الوليد بن طلال يزور"الأمير النائم" في المستشفى

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

قام الأمير السعودي الوليد بن طلال بعد إطلاق سراحه، بزيارة ابن شقيقه خالد بن طلال بن عبدالعزيز، في المستشفى، وهو الذي يحمل أيضاً اسم الوليد كعمِّه، لكنه معروف للسعوديين باسم "الأمير النائم"، لرقوده في غيبوبة منذ سنوات.

ونشرت الأميرة ريم بنت الوليد صورةً لوالدها وهو يزور "الأمير النائم"، معلقة عليها "والدي الغالي يزور حبيبنا الوليد شفاه الله.



وكان "الأمير النائم" تعرَّض لحادثٍ بسيارته بسبب السرعة الزائدة في لندن العام 2005، حين كان عمره 18 عاماً، للدراسة بالكلية العسكرية، وأُصيب نتيجةً لذلك بموت دماغي، ومنذ ذلك الوقت وهو على الفراش في غيبوبة بالمشفى التخصصي بالعاصمة الرياض.

وعلى الرغم من التشخيص الطبي الذي أكد أن وفاته متوقعة خلال 48 ساعة من الحادث، والتشخيص الآخر الذي أكد أن جسمه سيتحلل بمرور الوقت، إلا أنه استمرَّ حياً طوال هذه الأعوام.

وفي العام 2015، ظهر الأمير خالد في غرفة ابنه المريض بالمستشفى بأحد البرامج المحلية، وجعل يحدثه ويقبل رأسه وقدمه، وقد حقق فيديو الحلقة انتشاراً واسعاً زاد عن المليون مشاهدة.



يذكر أن ظهور الأمير الوليد بن طلال في المشفى هو ظهوره الثاني له فقط منذ إطلاق سراحه، بعد أن كان محتجزاً، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017، مع أمراء ورجال أعمال ووزراء سابقين، في حملة قادها ولي العهد محمد بن سلمان.