"أرادوا إنتاج المزيدة منه".. لصوص يسرقون جزءاً من طريق تمَّ افتتاحه قبل أسبوع في الصين يمدُّ السيارات بالطاقة

تم النشر: تم التحديث:
5
5

خرَّبَ لصوصٌ طريق الطاقة الشمسية الذي افتُتِحَ حديثاً في الصين، بعد أقل من أسبوع من الاحتفال باستخدامه لأول مرة.

ويتكون الطريق، الممتد لكيلومترٍ واحد في مدينة جينان شرق البلاد، من ألواحٍ شمسية مغطاةٍ بطبقةٍ صلبةٍ شفافةٍ، تسمح بمرور السيارات على الخلايا الكهربائية الضوئية، وفق ما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية.

ولكن بعد 5 أيامٍ فقط من افتتاحه في 28 ديسمبر/كانون الأول 2017، وجد العمال أن قطعةً طولها 1.8 متر قد سرقها اللصوص، ولم تظهر بعدُ تقارير عن السرقة حتى هذا الأسبوع.

4

ويشتبه العاملون بالمشروع في أن اللصوص قد سرقوا الألواح في محاولةٍ لإنتاج المزيد منها، رغم أن المواد نفسها ليست باهظة الثمن، وفقاً للإعلام المحلي.

وقد بدأت فكرة الطرق المُزوَّدة بألواحٍ شمسية على الطريق ذاته منذ سنوات، ولكن مؤخراً فقط بدأت بعض المدن تدشين مشروعات تجريبية لها، ففي العاصمة الهولندية أمستردام افتُتِحَ طريقٌ للدراجات بالطاقة الشمسية في 2014، وافتَتَحَت قرية بفرنسا طريقاً شمسياً في 2016 طوله كيلومتر واحد.

وتعيب هذه المشروعات تكلفتُها المرتفعة، ويواجه الطريق السريع في الصين -الذي يُوفِّر حارتين مروريتين وحارةً إضافيةً للطوارئ- عقباتٍ مشابهة. فقد بلغت تكلفة الطريق 3000 يوان صيني (460.2 دولار) للمتر المربع الواحد، وفقاً لمقابلة مع خبير أجرتها الإذاعة الرسمية في الصين (CCTV).

وورد على لسان موظفٍ في شاندونغ بافينيرجي، وهي الشركة المُطوِّرة للطريق، أنه قُبيل افتتاح الطريق كانت هناك محاولاتٌ لسرقة الأدوات والتكنولوجيا المستخدمة فيه. وقد تكرَّر تجوُّل شخصٍ مجهول حول موقع المشروع والتقاط صورٍ له.

وأضاف قائلاً: "حتى بعد انتهاء المشروع، لا يزال الناس يسرقون، إنه أمرٌ محبطٌ للغاية!".

ويمكن لطريقٍ من كيلومترٍ واحدٍ أن يُولِّد ما يصل إلى مليون كيلووات/ساعة سنوياً، وهي طاقة كافية لإمدادِ نحو 800 منزل بالطاقة اللازمة، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية (شينخوا).

وتنتج الصين من الطاقة الشمسية نحو 78.1 غيغاوات، وهو ضعف ما تنتجه اليابان التي تأتي في المركز الثاني.