ليس رونالدو ولا ميسي كما تعتقد.. هذا اللاعب المغمور هو الأغنى في العالم وهذا مقدار ثروته

تم النشر: تم التحديث:
1
1

عندما تفكر في أغنى لاعبي كرة القدم في العالم، فإن ذهنك ينصرف إلى أمثال كريستيانو رونالدو وميسي ونيمار، وليس إلى شابٍّ صغير عمره 19 عاماً يلعب في نادي ليستر سيتي.

تعرف إلى فايق البلقية، ابن شقيق سلطان بروناي حسن البلقية، الذي تُقدر ثروته بـ20 مليار دولار، ويلعب جناح ليستر الموهوب في إنكلترا لفترةٍ من الوقت، وقد بدأ مسيرته المهنية لاعباً ناشئاً في فريق نيوبوري الإنكليزي لكرة القدم، بحسب صحيفة The Mirror البريطانية.

وتقع دولة بروناي على الساحل الشمالي لجزيرة بورنيو في جنوب شرقي آسيا، ويقدر عدد سكانها بنحو 400 ألف نسمة، وتعد السلطنة من أغنى دول العالم الإسلامي، وتتمتع بمستوى معيشي مرتفع نتيجة ثروتها من الطاقة ودعم التعليم والصحة وخدمات اجتماعية أخرى.

وفي 2009 أضاف نادي ساوثامبتون البلقية إلى أكاديميته ذائعة الصيت. واختبره نادي أرسنال عام 2013، إلا أنَّه لم يوقع عقداً مع النادي، وواجه البلقية نادي أرسنال في كأس ليون سيتي الودي عام 2013، وأحرز هدفاً في البطولة.

وبعد أن ظهر تفوقه الكروي، قدم تشيلسي للجناح الثري عرضاً لسنتين وقّعه على الفور، إلا أنَّه رحل عن تشيلسي بعد عامٍ واحد ليلتحق بليستر، ووقع عقداً مدته ثلاث سنوات.

وعلى الرغم من ولادته في لوس أنغلوس بالولايات المتحدة الأميركية، اختار البلقية اللعب مع منتخب بروناي، ومثّل بلده تسع مرات، أحرز هدفاً في مرةٍ منها.


ثروة البلقية




1

لتأخذ فكرةً عن ثروة البلقية، فإنَّك تحتاج فقط أن تلقي نظرةً على والده جيفري.

جمع شقيق سلطان بروناي حسب التقارير نحو 10 مليارات يورو من عمله مديراً لوكالة بروناي الاستثمارية لخمسة عشر عاماً.

ولفترةٍ من الوقت، كان جيفري ينفق ببذخٍ واضح نحو 35 مليون يورو شهرياً على السيارات والساعات والأقلام المصنوعة من الذهب الأبيض، ويُعتقد أنَّ والد جناح ليستر يملك نحو 2300 سيارة، منها سيارات من طراز بينتلي وفيراري ورولز رويس.

ولكنَّ الأكثر إدهاشاً هو أنَّ جيفري أتى بمايكل جاكسون على متن طائرة ليحيي الحفل الخاص بعيد ميلاده الخمسين، إضافةً إلى ذلك بنى استاداً كاملاً خصيصاً لهذا الحفل، ودفع لملك البوب 12.5 مليون يورو.



ومع كل هذه الثروة، فإنَّ البعض يتساءل لماذا يتكبد فايق البلقية عناء لعب كرة القدم؟


وكشف جناح ليستر السبب في مقابلةٍ نادرةٍ قائلاً: "ألعب كرة القدم منذ أن كنتُ صغيراً جداً، وكنتُ أستمتع دائماً بانطلاقي في الملعب واللعب بالكرة".

وأضاف قائلاً: "ساعدني كثيراً دعم والديّ لأحقق أحلامي بأن أصبح لاعب كرة قدم".

وتابع: "لقد درباني كثيراً نفسياً وجسدياً خلال سنين طفولتي، لذا ينبغي لي أن أقول إنَّهما قدوتي".