تهذيب حواجبك المتكرر يدمر جمال وجهك.. أخطاء شائعة يجب تفاديها

تم النشر: تم التحديث:
EYEBROWS
dimid_86 via Getty Images


من الصعب الحصول على حاجبين بسمك وشكل مثاليين في حال تم ارتكاب خطأ ما أثناء العناية بهما. وفي هذا الصدد، قدمت الخبيرة في هذا المجال ومؤسسة "ورشة الحاجب"، جوس ديفيلينوف، قائمة بالأخطاء التي لا يجب علينا الوقوع فيها، كي لا يصيبنا الندم فيما بعد.

ويؤدي تهذيب شعر الحاجبين بشكل مبالغ فيه إلى جعلهما متباعدين أو مستقيمين أو مقوسين كثيراً، وهو ما قد يفقد الوجه جماله، أما في حال كان الشخص مجبراً على تهذيبهما، يجب أن يأخذ بعين الاعتبار أن أي حركة خاطئة قد تؤدي إلى ظهور عيوب يصعب إخفاؤها أو إصلاحها.

وفيما يلي نصائح الخبيرة جوس ديفيلينوف في هذا الشأن:


تهذيب الحاجبين بصفة متكررة


عادة ما يسارع خبراء التجميل إلى نتف الشعر غير المرغوب فيه من الحاجبين، بيد أن القيام بذلك على الفور لا يعتبر الخطوة المثلى للعناية بهما. ووفقاً لما أفادت به جوس ديفيلينوف، يتسبب تهذيب الحاجبين بشكل متكرر في ظهور الشعر مرة أخرى على نحو قبيح، حيث أنه ينمو في جميع الاتجاهات ما قد يجعل مظهرهما غريباً. لكن، ما الذي يجب القيام به في هذه الحالة؟

أشارت الخبيرة إلى أن "إزالة الشعر غير المرغوب فيه من الحاجبين مرة في الشهر يعتبر أمراً معقولاً ومُحبذاً". كما نصحت ديفيلينوف بعدم المبالغة في نتف الحاجبين، حيث "أننا سنقع ضحية حلقة مفرغة، وذلك من خلال التخلص من الشعر تارة في الحاجب الأيمن، وطوراً في الحاجب الأيسر، ومن ثم نعيد الكرّة في الحاجب الأيمن، إلى أن تحدث الكارثة". بالإضافة إلى ذلك، سيكون من الصعب الحصول على حاجبين بشكل جذاب وجميل عند الإفراط في استخدام الملقط، بحسب صحيفة صحيفة LeFigaro الفرنسية.


المغالاة في التهذيب


عند العناية بالحاجبين، ينبغي التسلح بالصبر واللجوء إلى تهذيبهما مرة واحدة في الشهر، مع الحرص على أخذ الاحتياطات اللازمة، حيث أن التمادي في تهذيبهما قد يُحوّلهما من حاجبين جيّدين إلى رقيقين بشكل مبالغ فيه. وضمن مقال نشرته كيندال جينر على مدونتها في آب/أغسطس سنة 2016، ذكرت عارضة الأزياء الأميركية أنها ما زالت تتذكر اليوم الذي تمادت فيه أثناء تهذيب حاجبيها.




وفي هذا السياق، أفادت جينر قائلة: "حين كنت مراهقة، وبسبب نزوة غريبة قليلاً، قمت بحلق حاجبيّ تماماً، وهو ما أصاب إخوتي بالذعر آنذاك. ولكن، لحسن الحظ نمى الشعر بسرعة". عموماً، وفي حال وقعت كارثة من هذا القبيل، بالإمكان الاستعانة بقلم أو كريم ملون خاص برسم الحواجب، ذلك أن هذه المنتجات ستُساعد على ملء الفراغات وجعل الحاجبين يبدوان سميكين وستمنحهما شكلاً جميلاً. من جانب آخر، يُنصح بالتريث عند تهذيب الحاجبين كي لا نتكبد عناء إصلاحهما.

إليك هذه الوصفة لتكثيف الحواجب:






تقصير الحاجبين


يعتبر الحفاظ على سمك الحاجبين أمراً جيداً، بيد أن طولهما لا يقل أهمية عن ذلك أيضاً. وفي هذا السياق، أفادت جوس ديفيلينوف أن "الهدف من طول الحاجبين يتمثل في منح العينين شكلاً أوسع، إلى جانب اعتمادنا على الكحل أو المسكرة أو الرموش الاصطناعية على الجانب الخارجي من العين لتحقيق ذلك".

علاوة على ذلك، حذرت الخبيرة من إزالة الشعر من أطراف الحاجبين، ذلك أنه "من الضروري دائماً أن يتجاوز طول الحاجبين الزوايا الخارجية للعينين، خاصة عند رسم طرف الحاجب وجعله مقوساً". كما من الممكن دائماً التخلص من الشعر غير المرغوب فيه، مع التزام الحذر من المبالغة في القيام بذلك كي لا ينتهي بك المطاف بحاجبين رقيقين للغاية.

وفي سياق متصل، يمكن أن يتسبب العبث بالشعر في أطراف الحاجبين إلى نموه بكثافة وبطريقة فوضوية، أو عدم نموه مرة أخرى أبداً. وفي سبيل التأكد من الحصول على الطول المثالي للحاجب، يجب الاستناد إلى قاعدتين أساسيتين. تتمثل القاعدة الأولى في جعل بداية الحاجب الأيسر موازية لفتحة الأنف اليسرى، كي يتخذ فيما بعد شكل زاوية العين الداخلية. أما القاعدة الثانية، فتسْتلزم أن يكون طرف الحاجب أو نهايته على الخط ذاته من الزاوية الخارجية للعين، في حين تُعتمد القاعدتان أيضاً بالنسبة للحاجب الآخر.


الرغبة في الحصول على حاجبين متماثلين


سواء كنا نرغب في الحصول على حاجبين مستقيمين أو مقوسين، لا يتوافق شكل الحاجبين المفضل لدينا دائماً مع انحنائهما الطبيعي. وفي هذا الإطار، قدّمت جوس ديفيلينوف شرحاً بسيطاً لذلك، حيث قالت إن "الرغبة في الحصول على حاجبين مثاليين يمكن أن يتحول إلى هوس في الوقت الذي لا تكون فيه أعيننا متطابقة".

وعلى الرغم من أن مشاهير هذا العصر وقدواتنا في عالم التجميل يفضلون الحاجبين المتماثلين، إلا أن الوجوه التي تكون مثالية تعد نادرة بشكل ملحوظ. ونتيجة لذلك، لا نستطيع جميعنا، ولسوء الحظ، الاقتداء بشكل حواجب كارا ديليفين أو كيم كارداشيان والذهاب إلى صالون التجميل حاملين صورة إحدى هؤلاء المشاهير.






تجنب شكل الحواجب الخاطئ





تحلم الكثيرات بالحصول على حاجبين مثاليين ومستقيمين "على الطريقة اللبنانية"، مثلما وصفتها الخبيرة، إلا أنه من الضروري الأخذ بعين الاعتبار لعنصر هام، ألا وهو شكل الأنف. وبناء على ذلك، قالت جوس ديفيلينوف إنه "من الممكن الحصول على حاجبين مستقيمين، إذا كان شكل الأنف مثالياً، وهو ما قد يعطي الوجه مظهراً أكثر قوة".

في المقابل، "في حال كان شكل الأنف منحرفاً أو به حدبة، قد يكتسب الوجه مظهراً قاسياً، وبالتالي، من المفضل أن تكون بداية الحاجب مائلة قليلاً بالنسبة للعيون التي يكون شكلها شبيهاً بحبّة اللوز". ويتمثل الهدف من ذلك في إبراز ملامح الوجه. وفي حال تملّكك الشك بشأن العناية بالحاجبين، فما عليك سوى الحصول على استشارة خبير حتى يمدك بالنصائح المثالية.