رحلة سياحية لـ10 أيام في الفضاء وتخفيض بالسعر لأول مشترك.. روسيا تبدأ لأول مرة إرسال زوار إلى محطتها الدولية مقابل 100 مليون دولار

تم النشر: تم التحديث:
SPACEWALKS
International Space Station Expedition 46 Commander Scott Kelly during a spacewalk, in which Kelly and Flight Engineer Tim Kopra successfully moved the International Space Station's mobile transporter rail car ahead of a docking of a Russian cargo supply spacecraft, December 21, 2015. After quickly completing their primary objective for the spacewalk, Kelly and Kopra tackled several additional tasks. Kelly routed a second pair of cables in preparation for International Docking Adapter installmen | Handout . / Reuters

أعلن مسؤول روسي بمجال صناعات الفضاء أن البلاد تخطط لإرسال سائحين إلى محطة الفضاء الدولية، على متن سفينة فضاء لأول مرّة.

وبحسب ما نقلته صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة 2 فبراير/شباط 2018، قال فلاديمير سولنتسيف، رئيس شركة الفضاء الروسية (إنيرجيا)، في حديث أدلى به لصحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية، يوم الخميس 1 فبراير/شباط 2018: "إننا نناقش إمكانية إرسال سائحين على متن سفن الفضاء".

وأضاف سولنتسيف للصحيفة، قائلاً: "لقد أكد محللو السوق ذلك؛ فالأثرياء مُستعدون لدفع الأموال نظير الأمر".

وأشار إلى أن تكلفة مثل هذه الرحلة قد تبلغ نحو 100 مليون دولار، ولكنه قال: "من الممكن أن تكون التكلفة أقل للسائح الأول".

وبحسب سولنتسيف، سيكون السائحون قادرين على "الخروج من على متن المركبة الفضائية، وتصوير فيلم، أو مقطع فيديو".

وتقوم "إنيرجيا"، التي كانت وراء إرسال أول رجل إلى الفضاء عام 1961، وهو يوري غاغارين، حالياً، ببناء نموذج جديد يُطلق عليه اسم "NEM-2" بشكل مبدئي، لنقل السائحين إلى محطة الفضاء الدولية.

وقال سولنتسيف إن مركبة "NEM-2"، التي لم يتأكد اسمها، ستتيح نقل من 4 إلى 6 أفراد. وستكون مُزوّدة بحجرات "مريحة"، ومرحاضين، وخدمة إنترنت، مضيفاً أن المركبة "قد تنطلق في عام 2019".

ونقلت الصحيفة الروسية عن المسؤول أنه قال: "بشكل أساسي، ستكون مُريحة بأكبر قدر ممكن في الفضاء".

وأضاف أن شركة بوينغ الأميركية، المُصنِّعة للطائرات، مُهتمة بأن تصبح شريكاً في المشروع.

وتابع أنه سيتمكن 5 إلى 6 سائحين سنوياً من القيام برحلة تستغرق 10 أيام.

وتُعد السياحة الفضائية قطاعاً نامياً، تُهيمن عليه الآن شركات مثل "فيرجين غالاكتيك" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، وقد كشفت عن مركبتها الفضائية التجارية SpaceShipTwo، في عام 2016.

ويشار إلى أن روسيا قد أرسلت المؤسس الكندي لشركة "سيرك دو سوليه"، غاي لاليبرتي، إلى الفضاء في عام 2009، وقضى الملياردير أسبوعين في محطة الفضاء الدولية.

فيما كانت رائدة الأعمال الإيرانية-الأميركية أنوشة أنصاري، هي أول سائحة تزور الفضاء في عام 2006.