تستغل فتنتها للإيقاع بأعدائها.. جينيفر لورانس جاسوسة روسية في Red Sparrow

تم النشر: تم التحديث:
S
social media


إذا كنت من عشاق الممثلة الأميركية جنيفر لورانس، فأنت على موعد مع فيلم جديد لها تلعب فيه دور جاسوسة روسية، اسمها دومينيكا إيجوروفا، تعتمد على جمالها لخداع ضحاياها، حسب توجيهات وكالة تجسس روسية خاصة بعد أن عملت لسنوات كراقصة باليه محترفة.

شركة 20th Century Fox المنتجة للعمل، نشرت الكليب الدعائي الجديد لفيلم Red Sparrow في الـ10 من يناير/كانون الثاني 2018، وفيها تظهر لورانس البالغة من العمر 29 عاماً فتاة فاتنة، تغير لون شعرها ومكياجها وحتى شخصيتها، مع كل مهمة توكل إليها.





ليس هذا فقط، بل تخضع لتدريب قاسٍ مع زملائها حتى يصبحوا "طيور الدوري الأحمر" المثاليين، وهو وصف يطلق على مجموعة الجواسيس الذين أنهوا كل مراحل التدريب التي تؤهلهم لمهماتهم الجاسوسية.

تتفوق الجاسوسة في عملها حسب ما يظهر في الكليب، خصوصاً أنها تمتلك قدرة كبيرة على الاحتيال، وإنقاذ نفسها من أصعب المواقف، حتى لو تطلَّب الأمر القيام بجريمة قتل، إلى أن يأتي يوم ويكون أحدث أهدافها هو ضابط استخبارات أميركي، فتبدأ بذور التمرد وخيانة وطنها تنمو بداخلها.


مؤلف الرواية عميل استخبارات أميركي




pic
جيسون ماثيوز


الفيلم مقتبس من رواية تحمل نفس العنوان، صدرت عام 2013، وكتبها جيسون ماثيوز، العميل السابق في وكالة الاستخبارات الأميركية، الذي قضى في الخدمة ما يزيد على 30 سنة.

نالت الرواية عدداً من الجوائز الأدبية المرموقة، من ضمنها جائزتا ITW Thriller Award و Edgar Award كأفضل أول رواية لمؤلف، وذلك في عام 2014.

انفردت هذه الرواية أيضاً بنكهة خاصة، فبالإضافة إلى أحداثها الشيقة، حرص المؤلف على أن يختم كل نهاية فصل، بوصفات الطعام التي كانت تتناول شخصيات الرواية.

وقد باع ماثيوز حقوق تحويل روايته إلى فيلم سينمائي، حتى قبل أن يتم نشرها.

ومن المقرر عرض الفيلم أوائل مارس/آذار 2018، وفي حالة نجاحه تجارياً بالطبع، من المتوقع أن تسارع شركته المنتجة لصنع جزء ثان منه، خاصة أنه مقتبس من رواية هي وهي، الجزء الأول من ثلاثية Red Sparrow.

والفيلم من إخراج فرانسيس لورانس، الذي أخرج عدداً من أجزاء سلسلة The Hunger Games، ويشارك في بطولته عدد من نجوم هوليوود مثل جويل إدجرتون وماري لويز باركر وجيرمي أيرنز وماثياس سكونارتس وشارلوت رامبلينج.



تشابهات مع Black Widow






منذ أن عُرض الكليب الدعائي الأول للفيلم قبل 3 أشهر، وتم معه الكشف عن قصته، بدأت العديد من المقارنات، تعقد بين شخصيته الرئيسية وشخصية Black Widow الشهيرة في أفلام مارفل للأبطال الخارقين، التي لعبتها نجمة ممثلة شابة أخرى هي سكارليت جوهانسن في عدة أفلام، أحدثها سيكون Avengers: Infinity War المزمع طرحه الصيف المقبل.

فكلتا الشخصيتين لهما نفس قصة المنشأ تقريباً: فتاة روسية تنضم إلى وكالة تجسس، تقوم بتدريبها وتحولها إلى عميلة خارقة وآلة قتل متحركة، قبل أن تقرر لاحقاً التمرد على وطنها.

وبينما لم تقرر مارفل بعد بشكل قاطع ما إن كانت تنوي إصدار فيلم مستقل لشخصية Black Widow أم لا، فإن عشاق هذه الشخصية الشهيرة ربما يكتفون في الوقت الحالي بفيلم Red Sparrow، ويعتبرونه بديلاً للفيلم الذي طال انتظارهم له.


هل تبتسم 2018 للورانس؟




pic

لم تكن 2017 ناجحة فنياً بالنسبة للورانس، فقد صدر لها فيلم واحد هو Mother! للمخرج دارين أرنوفسكي، ولم يحقق نجاحاً تجارياً، إذ جنى 44.5 مليون دولار في شباك التذاكر، بينما كانت ميزانيته حوالي 30 مليوناً، كما أنه تعرّض للعديد من الانتقادات السلبية، من كلٍّ من النقاد والجمهور.

وهو الأمر الذي يجعل لورانس تولي اهتماماً أكبر بـ2018، فإلى جانب Red Sparrow، من المقرر أن يُعرض لها أيضاً فيلم الأبطال الخارقون X-Men : Dark Phoenix، الذي تعود فيه للعب شخصية المتحولة الخارقة ميستيك، وهو الفيلم الذي سيُعرض خلال نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأخيراً لا بد من ذكر أن الممثلة تعتبر من أنجح بنات جيلها في هوليوود، ورحست لأربع جوائز غولدن غلوب وفازت بها 3 مرات، ورشحت لنيل جائزة الوسكار 4 مرات كذلك نالتها عام 2012 عن لعبها دور البطولة في فيلم Silver Linings Playbook.