12 عادة "صحية" خطيرة.. الماء قد يكون قاتلاً والمطهرات ليست مضمونة وفول الصويا يقلل الخصوبة

تم النشر: تم التحديث:
SHH
صحة

خبرٌ قد يكون سعيداً للبعض وصادماً لآخرين، العادات الصحية التي تضغط على نفسك للالتزام بها والتي يلح عليها المختصون، بعضها قد يكون مضراً خاصة إذا أفرطت فيها، وبالتالي لا تضيق على نفسك وتبالغ في اتباع القواعد المثالية للصحة الجيدة.

فالمبالغة في الوقاية أو التغذية أو التمارين قد يضر بصحتك على المدى الطويل.

تقرير لموقع Cheapism الأميركي عرض 12 من العادات المزعوم أنَّها صحية، والتي تضر بصحتك بدل أن تفيد:

shh


1. المبالغة بالتدريبات: مغامرة بالإصابات


ممارسة التدريبات أمرٌ جيد للصحة العامة، لكن الإفراط في ممارستها قد يؤدي إلى الضغوط، والإصابة بالالتواءات، وغيرها من الإصابات.

قم بالإحماءات، ومارس التدريبات، واحصل على قسط من الراحة، ولا تُفرط حتى تصل إلى نقطة التعرُّض لإصابةٍ، تحت ضغط الرغبة في الحصول على صحةٍ جيدة.


2. المضادات الحيوية: سلاح ذو الحدين


تفرض بعض العلاجات تناول المضادات الحيوية، لكنَّ الإفراط في التوصية فيها يؤدى إلى ما يُعرَف بمقاومة المضادات الحيوية، التي تعني ضعف فعالية بعض الأدوية عما كانت عليه. ناقش الحالة مع طبيبك وقاوم رغبتك في الإلحاح عليه بطلب المضادات كحل سريع.


3. المُطهِّرات: قديس الصحة الواجب الحذر منه


shh

بينما تصف مراكز مكافحة الأمراض المُطهِّر اليدوي بأنه ثاني أفضل وسيلة بعد غسل اليد بالماء والصابون، بات المطهر قديساً يرمز للصحة والنظافة في العصر الحالي. لكنَّ وكالة إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة لا تزال تتحقق من سلامة مكوناته.

إذ يوجد قلقٌ من أنَّ استخدام المُطهِّر اليدوي أكثر من اللازم قد يؤدي إلى زيادة مقاومة الجراثيم. لذا، تمسك بالوسيلة التقليدية ونظِّف يديك جيداً بالماء والصابون.


4. الماء: قد يكون قاتلاً.. وهؤلاء الأكثر عرضة للخطر


shh

الماء ضروري للحياة، لكن من الممكن فعلاً أن يأتي بنتائج سلبية؛ إذ إنَّ شرب كميات كبيرة يمكن أن يمزج الشوارد الحرة (electrolytes) الموجودة في الدم بالماء، وهو ما يمكن أن يكون قاتلاً.

ويُعَد الأشخاص الذين يمارسون الكثير من التمارين الرياضية (مثل عدَّائي الماراثون) أكثر عرضة لذلك الخطر.


5. إهمال الوجبات: التخسيس لا يعني الجوع


shh

قد يبدو إهمال إهمال بعض الوجبات كوجبة الإفطار طريقةً جيدة لإنقاص الوزن، لكنَّه قد يؤدي إلى حالة تُعرَف باختلال تحمل الغلوكوز، أي اضطراب مستوى الغلوكوز في الدم، وقد يؤدي في الواقع إلى زيادة الوزن بدل إنقاصه.


6. النوم: خطر يزحف إلى سريرك


shh

الحصول على قسط كافٍ من النوم هو أمرٌ مهم للصحة البدنية والعقلية، لكن الإفراط فيه دليل على مشاكل صحية. إذ تُظهِر الدراسات أنَّ زيادة الدهون في الجسم والمشكلات الصحية الأخرى (وخاصة المشكلات النفسية) تواجه الأشخاص الذين ينامون أكثر مما ينبغي.


7. الفيتامينات: الأرخص قد يكون أفضل


shh

يمكن للفيتامينات المساعدة على سد الثغرات في النظم الغذائية غير المكتملة، لكنَّ الخبراء لم يُقرِّروا بعد ما إذا كانت تمنع الأمراض المزمنة أو لا.

وبدلاً من إنفاق المال على كثيرٍ من المكملات الغذائية التي تحتوي على نوع واحد من الفيتامينات، جرِّب تلك التي تحتوي على أنواع متعددة من الفيتامينات، والتي تكون أرخص.


8. تنظيف الأسنان: خطر الفرشاة في هذه الأوقات


shh

رغم أنَّ الخبراء ينصحون بالتنظيف المتكرر للأسنان باستخدام الفرشاة، فإنَّك ربما تدمِّر طبقة "مينا الأسنان" إذا ما قمت بتنظيف أسنانك مباشرةً عقب تناول المشروبات أو الأطعمة الحمضية، كالحلوى والفواكه الحمضية. انتظر ساعة قبل تنظيف أسنانك بالفرشاة.


9. فول الصويا: آثارٌ سلبية على الجهاز التناسلي


ينظر أولئك الذين يحاولون تناول المزيد من البروتين الحيواني عادةً إلى فول الصويا كبديلٍ جيد.

وبعض أنواع فول الصويا قد تكون جزءاً من نظامٍ غذائي صحي، لكنَّ الكمية المتناولة يجب أن تكون معتدلة. إذ كشفت التجارب على الحيوانات أنَّ أنواعاً كثيرة من فول الصويا قد يكون لها آثار ضارة على الجهاز التناسلي.


10. تجنب منتجات القمح: نتائج عكسية


الغلوتين هو مركب بروتيني يُمثِّل خليطاً من مادتي الغلوتنين والغليادين (يتواجد في الدقيق). يتجنبه عادة المصابين باضطرابات هضمية، لكن الظاهرة الجديدة بعدم تناول الغلوتين، من أجل الحصول على طعامٍ صحي، قد يكون لها تأثير عكسي على هؤلاء الذين يأكلون الوجبات المُجهَّزة سلفاً ذات السعرات الحرارية العالية، مثل الكعك الخالي من الغلوتين والمُقبِّلات.


11. بدائل السكر: أسوأ ولا تؤدي الغرض


shh

الحد من تناول السكريات عادةٌ صحية، لكنَّ التوجُّه إلى المشروبات الغازية الخالية من السكر أو إلى بدائل السكر في الأطعمة الأخرى ليست هي الطريقة المثلى لذلك. فقد أظهرت الدراسات أنَّ بدائل السكر ربما تؤدي إلى زيادة الوزن.


12. الحميات القاسية: مشاكل مغلفة بالتخسيس


التغييرات الصحية في العادات الغذائية أمر جيد، لكنَّ اتباع حميةٍ غذائية قاسية أمر سييئ. فالحميات الغذائية القاسية يمكنها أن تستنفد المُغذِّيات وتؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة.