يبدو أننا قضينا طفولة بائسة! "عدنان ولينا" و"ريمي" و"أبطال الديجيتال" من أسوأ أفلام الكارتون

تم النشر: تم التحديث:
PIC
Huff Post

يسمع بعض الناس أغاني حزينة عندما يكون مزاجهم سيئاً، وبالنسبة لشاب في بداية العشرينيات متعلق بطفولته وذكرياته فيها، قد تصيبه حالات من النوستالجيا، ويكون اختياره سماع الأغاني حينها مثل "لا تبكي يا صغيري"، أو "أنا وأخي" أو "الحديقة السرية".

أتفق معك أننا تعلمنا الكثير من الدروس في الوفاء من روميو في "عهد الأصدقاء"، والرغبة في الفوز والنجاح من "سابق ولاحق" وغيرها من الصفات النبيلة. لكن، هل فكرت قبلاً أن بعض تلك الأغاني وكذا المسلسلات التي تربينا عليها أواخر التسعينيات كانت حزينة أكثر من اللازم؟ فنحن كنا مجرد أطفال، حتى إننا الآن نسمعها لنزيد كآباتنا!

بعيداً عن أفلام الكارتون التي شاهدنها على قنوات Mbc3، أو Cartoon Network، أو ART Teenz، أو Nickelodeon، سنتحدث هنا عن ذكرانا الأقدم مع أفلام ومسلسلات قناة شباب المستقبل -بعدما أصبحنا شباب المستقبل- Spacetoon.


بائعة الكبريت - The Little Match Girl






ترى ما الجميل في معاناة طفلة مشردة تبيع الكبريت بالشوارع في الطقس البارد بينما يتساقط الثلج عليها إلى أن تموت، ليتسلى بمشاهدتها طفل صغير؟! هذا ما شهدناه في المسلسل الكارتوني الذي أنتجته شركة TMS Entertainment اليابانية بناء على رواية مؤثرة للكاتب والأديب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن.

نعم ربما بنتْ هذه القصة الحزينة فينا الكثير من الصفات النبيلة، لكنّ كم الحزن والبؤس في قصة يراها طفل، ربما كان غير مناسب قليلاً!


سالي أو الأميرة الصغيرة - A Little Princess






كانت الأميرة الصغيرة سالي طفلة لطيفة مليئة بالمشاعر الطيبة، لكن حياتها كانت بائسة للغاية، فهي طفلة يتيمة الأم. نعم، عوضها والدها الحنون عن هذا الفقد، لكن بعد سنوات تفقد والدها الذي كان أباً وأماً لها، ويفلس أيضاً فتتحول من طفلة غنية إلى خادمة يسخر منها الجميع.

ماذا؟! نعم، أعرف أن بقية القصة المأخوذة من رواية للكاتبة البريطانية فرانسيس هودسون برنيت، التي أنتجتها شركة Nippon Animation اليابانية في مسلسل كارتوني- مفعمة بالمشاعر النبيلة ومليئة بالدروس، حيث ساعد سالي صديق والدها لتعود غنية، ومحافظتها على صداقتها مع إحدى الخادمات اللاتي قابلتهن خلال حياة الفقر، لكن ماذا حقاً؟ هل هذه قصة مفرحة لطفل مثلاً؟!


جزيرة الكنز - Treasure Island






ها هو طفل يتيم آخر نتعلق به ويصبح بطلنا، فقد كان جيم هوكينز، الصبي ذو الأعوام الـ13، يتيم الأب بموته في تحطم سفينة، فيما كان الصبي يدير مع أمه شؤون المنزل، قبل أن تضطرب حياته أكثر ويقيم في البحر، ثم يموت شخص آخر مقرب له وهو القبطان فيلنت، ليزيد عبء جيم الذي يحاول البحث عن الكنز حسب الخريطة التي تركها له القبطان.

وبعيداً عن اليتم والموت وتحمّل المسؤولية الكبيرة للغاية على طفل من المفترض ألا يشغل باله بأكثر من حياة قطّه بنبو، فقد شارك رحلته مع رجل مبتور الساق وهو الطاهي جون سيلفر، أيضاً كان عليه خوض مغامرات في جزر مخيفة، فضلاً عن وجود بعض المشاهد غير المناسبة للثقافة العربية؛ إذ دبلج المسلسل لإنتاج ياباني كذلك.


عدنان ولينا - Future Boy Conan






المسلسل الياباني المأخوذ عن رواية The Incredible Tide أو "المد المذهل" لألكسندر كي، رغم أنه دُبلج إلى العربية في بداية الثمانينيات، فإن قناة Space Toon ظلت تعرض حلقاته الـ26، وخلالها تعرفنا على عدنان صاحب بعض القوى غير الطبيعية الذي يسكن مع جده على جزيرة مفقودة بعد الحرب العالمية الثالثة بـ20 عاماً، حيث يقابل لينا التي في مثل عمره والتي تملك قوى غير طبيعية هي الأخرى مثل مخاطبة الطيورة.


القناص - Hunter × Hunter






مانغا طفل طموح، يفعل ما بوسعه ليصبح صياداً ماهراً، لكن بهدف البحث عن والده المفقود الذي يظنه مات، وخلال مغامراته الصعبة توجد بعض مشاهد العنف غير المناسبة للأطفال خلال حلقات المسلسل، الذي عُرض للمرة الأولى في اليابان عام 1999.


دروب ريمي - Remi, Nobody's Girl






نحب جميعاً أغنية "أنتِ الأمان" في مسلسل ريمي، لكن الصغيرة المسكينة كانت محرومة من هذا الأمان؛ إذ فقدت ريمي والدتها منذ كانت طفلة رضيعة، وعاشت طفلة العائلة النبيلة في بيت امرأة فقيرة ربنتها كأنها ابنتها.

وإضافةً إلى كل تلك المآسي، حاول زوج السيدة التي ربّتها بيعها لحاجته للمال، ويطرد الطفلة وهي ما زالت ابنة 10 سنوات، لتعمل في فرقة تقدم عروضاً فنية مع الحيوانات الأليفة، وحتى عندما وجدت من يخفف ألمها وهو قائد الفرقة الطيب فيتالس، مات وتركها هو الآخر، ليأتي مكانه شخص جشع يستغل الأطفال في التسول والسرقة.


بينكي وبرين - Pinky and the Brain






حقيقةً تعاطفت معهما كثيراً في الطفولة، رغم أنهما يعلّمان المثابرة والعزم على تحقيق الهدف، لكن المسكينين لم ينجحا مطلقاً رغم كل الخطط العبقرية التي يقومان بها، خاصةً الغبي بينكي، فهو الطيب المسكين المضطهد من الذكي برين لكونه غبي. لا أصدق أنني تعاطفت مع فأر غبي وأحببته، ما هذا البله الذي كنت عليه؟!

إذ دار المسلسل الأميركي الذي عُرض للمرة الأولى عام 1995 حول فأرَي اختبار يهدفان إلى السيطرة على العالم ويجهزان خططاً يومية لذلك، لكنهما يفشلان دائماً.


البوكيمون - Pokémon






على مدار حلقات المسلسل، شاهدنا "آش" وهو يحاول أن يصبح لاعب البوكيمون الأفضل في العالم، لكن أصدقاءه من عالم البوكيمون لم يكونوا جميعاً مناسبين للعرض على أطفال.

في عالم البوكيمون الخيالي، حيث الحيوانات الغريبة والمخيفة أحياناً والطاقات الأغرب التي يمتلكها كل حيوان غير منطقية للتفسير لطفل، أيضاً قد تسبب حالات صدمة.

فمثلاً، صديقنا اللطيف بيكاتشو تسبب في إصابة نحو 600 طفل في اليابان بالصرع والعمى المؤقت؛ بسبب الكهرباء التي أطلقها خلال حلقة عُرضت في 16 ديسمبر/كانون الأول 1997، وأرجع سببها إلى الألوان التي تعرضت لها أعين الأطفال فجأة، بحسب صحيفة Metro البريطانية.


أبطال الديجيتال - Digimon






مثل البوكيمون، يعيش أبطال المسلسل في عالم افتراضي غير واقعي، لا يشبه العالم الحقيقي في شيء، فيما يحاول الأبطال على مدار سلاسله الأربع المدبلجة إلى العربية إنقاذ العالم الرقمي من الفيروسات، حيث المخلوقات غريبة الشكل والقوى والبنية والأضواء ساطعة، والمصطلحات والألغاز الصعبة غير المفهومة بالنسبة لأطفال.

وأخيراً، لا يوجد مقياس يحدد الأفضل والأسوأ، فالأمر نسبي بالطبع، ويختلف من شخص لآخر، لكن هناك منطق يقول إنه ينبغي ألا يعيش الطفل ذكريات كلها حزينة ومبكية ومخيفة وغريبة إلى هذا الحد!