لُجين عمران على رأس القائمة.. سعوديون يهاجمون مشاهير بسبب ملايين الريالات التي يجنونها يوميا

تم النشر: تم التحديث:
LJYN
سوشال ميديا

يبدو أن الملايين التي يحصل عليها مشاهير السوشيال ميديا، أصبحت أمراً لا يمكن السكوت عنه سعودياً، فليس من المنطق، بالنسبة إلى أبناء المملكة، أن يقبض شاب ما مبلغاً هائلاً لمجرد إعادة تغريد إعلان ما على صفحته التي يتابعها عدد كبير من السعوديين.

حيث تصل أسعار التغطية الإعلانية لبعض الفعاليات لمليون ريال سعودي، يتقاضاها المُعلِن نظير تغطية فعالية ما على حساباته في الشبكات الاجتماعية.

غضبُ السعوديين كان واضحاً عبر هاشتاغ #حمله_تبليك_المشاهير1 الذي تصدّر التريند على تويتر الخميس 4 يناير/كانون الثاني، ودعوا من خلاله إلى مقاطعة تلك الحسابات والتوقف عن متابعتها، فعدم وجود متابعين لها يعني عدم تحصيل أصحابها أي مقابل مادي.

"هاف بوست عربي" تواصلت عبر الهاتف مع بعض مشاهير الحسابات السعودية؛ للوقوف على أسعار الإعلانات لديهم، حيث تراوحت الأسعار بين 800 و1000 ريال للحساب المنوَّع الذي يملك مليون متابع وحتى 1.5 مليون متابع.

وترتفع أسعار الإعلانات عندما يتم حجزها عبر حسابات تتبع لشخصيات شهيرة، حيث تتقاضى الشخصية التي تحظى بمتابعةِ نحو 4 ملايين متابع مبلغاً وقدره "3800 ريال" سعودي للتغريدة الواحدة، مقابل 1200 ريال لإعادة التغريد.

وأشارت قناة أغنياء المشاهير في يوتيوب، بأحد تقاريرها، إلى تقاضي الكوميدي طارق الحربي مبلغ 25 ألف ريال سعودي للمؤسسات وأكثر من 40 ألف ريال سعودي على الإعلان للشركات، منوهة إلى أن إجمالي ثروته تجاوز 2.7 مليون ريال سعودي خلال 4 سنوات من شهرته.




إعلان واحد ثَمنه مليون ريال سعودي!



برنامج "استديو الإخبارية" كان قد خصص في أبريل/نيسان 2017، حلقة كاملة عن "أسعار إعلانات الجماهير"، مشيراً إلى أن مشاهير سناب شات الذين يملكون كمتوسط "100 ألف مشاهدة يومياً"، يتقاضون مقابل الـ100 ثانية الإعلانية من 15 إلى 18 ألف ريال سعودي ما يعادل (4800 دولار أميركي).

ونوَّه البرنامج الذي عرضته قناة "الإخبارية" السعودية، إلى وجود بعض الأرقام الصادمة، حيث ذكر أن أحد الأشخاص تقاضى مليون ريال سعودي مقابل إعلان، فيما يتقاضى شخص آخر بشكل يومي مقابل تغطية الفعاليات 800 ألف ريال!


حملة كبيرة ضد المشاهير في تويتر



مغردو تويتر يبدو أنهم لم يعودوا يحتملون تلك المبالغ المالية المرتفعة، فدشنوا وسماً تحت عنوان " #حمله_تبليك_المشاهير2"، وعززوه بآخر حمل اسم " #حمله_تبليك_المشاهير1"، شاركوا فيهما بآلاف التغريدات، التي دعوا من خلالها لحظر المشاهير، لأسباب متعددة، أبرزها عدم تفاعل المشاهير مع القضايا الاجتماعية التي يطرحها المغردون، فضلاً عن اتهامهم بالطمع و"بيع أنفسهم لمن يدفع أكثر".


ومن الأسباب التي دفعت المغردين لإطلاق الحملة، ما وصفوه بـ"أضرار متابعة المشاهير"، والتي أجملوها بـ"إهدار الوقت، والتأثير على الدراسة، وتعليق الأطفال في الشهرة وجعلها همهم الأكبر".


المستهدَفون في حملة الحظر




ومن أبرز المشاهير الذين استهدفتهم الحملة، الإعلامية السعودية لُجين عمران، ومقدِّم برنامج "ليش لا" إبراهيم صالح، والكوميديان طارق الحربي، وروان بن حسين، والمغربية مريم حسين، والممثلة دارين البايض، ومحمد النحيت، وسعيد الشهراني، وغيرهم من المشاهير.

فيما أثنى المغردون على بعض المشاهير، وخصُّوا بالذكر الفنان السعودي فايز المالكي، مستذكرين مواقفه الإنسانية الكبيرة والكثيرة مع الفقراء والمرضى من متابعيه ومساعدتهم في العلاج وتأمين السكن.