أوامر ملكية بصرف بدلات للمواطنين لمواجهة غلاء المعيشة في السعودية

تم النشر: تم التحديث:
S
s

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أوامر ملكية، مساء أمس الجمعة، تضمنت صرف بدلات للمواطنين لمواجهة غلاء المعيشة، وإجراءات "للتخفيف عنهم" بعد زيادة أعباء المعيشة.

وبحسب الأوامر الملكية التي نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية، فقد أمر الملك سلمان "بصرف بدل غلاء معيشة شهري قدره 1000 ريال (266 دولاراً) للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين لمدة سنة".

كما أمر أيضاً "بصرف مكافأة قدرها 5000 ريال (1333 دولاراً) للعسكريين المشاركين في الصفوف الأمامية للأعمال العسكرية في الحد الجنوبي للمملكة".

وفي قضي الأمر ذاته "بصرف العلاوة السنوية للمواطنين من موظفي الدولة المدنيين والعسكريين لهذه السنة المالية ( 1439/1440هـ) اعتباراً من 1/1/ 2018م".

وقال العاهل السعودي في أوامره إن تلك الإجراءات جاءت "بناءً على ما عرضه علينا وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان بشأن ما سيترتب على الإجراءات الضرورية التي اتخذتها الدولة لإعادة هيكلة الاقتصاد من زيادة في أعباء المعيشة على بعض شرائح المواطنين، ورغبة منا في التخفيف على أبنائنا وبناتنا".

وتضمن الأمر "إضافة بدل غلاء معيشة للمعاش التقاعدي الذي يُصرف من المؤسسة العامة للتقاعد، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للمستفيدين من المواطنين بمبلغ 500 ريال، وذلك لمدة سنة".

وكذلك "إضافة بدل غلاء معيشة للمخصص الشهري لمستفيدي الضمان الاجتماعي بمبلغ 500 ريال لمدة سنة".

أيضاً تضمنت الأوامر الملكية "زيادة مكافأة الطلاب والطالبات من المواطنين بنسبة 10% لمدة سنة".

وقضت الأوامر نفسها بأن "تتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة عن المواطنين المستفيدين من الخدمات الصحية الخاصة، والتعليم الأهلي الخاص". أيضاً "تتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة عما لا يزيد على مبلغ 850 ألف ريال (226 ألف دولار) من سعر شراء المسكن الأول للمواطن".

وكان المواطنون والوافدون في السعودية قد استقبلوا عام 2018 بمزيد من القلق والترقب خوفاً من ارتفاع الأسعار وتكاليف المعيشة، نتيجة لتطبيق ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% على السلع والخدمات، ورفع أسعار منتجات الطاقة.

وقررت السلطات السعودية، مساء الأحد الماضي، رفع أسعار البنزين بداية من العام الميلادي الجديد 2018 بنسب تراوحت بين 82% و126%، كما دخل الإثنين قرار رفع التعرفة لأسعار الكهرباء في البلاد.

وتوقعت الحكومة السعودية أن يرتفع الرقم القياسي لتكاليف المعيشة بنسبة 5.7% في 2018، مع تحسّن النشاط الاقتصادي وتطبيق بعض التدابير الإيرادية وتصحيح أسعار الطاقة.

وشهدت المملكة خلال العام الماضي تطبيق الضريبة الانتقائية بواقع 100% على منتجات التبغ ومشروبات الطاقة، وبنسبة 50% على المشروبات الغازية.

(الدولار الأميركي = 3.75 ريال سعودي)