دولار سنوياً".

ويزور الوفد التركي، مصر؛ للمشاركة في ملتقى مصر الثالث للاستثمار، الذي انطلق مساء اليوم، ويعقد على مدار يومين.

ويشارك في فعاليات الملتقى أكثر من 700 من رجال الأعمال، وعدد كبير من الوزراء وقيادات المال والأعمال من داخل مصر وخارجها.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا نحو 4.176 مليار دولار خلال 2016، مقابل 4.341 مليار دولار في 2015، وفقاً لبيانات التجارة والصناعة المصرية.

واستضافت القاهرة نهاية يناير/كانون الثاني 2016، منتدى الأعمال المصري-التركي، ونظَّمه الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية (مستقل)، بمشاركة رئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية، رفعت هيسارجيكلي أوغلو.

كما استضافت تركيا نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2016، مؤتمر "هيا نصنع معاً" بمشاركة رجال أعمال من البلدين؛ ما أسفر عن توقيع اتفاقيات بنحو 51 مليون دولار.