أجمل 30 جامعة في العالم.. ليس بالعلم وحده تستحق هذه الأكاديميات شهرتها

تم النشر: تم التحديث:
JAMH
جامعة

عندما يتم تقييم الجامعات فإن ذلك يعتمد بشكل أساسي على ترتيبها العلمي والأكاديمي على مستوى العالم، لكن الجامعات في كثير من أنحاء العالم ليست أماكن للدراسة فقط بل هي مساحات للجمال والمتعة وملامسة التاريخ، ما يجعل من بعضها مزارات سياحية.

بعض الجامعات تكتسب جمالها من الطرز المعمارية لمبانيها التاريخية، والبعض من مكتباتها العلمية الضخمة في حين تراهن بعض الجامعات في سباق الجمال على الطبيعة الخلابة لمواقع مقارها.

أعد موقع Cosmopolitan قائمة بأجمل 30 جامعة على مستوى العالم. فهل تود الدراسة في إحداها أو زيارتها على الأقل لتستمتع بالمباني التاريخية أو المناظر الطبيعية أو المكتبات العريقة؟ الرحلة تستحق وأول خطوة فيها هي القراءة.

1- جامعة فلاغلر في فلوريدا.. دراسة ونزهة

في جامعة فلاغلر بولاية فلوريدا الأميركية، التي تأسست عام ١٩٦٨، يمكنك أن تدرس في المكان نفسه الذي يمكنك قضاء إجازة فيه. فهذا الحرم الجامعي الساحلي يقع في سانت أوجستين، والتي تعد أقدم مدينة أو مستوطنة دائمة أسسها الأوربيون في الولايات المُتحدة في عام ١٥٥٦.

2- جامعة ترينيتي في دبلن: أكثر من 6 ملايين مجلد

تأسست جامعة ترينيتي الأيرلندية عام 1592 على غرار جامعتي أوكسفورد وكامبريدج العريقتين في المملكة المتحدة، وتعد واحدة من أقدم 7 جامعات في بريطانيا، وتشمل 25 كليّة مختلفة. لذا فمن غير المستغرب أن تشمل مكتبة الجامعة أكثر من 6.2 مليون مجلّد، بين مخطوطات وخرائط ونوتات معزوفات موسيقية.

3- جامعة الجنوب بولاية تينيسي.. العلم فوق هضبة كمبرلاند

هذه الجامعة الخاصة للفنون الحُرة والتي تعود الى أواخر القرن السابع عشر تملكها 28 أبرشية جنوبية تابعة للكنيسة الأسقفية - "كنيسة كل القديسين"- وقد تأسست الجامعة على قمة هضبة كمبرلاند، على مساحة 13 ألف فدّان.


4- جامعة الملكة في أيرلندا.. قصور للدراسة

تبدو هذه الجامعة، التي تم افتتاحها في 1849 في بلفاست عاصمة أيرلندا، في مظهر أقرب إلى قصر ملائم للعائلة الملكية الأيرلندية منه إلى كليّة لطلاب في العشرينات من أعمارهم.

ويعد مبنى لانيون أحد أبرز المعالم المميزة في جامعة الملكة، ومع ذلك، ففي الحرم الجامعي أكثر من 250 مبنى على الطراز الفنّي القوطي والطرز المعمارية للعصور الوسطى.

5- جامعة برينستون في نيوجيرسي.. طيف من الطرز المعمارية

هل تصير الجامعات أفضل بمرور الزمن؟ يبدو أن هذا هو الحال بالنسبة لجامعة برينستون.

فهذه الجامعة المرموقة التي تندرج ضمن رابطة اللبلاب - التي تجمع 8 جامعات تعتبر من أشهر وأقدم جامعات الولايات المتحدة الأميركية - تأسست عام 1749، وتعد رابع أقدم مؤسسات التعليم العالي في الولايات المُتحدة.

ويقع الحرم الأساسي الجامعي على مساحة 500 فدان، ويضم طيفاً واسعاً من الأنماط المعمارية، التي تتراوح بين الطراز القوطي الفيكتوري وصولاً إلى طراز عصر النهضة الروماني.


6- جامعة سالامانكا في إسبانيا.. أقدم جامعات إسبانيا

هذه الجامعة التي تم إنشاؤها عام 1134 تعد أقدم جامعة في إسبانيا، وثالث أقدم جامعة مستمرة في التعليم في العالم. وتقع الجامعة في البلدة التاريخية في الجزء الشمالي الغربي لإسبانيا في إقليم قشتالة وليون، الذي يحظى بحكم ذاتي تحت العلم الإسباني.

ورغم الترميمات الحديثة التي تم إجراؤها منذ ذلك الحين على المبنى الجامعي، لا تزال مُعظم المنشآت تعكس الطراز المعماري القديم في سالامانكا والذي يرجع تاريخه إلى 2000 عام مضت.


7- جامعة كورنيل في نيويورك.. بين أميركا وقطر

التقى أندرو ديكسزن وايت من مدينة سيراكيوز، وعزرا كورنيل من مدينة إيثاكا في مجلس شيوخ ولاية نيويورك الأميركية، في كانون الثاني من عام 1864، وأسّسا جامعة كورنيل التي تعد من أشهر الجامعات الأميركية.

وتتميز بوجود عدد كبير من الحائزين على جائزة نوبل بين أساتذتها، حيث فاز ٤٣ أستاذاً في هذه الجامعة بجوائز نوبل. ويُغطي الحرم الجامعي الأساسي مساحة 745 فداناً، ويطل على بلدة إيثاكا، وبحيرة كايوغا.

وإذا كانت حياة المدينة هي نمط الحياة الملائم لك، فلا تنزعج، فلديهم أيضاً حرمٌ جامعي في مدينة نيويورك الأميركية، ولها مقر أيضاً في مدينة الدوحة القطرية يشمل كلية للطب بالمدينة التعليمية في قطر.

8- جامعة دارتموث بولاية نيو هامبشاير.. معمار جورجي قديم

تقع جامعة دارتموث التي تبلغ مساحتها 269 فداناً في قلب مدينة هانوفر بولاية هامبشاير، بالوادي العلوي لنهر كونكتيكت. ومعظم أجزاء المدينة مصممة على الطراز المعماري الجورجي التقليدي.

ويُنصح بزيارة الجامعة في فصل الخريف، إذ إن الحرم الجامعي آنذاك سيكون أفضل مكان لدراسة أوراق الشجر المتساقطة.

9- جامعة كولورادو في بولدر.. جامعة الشمس المشرقة

لن تندم إذا زرت مدينة بولدر في أي وقت، فهي تتمتع بأشعة الشمس 300 يوم في العام، في ذلك المكان بولاية كولورادو الأميركية الذي يعد موطن الجاموس البري، وحيث تنتشر المباني على الطراز المعماري المعروف باسم "توسكان".

وعندما تتسلق جبال فلاتيرون الشهيرة في متنزّه تشوتوكوا المجاور، ستطل من أعلى لتجد أن مباني الجامعة تشبه المدينة الإيطالية بسقوف القرميد الأحمر المزخرف بأحجار إنديانا الجيرية.

10- جامعة الطرق الملكية في كولومبيا البريطانية.. أكثر من مجرد قلعة

جامعة الطرق الملكية أكثر من مجرّد قلعة جميلة تحمل اسم قلعة هاتلي والتي تم بناؤها عام 1908، بل إن موقع هاتلي بارك التاريخي الوطني في كولومبيا البريطانية بكندا، ذو جمال لا يُصدّق.

وباقي أنحاء الحرم الجامعي لا يقل جمالاً، بذلك المشهد الأخضر النابض بالحياة ومنظر مضيق خوان دي فوكا المذهل والحديقة اليابانية الغريبة، وهو ما يجعل زيارة هذه الجامعة متعة علمية وجمالية معاً.


11- جامعة سان دييغو بولاية كاليفورنيا.. الدراسة في "الجنة"

من الذي لا يحب الاستمتاع بنسيم المحيط يتخلل شعره في الطريق اليومي إلى الحصص الدراسية؟ إذا ذهبت إلى جامعة سان دييغو، التي تأسست عام 1960 فبإمكانك أن تقول إنك ذهبت إلى جامعة "في الجنّة".

فالجامعة تتميز بالعمارة الفريدة ذات اللونين الأبيض والأزرق السماوي، إلى جانب المنظر المذهل للمحيط الهادئ، فضلاً عن ميناء سان دييغو، وجزر كورونادو ومنطقة لاجولا المطلّة على المحيط.


12- جامعة لندن.. أول درجة علمية للنساء

لن تصدق ربما أن الحصن الملكي ذي الأحجار الحمراء هو جامعةٌ وليس قلعةً من قِلاع ديزني.

هذه الكلية التي تعرف باسم جامعة هولواي الملكية هي واحدة من 18 مؤسسة مستقلة في جامعة لندن، التي يرجع تاريخها إلى عام 1836 وكانت الجامعة الأولى التي تمنح النساء درجة علمية، وذلك عام 1878.

أما الحرم الجامعي فيقع على مساحة 135 فداناً من المتنزّهات فائقة الجمال، فهناك إذا المساحة الوفيرة للعمل واللعب والدراسة لستين ألفاً من الطلاب يدرسون في هذه الجامعة.

13- جامعة فورمان بولاية كارولاينا.. برج وحديقة آسيوية

أحضر بصحبتك سلة التنزّه؛ لأن منظر برج فلورنتين بيل، محاطاً ببحيرة ربيعية وأشجار مورقة خصبة ملونة باللون الزمردي، لا يمكن أن يفوتك عند زيارة جامعة فورمان، التي تأسست عام 1826 في مدينة جرينفيل.

ويتميز الحرم الجامعي الواقع على مساحة 750 فداناً بحديقة آسيوية، ومسار ممهد يبلغ طوله 13 ميلاً للتسلّق وركوب الدراجات وملعب غولف، لذا سيكون هناك الكثير لتشاهده.

14- جامعة كامبردج بإنكلترا - جامعة أصحاب نوبل

إذا حالفك الحظ ودرست في كامبردج فستدرس حيث درس أعظم العلماء أمثال تشارلز داروين، وإسحاق نيوتن، وستيفن هوكينغ.

وقد فاز روّاد هذه الجامعة المرموقة بـ90 جائزة من جوائز نوبل، أعلى نصيب لمؤسسة تعليمية في العالم من جوائز نوبل. وعندما لا تكون منشغلاً للغاية بالكتب، يمكنك أن تستمتع بمشاهدة واحد من 9 متاحف في هذه الجامعة العريقة، التي تأسست عام 1209 وتستقبل الجمهور طوال العام.

15- كلية كينيون للفنون بولاية أوهايو.. محمية طبيعية

إذا كانت الأماكن الريفية الأخّاذة تتصدر قائمة اهتماماتك، فعليك زيارة كلية كينيون، وهي كلية للفنون الحرة تأسست عام 1824 في مدينة غامبيير، بولاية أوهايو الأميركية.

تلك المحمية الطبيعية التي توجد بها الجامعة وتقع على مساحة 480 فداناً تعد العلامة المميزة للجامعة التي يدرس فيها 1600 طالب وطالبة، فضلاً عن قاعة كينيون القديمة، التي يُعتقد أنها واحدة من أقدم المباني على الطراز القوطي في الولايات المتحدة الأميركية.


16- جامعة هارفارد الأميركية.. أكبر مكتبة أكاديمية

لا يخفى على أحد أن جامعة هارفارد بولاية ماساتشوستس التي أسسها القس البروتستانتي جون هارفارد عام 1636 لتناظر جامعتي كامبردج وأكسفورد البريطانيتين، صارت من أرقى الجامعات في العالم، وتحتل غالباً المرتبة الأولى في تقييم الجامعات العالمية بالمستوى الأكاديمي.

ولذلك ليس غريباً أن تحتوي على أكبر مكتبة أكاديمية في العالم، بها ما يقدر بنحو 400 مليون مخطوطة، و10 ملايين صورة فوتوغرافية، ولديها كذلك حرم جامعي مثير للإعجاب. ويقع المقر الجامعي الأساسي في قلب مدينة كامبردج الساحرة، ويتميز بتلاقي العمارة القوطية والملكية الفيكتورية.

17- جامعة أدنبرة في أسكتلندا.. جامعة العظماء

إذا كنت مغرماً بالتاريخ والعلم معاً فعليك زيارة جامعة أدنبرة في أسكتلندا، التي تعد سادس أقدم جامعة في البلدان الناطقة بالإنكليزية. ففي أواخر القرن السادس عشر، وتحديداً عام 1586 تم إنشاء أول مبنى لجامعة العظماء، والمعروف باسم الجامعة القديمة.

وقد تم تطوير عمارته، وسرعان ما صارت تلك الجامعة - التي درس فيها آدم سميث رائد الدراسات الاقتصادية المعروف وجراهام بيل مخترع الهاتف وتشارلز داروين صاحب نظرية النشوء والارتقاء - تمتلك 37 مبنى.


18- جامعة هونغ كونغ للعلوم.. حرم صغير على ميناء

تأسست جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا عام 1991، وتعد واحدة من أحدث الجامعات التي تشملها قائمة أجمل الجامعات في العالم، وتقع في الجزء الشمالي من شبه جزيرة خليج المياه النقية بمقاطعة ساي كونغ، ولها حرم جامعي صغير تبلغ مساحته 120 فداناً، يطل على ميناء جنوب ساي كونغ المذهل.

19- جامعة نوتردام بولاية إنديانا..قبة ذهبية

تفتخر جامعة نوتردام الأميركية بمبانيها المثيرة للإعجاب، والبالغ عددها 143 مبنى، على مساحة 1250 فداناً. ولعل أبرز ما يميز الجامعة التي تأسست عام ١٨٤٢، هو القبة الذهبية التي تعتلي المبنى الرئيسي، الذي احترق عام 1879.

وقد تم استلهام القبة الذهبية من الخوذات المعدنية لفريق كرة القدم الأيرلندي الذي لعب باستاد نوتردام الشهير أمام أكثر من 80 ألف مشاهد في العيد الوطني للعبة.

20- جامعة أوكسفورد بإنكلترا.. منصة للجوائز العالمية

ليس هناك تاريخ موثق بدقة يكشف متى تأسست جامعة أوكسفورد البريطانية العريقة، لكن هناك أدلة تشير إلى أن تاريخها يرجع إلى عام 1096، ما يجعلها أقدم جامعة في البلدان الناطقة بالإنكليزية.

وقد نالت مؤخراً المركز الأول في تصنيف تايمز للتعليم العالي على مستوى العالم. ولك أن تتخيل حجم منصّة الجوائز العلمية والأكاديمية في مثل هذه الجامعة.

21- جامعة بيبرداين في كاليفورنيا.. بين المحيط والمدينة

يمكنك القول وأنت مطمئن إن بيبرداين ليست اختياراً سيئاً للدراسة، حيث تتلقى العلم على خلفية من ذلك المشهد الخلاب للمحيط الهادئ والشواطئ الرملية.

كما أنه من الممكن إذا لم يكن الشاطئ هو المنظر المفضل لديك، أن تذهب في رحلة تستغرق أقل من ساعة، لتصل إلى قلب مدينة لوس أنجلوس، للاستمتاع بحياة المدن في واحدة من أجمل المدن الأميركية.

22- جامعة بولونيا الإيطالية.. هنا درس دانتي

هذه الجامعة التي تستخدم الذهب لتزيين مبناها تعد أقدم جامعة أوروبية لا تزال عاملة، حيث تأسست عام 1088، وبدأت كمدرسة مسيحية كاثوليكية، لكنها سرعان ما انفصلت عن الكنيسة بعد زيادة عدد الطلاب، وكانت أول جامعة تستخدم مصطلح "جامعي" للإشارة إلى الطلاب الذين يحضرون بالمدرسة.

وليس لدى الجامعة حرم جامعي واحد فحسب، بل خمسة مقار منتشرة في أنحاء إيطاليا لتشجيع النشاط البحثي والسفر.

ومن أشهر الأستاذة في هذه الجامعة القديمة دانتي أليجري صاحب الكوميديا الإلهية، والروائي المعروف أمبرتو إيكو صاحب رواية اسم الوردة الشهيرة.

23- جامعة كولومبيا البريطانية.. بين الجبال والشواطئ

هل تفضل الجبال أم الشواطئ؟ يمكنك أن تستمتع بالأفضل من كليهما في جامعة كولومبيا البريطانية، التي ستحظى فيها بمنظر جبال الشاطئ الشمالي والعديد من الشواطئ.

حسناً، لم نذكر بعد أن الحرم الجامعي يبعد مسافة يمكن قطعها بالسيارة في 25 دقيقة من وسط مدينة فانكوفر.

24- جامعة كيب تاون.. تعليم على "ذروة الشيطان"

الحرم الجامعي الأساسي لهذه الجامعة، والذي يعرف باسم الحرم الجامعي العلوي، يقع في كيب الغربية في وادٍ يقع أسفل جبل ذروة الشيطان.

ولا تعد هذه الجامعة البحثية العامة فائقة الجمال فحسب، بل أنها مصنفة كأعلى جامعة إفريقية في التصنيف الأكاديمي "QS" لجامعات العالم.

25- جامعة شيكاغو بولاية إلينوي.. على لائحة التراث الأميركي

تقع جامعة شيكاغو ذات الحرم الجامعي الفسيح الذي تبلغ مساحته 217 فداناً على بعد نحو 7 أميال إلى الجنوب من وسط مدينة شيكاغو، وكان المبنى الرباعي الرئيسي هو أول مبانيها. وقد تأسس علي يد المعماري هنري إيفانز كوب الذي كان يتخذ من شيكاغو مقراً له.

وبحلول عام 1955، أفسح الطراز المعماري القوطي الأصلي للحرم الجامعي مجالاً لأنماط أكثر حداثة. وصارت الكثير من المواقع بالجامعة تُصنف كمعالم قومية أثرية، وتم إدراج بعضها على قوائم السجل القومي للمواقع التاريخية الأميركية.

26- جامعة غلاسكو في أسكتلندا.. تشبه قلعة خرافية

اذهب إلى الجامعة بصحبة أفضل المقاتلين في العالم.. هذه مجرد مزحة لا تخف. لكن جامعة غلاسكو الاسكتلندية تشبه بالفعل قلعة هوجورتس التي ظهرت في أفلام هاري بوتر.

وقد تأسست هذه الجامعة عام 1451، وكانت مدرسة مخصصة للنخبة ثم أصبحت إحدى أفضل جامعات التعليم العالي لأبناء الطبقة الوسطى منذ القرن التاسع عشر.

27- جامعة هاواي في مانوا.. حديقة يابانية

تأسست هذه الجامعة في البداية كمدرسة للزراعة في نهايات القرن التاسع عشر، قبل أن تتحول إلى جامعة عام 1907 وكانت تتخذ موقعاً بالقرب من ميدان هونولولو توماس، قبل أن تنتقل لاحقاً بحلول عام 1912 إلى وادي مانوا.

ولعل أحد أجمل ما يميز الحرم الجامعي هو الحديقة اليابانية المركزية التي ترتبط بمركز إيمين وقاعة جيفرسون.

عند زيارتك لهذه الجامعة لا تضيع فرصة الذهاب إلى الشواطئ ذات الرمال البيضاء، والتي تبعد مسافة يمكن قطعها سيراً على الأقدام من الحرم الجامعي.

28- جامعة أوتاغو في نيوزيلندا.. شواطئ و"رجبي" ودراسة

بالطبع يصعب منافسة نيوزيلندا بشواطئها الملحمية وجبالها ورياضاتها المثيرة مثل الرجبي والكريكيت، وأضف إلى ذلك المراعي التي تبلغ مساحتها 100 ألف فدان ونهر ليث ذو النسيم العليل. ولذلك فإن زيارة جامعة أوتاغو التي تأسست عام 1869، أو الدراسة بها يمنحك فرصة لتجمع بين العلم والمتعة على مدى أربع سنوات.

29- جامعة سيدني في أستراليا.. جامعة رؤساء الوزارة

تعد جامعة سيدني أول جامعة أسترالية، وتعرف بتراثها المثير للإعجاب ومبانيها ذات الطراز القوطي الجديد، الذي يمتد في أنحاء ضواحي كامبرداون، دارلينغتون الداخلية. ألم نذكر بعد أن 6 رؤساء للوزارة و24 قاضياً بالمحكمة العليا لأستراليا قد درسوا بهذه الجامعة؟!

30- جامعة ييل بولاية كونيكتيكت.. هنا درس الرؤساء

تأسست جامعة ييل عام 1701، ثم تم نقلها في 1716 إلى نيو هافن التي تبعد مسافة 90 دقيقة تقريباً عن نيويورك.

ويضم الحرم الجامعي لها مزيجاً تقليدياً من العمارة القوطية الطراز الجورجي، بما في ذلك أقدم المباني داخل الجامعة، وهي قاعة كونيكتيكت.

وتعد جامعة ييل جامعة القادة في الولايات المتحدة الأميركية، فقد درس فيها وليام تافت وحورج بوش وابنه، وبيل كلينتون وجيرالد فورد، بالإضافة إلى المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون.