هذا الشاب الوسيم صاحب إحدى أشهر الأغاني التي ارتبطنا بها ونحن صغار

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

آه، كم تأثر كثيرون منا بأغنية Tell Me Why، للطفل الذي حلم بأطفال تغني أغنية الحب تحت السماء الزرقاء، وفي الحقول الخضراء، بينما كانت الضحكة لغة العالم، لكنه استيقظ ووجد عالما مليئاً بالبشر المحتاجين للمساعدة في ظل الحروب.

تساءل الطفل وتأثرنا، وتساءلنا أيضاً عن سبب أن العالم لم يمد يد المساعدة لهؤلاء المحتاجين، وما الذي علينا فعله لإنقاذهم.





الطفل الذي كان بعمر الـ11 أثر فينا جميعاً دون أن نعرف عنه الكثير، لذا هنا وبعد 16 عاماً نخبرك أبرز المعلومات عن حياته وأعماله الغنائية.

بطل الأغنية هو البريطاني ديكلان جالبرايث، وقد أطلق ألبومه الشهير، في الـ9 من ديسمبر/كانون الأول 2002، وذلك قبل 10 أيام من عيد ميلاده الـ11، وكانت تلك الأغنية هي أول أغنية فردية لديكلان.

يبلغ المغني البريطاني حالياً 26 عاماً، (مواليد 1991)، وهو من أب بريطاني وأم أيرلندية، ويعمل في تأليف الأغاني والعزف على الغيتار والبيانو بجانب الغناء.

وقد أطلق آخر أغانيه في ديسمبر/كانون الأول 2017، وتتبع مشروعه الفني Child of Mind، الذي أطلقه بغية نشر الموسيقى بطرق إبداعية مختلفة، بحسب موقع المشروع.






بداية الشهرة من مهرجان شعبي


بدأت شهرة غالبريث بعد غنائه مع شقيقته آنا في المهرجان الشعبي السنوي Rochester Dickens Festival، الذي يقام في ديسمبر/كانون الأول من كل عام، احتفالاً بالكاتب البريطاني تشارلز ديكنز.

بعدها شارك في مسابقات المواهب المحلية، وحصد في غضون عام 15 لقباً في مسابقات مواهب محلية، وسرعان ما تعاقدت معه شركات الإنتاج، وقد وقّع أول عقود التسجيل في إنكلترا.

أعقبها بمشاركته في أداء أغنية Amazing Grace في حفل للمغني البريطاني إلتون جون، حضره 22 ألف شخص.





دخل ديكلان موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية عن فئة أصغر الأصوات، بأغنيته "أخبرني لماذا؟"، وبالأغنية نفسها انضم إلى قائمة "أفضل 100 أغنية بالمملكة المتحدة" لعام 2002، حاصلاً على المركز الـ34.


صاحب شعبية في الصين


حظي ديكلان بشعبية في الصين منذ كان طفلاً، حيث أدَّى جولةً فنية هناك، في يونيو/حزيران 2017، وذلك في أولى جولات مشروعه Child of Mind.





تلك الشعبية في الصين ترجع إلى طفولته، إذ حظي الطفل بشعبية واسعة خارج بريطانيا، وخاصةً في الصين التي استخدمت بعض أغانيه في المناهج التعليمية الصينية لتعليم الأطفال الإنكليزية.





وقد قام سابقاً بجولتين غنائيتين هناك في العام 2007، و2008. وفي العام 2012 شارك في إحياء مهرجان ثقافي صيني أقيم في لندن احتفالاً بالأولمبياد.






شعبية الطفولة بألمانيا أيضاً


أطلق المغني البريطاني ذو الأصول الألمانية ألبومه الغنائي Declan في العام 2003، الذي بِيع منه أكثر من 200 ألف نسخة في غضون عام في ألمانيا.

كما أطلق ألبومي Thank You، وYou and Me، اللذين كانا ضمن أشهر أغاني ألمانيا في تلك الفترة، إذ حصل الأخير على المركز الخامس ضمن أفضل 40 ألبوماً غنائياً في ألمانيا، بعد إطلاقه في ديسمبر/كانون الأول 2006.