ميغان ماركل تحذف كل حساباتها الاجتماعية.. مزيد من التنازلات لدخول قصر كينسنغتون

تم النشر: تم التحديث:
MEGHAN MARKLE
Britain's Prince Harry poses with Meghan Markle in the Sunken Garden of Kensington Palace, London, Britain, November 27, 2017. REUTERS/Toby Melville | Toby Melville / Reuters

حذفت خطيبة الأمير هاري، ميغان ماركل، حساباتها الشخصية على الشبكات، حسب ما أكده قصر كينسنغتون ونقلته صحيفة The Independent البريطانية.

ماركل التي قضت عصر يوم الثلاثاء 9 يناير/كانون الثاني 2018 مع خطيبها الأمير هاري في زيارة محطة راديو بحي بريكستون اللندني- أغلقت حساباتها على تويتر وفيسبوك وإنستغرام.

وقال القصر الملكي إنها "ممتنة لكل متابعيها على حساباتها الاجتماعية على مدار السنين"، غير أنها أغلقت حساباتها؛ "نظراً إلى أنها لم تستخدمها منذ فترة".

ويأتي قرار إغلاقها حساباتها على الشبكات الاجتماعية متسقاً مع التغيير الذي يطرأ على حالتها الاجتماعية، فهي عما قريب ستصبح فرداً من أفراد العائلة المالكة البريطانية؛ بزواجها بالأمير هاري في شهرمايو/أيار 2018.

ويملك كبار أفراد العائلة المالكة حسابات على كل من تويتر وإنستغرام، غير أنها تُدار من قِبل فرق تابعة للقصر الملكي، وعادةً لا تتضمن تلك الحسابات تغريدات أو مشاركات شخصية. بالإضافة إلى حساب خاص لقصر كينسنغتون على إنستغرام، ينشر أحدث الصور والأخبار الخاصة بالعائلة المالكة.



ولعل الاستثناء الوحيد من هذه القاعدة، هو دوق يورك، الذي أحياناً ما يغرد تغريدات خاصة به، مذيَّلة بالأحرف الأولى من اسمه AY؛ أي آندرو يورك.

ماركل ستنتقل للعيش في قصر كينسنغتون بعد حفل زفافها، وسوف يتولى فريق التواصل والعلاقات العامة في القصر مهمة إدارة حساباتها ومشاركاتها على الشبكات الاجتماعية بالنيابة عنها.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، كانت الممثلة الأميركية تحظى بمتابعة 1.9 مليون شخص على إنستغرام وأكثر من 350 ألفاً على تويتر. أما صفحتها على فيسبوك، فقد ذكر موقع شبكة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنها حظيت بنحوي 800 ألف إعجاب.

وكان مراقبو العائلة المالكة قد تنبهوا إلى الأهمية المتنامية لعلاقتها مع الأمير هاري، عندما خفّت وتيرة مشاركاتها على الشبكات الاجتماعية خلال عام 2017.

يُذكر أن ماركل أغلقت موقع مدونتها The Tig، الخاصة بحياتها وأسلوب معيشتها، من على الإنترنت في أبريل/نيسان 2017، وهي مُكَرَّسة للكتابة عن الحب، والسفر، والطعام، والأزياء، والجمال.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تقدِّم فيها ماركل كل هذه التنازلات؛ فقد تخلت عن دورها في مسلسل Suits؛ تمهيداً لارتباطها بالأمير، بعد أن حصلت على شهرتها الكبيرة من لعب دور المساعدة القانونية "ريتشل زين" في المسلسل، بحسب النسخة الكندية لـ"هاف بوست".

ميغان هي التي كانت تدير صفحة إنستغرام بصورٍ بسيطةٍ، وفقاً لمجلة Brides الأميركية؛ إذ كانت على حسابها صورٌ لحيواناتٍ ظريفة، وصور طعام، وصورٌ لأزياء اليوم، واقتباساتٌ ملهِمة، وعزفٌ على الغيتار لأغانٍ شهيرة، وإحسانٌ تجاه الأطفال، واستعراضٌ لتجارب السفر، وطلَّاتٌ عشوائية لمشاهير، وصورٌ لسيقان.