كوبر والمنتخب وصلاح.. مصر تنتزع 3 جوائز من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED SALAH EGYPT
| Amr Dalsh / Reuters

لأول مرة في تاريخ الكرة المصرية، حققت الرياضة في بلاد الفراعنة 3 جوائز من قِبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، مساء الخميس 4 يناير/كانون الثاني 2018، في العاصمة الغانية أكرا.

وفاز لاعب منتخب مصر ونادي ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، بجائزة أحسن لاعب في إفريقيا لعام 2017، فيما فاز مدرب الالقدم المصري، الأرجنتيني هيكتور كوبر، بجائز أحسن مدرب للعام الماضي، كما تُوِّج الفريق المصري بمنتخب العام.

وهذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها الرياضة المصرية على هذه الجوائز مرة واحدة من قِبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف).

وحقق محمد صلاح الجائزة، بعدما فشل في الحصول عليها مواطناه اللاعب أحمد حسام (ميدو) عام 2001، ومحمد أبوتريكة عام 2008، بينما حصل عليها محمود الخطيب عام 1983.

ونجح صلاح في قيادة المنتخب المصري للصعود إلى نهائيات كأس العام في روسيا صيف هذا العام بعد غياب 28 عاماً عن العرس العالمي.

mohammed salah egypt

كما نجح المدرب هيكتور كوبر أيضاً في قيادة الفريق المصري إلى التأهل لنهائيات موسكو 2018، ونجح كذلك في الحصول على وصيف بطولة الأمم الأفريقية للعام الماضي.

وجاء تتويج كوبر (62 عاماً)، بعد قيادته مصر إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 1990 واحتلال المركز الثاني في نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت مطلع العام الماضي في الغابون.

وتفوق المدرب المخضرم على المغربي الحسين عموتة، مدرب الوداد البيضاوي، الفائز بلقب دوري أبطال إفريقيا في نسختها الأخيرة.

وكذلك الألماني جيرنوت رور، مدرب نيجيريا، الذي قاد الفريق لنهائيات كأس العالم 2018 بعد مشوار رائع دون هزيمة في التصفيات.

وقال المدرب عقب تسلُّمه الجائزة: "لا أتحدث الإنكليزية بطلاقة أو الفرنسية، لكني أشكر مصر واللاعبين ومحمد صلاح على هذه الجائزة".

وقاد مدرب بلنسية وإنترناسيونالي السابق منتخب مصر للتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2017 عقب غيابه عن 3 نسخ متتالية من البطولة.

mohammed salah egypt

وتسلَّم هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، جائزة أفضل منتخب وطني في 2017 .

وتفوقت مصر على الكاميرون ونيجيريا بفضل تأهلها إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

واستطاعت مصر، بطلة إفريقيا 7 مرات، بلوغ نهائي كأس الأمم الإفريقية، لتخسر أمام الكاميرون، التي تُوِّجت باللقب للمرة الخامسة والأولى منذ عام 2002.

ووعد أبو ريدة، عقب تسلّمه الجائزة، بالظهور بشكل مشرف في كأس العالم بروسيا.

وفاز الوداد البيضاوي المغربي بجائزة أفضل ناد؛ نظراً إلى تتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا.

ونافس الوداد، النادي الأهلي المصري، ومازيمبي الكونغولي الفائز بالكونفيدرالية.