ثلث التبرع السنوي لـ"الأونروا".. أميركا تجمّد 125 مليون دولار من تمويلها لإغاثة وتشغيل اللاجئين في فلسطين

تم النشر: تم التحديث:
ALAWNRWA
الأونروا

ذكر موقع أكسيوس الإخباري الإلكتروني، أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة جمّدت 125 مليون دولار من التمويل الذي تقدمه لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، لكن مسؤولاً بوزارة الخارجية الأميركية قال إنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن هذا التمويل.

وبعد أيام من تهديد الرئيس دونالد ترامب بوقف تقديم مساعدات للفلسطينيين في المستقبل قال موقع أكسيوس إن المبلغ جُمّد لحين انتهاء إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من مراجعة المساعدات الأميركية للسلطة الفلسطينية.

ويشكّل هذا المبلغ ثلث التبرع السنوي الأميركي للوكالة. وقال الموقع نقلاً عن ثلاثة دبلوماسيين غربيين لم يكشف النقاب عن أسمائهم، إنه كان من المفترض أن يتم تسليم هذا التمويل بحلول الأول من يناير/كانون الثاني.

وقال مسؤول الخارجية الأميركية الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، إن تقرير أكسيوس "مُضلّل. لمجرد أنهم كانوا يتوقعون هذا المبلغ في البداية ولم يحصلوا عليه هذه المرة لا يعني تعليقه أو إلغاءه. المداولات جارية وأمامنا حتى منتصف يناير لاتخاذ قرار نهائي".

وسُئل عما إذا كان قد تم اتخاذ قرار مبدئي فقال المسؤول: "لا. والتقارير التي تحدثت عن ذلك كاذبة".

وقال كريس جونيس، المتحدث باسم الأونروا، إن الوكالة لم "تبلغ بشكل مباشر بقرار رسمي بأي حال من الإدارة الأميركية".

وقال ترامب يوم الثلاثاء الماضي إنه سيوقف تقديم أموال للفلسطينيين واتهمهم بأنهم "لم يعودوا مستعدين للمشاركة في محادثات سلام" مع إسرائيل.

وقال ترامب على تويتر: "ندفع مئات الملايين من الدولارات سنوياً ولا نحصل على أي تقدير أو احترام. هم لا يريدون حتى التفاوض على اتفاقية سلام طال تأخرها مع إسرائيل".

وأضاف: "في ضوء أن الفلسطينيين لم يعودوا مستعدين للمشاركة في محادثات سلام، فلماذا نقدم أياً من تلك المدفوعات الكبيرة لهم في المستقبل؟"، والولايات المتحدة أكبر مانح للأونروا وتعهّدت بدفع نحو 370 مليون دولار حتى 2016 وفقاً لما ذكره الموقع الإلكتروني للوكالة.