هل سمعت عن دبلوماسية "الجياد"؟.. لفتة غير معهودة فعلها ماكرون لاستمالة الرئيس الصيني

تم النشر: تم التحديث:
MACRON
French President Emmanuel Macron and his wife Brigitte Macron listen to a priest during a visit at the Big Wild Goose Pagoda in the northern Chinese city of Xian, Shaanxi province, China January 8, 2018. REUTERS/Ludovic Marin/Pool | POOL New / Reuters

خرج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن عاداته من أجل استمالة الزعيم الصيني في أول أيام زيارته الرسمية للصين اليوم الإثنين 8 يناير/كانون الثاني 2018 فقدم له جواداً من جياد الحرس الجمهوري الفرنسي.

وبدأت زيارة ماكرون للصين التي تستغرق ثلاثة أيام في شيان التي كانت تعد نقطة انطلاق شرقية لطريق الحرير القديم حيث زار هو وزوجته بريجيت جيش التيراكوتا الطيني المكون من تماثيل الجنود الصينيين.

وقع اختيار ماكرون الذي يجيد الدبلوماسية الناعمة واستخدام الرموز على جواد بني اللون عمره ثماني سنوات واسمه فيسوفيوس من جياد فرقة الفرسان بالحرس الجمهوري وواجه فحوص الحجر الصحي الصينية المشددة لتقديمه هدية للرئيس شي جين بينغ.

وهذه الهدية لفتة دبلوماسية غير مسبوقة في أعراف الرئاسة الفرنسية وجاء اختيارها بعد أن أبدى الرئيس الصيني افتتانه بفرقة الفرسان المكونة من 104 فرسان التي رافقته خلال زيارته الأخيرة إلى باريس عام 2014.

فهذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها فرنسا واحداً من جياد فرقة الفرسان هدية كما أنها تمثل رداً على "دبلوماسية الباندا" الصينية بعد أن أصبحت بريجيت زوجة ماكرون عرابة لحيوان الباندا الصيني الذي أعارته بكين لحديقة حيوان قرب باريس.

ويحرص ماكرون (40 عاماً) على فتح المجال بدرجة أكبر لعمل الشركات الفرنسية في أسواق الصين التي تتمتع بحماية كبيرة ويصطحب معه وفداً يضم نحو 50 من رجال الأعمال.