"ارتفاع البنزين يقلل من التحرش بالفتيات".. تهكم وسخرية من ممثلة سعودية دافعت عن الضرائب الجديدة

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

"التحرش آفة اجتماعية لا بد من مكافحتها عبر رفع أسعار الوقود"، هذا ما قصدته الممثلة والإعلامية السعودية نصرة الحربي في إحدى تغريداتها، لتثير حفيظة السعوديين الذين تهكموا عليها وهاجموها بقسوة.

وقالت الحربي، ليلة الخميس 4 يناير/كانون الثاني في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر إن ارتفاع سعر البنزين سيخفف من التحرش وملاحقة الشبان للفتيات، كما سيقلل فرصة "تعرض حياتنا للخطر"، فضلاً عن إشارتها لفائدة اجتماعية عظيمة تمثلت في "إحساس الغني بالفقير"، باعتبار أن ارتفاع الأسعار خصّ الأثرياء دون الفقراء.

متابعو الفنانة السعودية قابلوا تغريدتها بسيلٍ من الغضب والتهكم، حيث عبر فهدان عن استغرابه من المعايير التي ارتكزت عليها الإعلامية.

أما بدر الشمري ردّ على مواطنته بصورة لتغريدة سابقة لها سألت فيها الله أن يرزقها نعمة "الغباء".

وأشار أحد المغردين إلى اختلاف وقع قرار رفع أسعار البنزين على الطبقات الاجتماعية في السعودية، معتبراً أن الأولية لدى الكثير من السعوديين هي تأمين العيش الكريم لأنفسهم ولأولادهم، وليس ما تتحدث عنه الحربي.

وانتقد هُمام عقيل مقدم برنامج "ديسلايك" تغريدة الإعلامية.

وكان مغردون دشنوا آخر ديسمبر/كانون الأول من عام 2017 الماضي وسماً تحت عنوان "#رسميا_رفع_اسعار_البنزين، شاركوا فيه بآلاف التغريدات التي عبروا من خلالها عن عدم رضاهم عن قرار وزارة الطاقة والثروة المعدنية السعودية رفع أسعار البنزين والديزل في السعودية اعتباراً من 1 يناير/كانون الثاني 2018.

وكانت أسعار البنزين في السعودية قبل تطبيق قرار الزيادة، بنزين 91 : 0.75 ريال لليتر ليرتفع لـ 1.37 ريال لليتر الواحد، فيما ارتفع بنزين 95 من 0.90 ريال ليصل إلى 2.04 ريال لليتر الواحد، كما ارتفع الديزل للصناعة والمرافق من 0.33 ريال إلى 0.378 لليتر الواحد، مقابل عدم زيادة أسعار ديزل النقل والكيروسين، وفقاً لموقع "أخبار 24.

ودعا الإعلامي السعودي عناد العتيبي "اللجنة الوزارية إلى تغيير المخصصات المعتمدة لحساب المواطن".

"فارس يشهر سيفه لمواجهة عشرات الفرسان الذين يهاجمونه"، هكذا رأى أحد السعوديين حال المواطن السعودي أثناء تصديه لغلاء أسعار البنزين والكهرباء وضريبة القيمة المضافة.

كما أظهر فيديو متداول تهكم أحد المواطنين من موجات الغلاء، حيث ظهر وهو يدعي البكاء أمام عامل المحطة طالباً منه عدم تزويده بالكثير من الوقود خوفاً من الثمن، ليجيبه العامل "الله كريم حبيبي".

وترحم الكثير من السعوديون على الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عبر الهاشتاق، مرفقين صوراً وفيديوهات وقصائد شعرية، في إشارة إلى الرخاء الذي كانوا ينعمون به في عهده

كما ظهر العديد من السعوديين وهم يركبون الدراجات الهوائية أو البخارية، تعبيراً عن تأثير قرار رفع سعر المحروقات على تنقلاتهم:

ولم تخلُ بعض المحطات من مشاجرات بين العمال والعملاء بسبب رفع الأسعار

من جهة أخرى، أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح أن زيادة أسعار بعض منتجات الطاقة التي طبقت مطلع شهر يناير/كانون الثاني الجاري "شر لا بد منه"؛ وذلك بسبب تزايد معدل الاستهلاك الذي أنهك الاقتصاد وضرورة إجراء الإصلاحات الاقتصادية، وفقاً لصحيفة "سبق".

وقال في لقاء خاص على قناة السعودية: "الأسعار كانت منخفضة بسبب دعم المنتجات بشكل عام، حيث تقرر توجيه الدعم إلى المواطن مباشرة من خلال ‫حساب المواطن لتخفيض الآثار المترتبة على ارتفاع الأسعار".

يذكر أن الحكومة السعودية بدأت مع بداية عام 2018 بتطبيق ضريبة القيمة المضافة على المواد الغذائية والبنزين والرعاية الصحية في المراكز الخاصة والنقل المحلي والاتصالات السلكية واللاسلكية وبعض الخدمات العقارية والتعليم الأهلي والخدمات الإلكترونية، إضافة إلى رفع أسعار الكهرباء على الاستهلاك السكني والتجاري والزراعي والمؤسسات الخيرية والمنشآت الصحية والمعاهد والمدارس الأهلية.