المصرية هدى قطب تقدم أحد أشهر البرامج في أميركا.. هكذا صعدت سُلم المجد بعد تجربة مريرة مع السرطان

تم النشر: تم التحديث:
HDAQTB
هدى قطب

أكدت شبكة "إن بي سي" في بيان، الثلاثاء 2 يناير/كانون الأول، أن المذيعة التلفزيونية هدى قطب أصبحت مقدمة جديدة في برنامج "توداي" الذي تبثه الشبكة، لتحل محل المقدم السابق مات لاور بعد أسابيع من فصله بسبب سلوك جنسي غير ملائم.

وستنضم قطب إلى سافانا جوثري خلال أول ساعتين من البرنامج الشهير الذي يبدأ الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي لتصبحا أول امرأتين تقدمان البرنامج معاً إلى جانب مذيع الطقس أل روكر وكارسون دالي مقدم فقرة "ذي أورانج روم". وستواصل قطب تقديم فقرة الساعة العاشرة صباحاً من برنامج "توداي" مع كاثي لي جيفورد.

وقالت جوثري (46 عاماً) التي أعلنت الأنباء خلال افتتاحية البرنامج "إنه العام 2018 ونحن نبدأه بالطريقة الصحيحة لأن هدى أصبحت رسمياً إحدى مقدمات توداي".

وأكدت الشبكة أن قطب (53 عاماً) حلّت سريعاً محل لاور الذي فُصل يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن شكت إحدى زميلاته لمسؤولين في "إن بي سي" من نمط من السلوك الجنسي غير الملائم بدأ بينما كانا في مهمة خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في منتجع سوتشي الروسي عام 2014.

hdaqtb

يذكر أن هدة قطب مولودة لأبوين مصريين هاجرا بها بعد ولادتها في القاهرة بعامٍ واحد إلى الولايات المتحدة، وهي واحدة من أشهر إعلاميات أميركا حالياً.

وقد نشأت في مورجان تاون بولاية غرب فيرجينيا، وتخرّجت في مدرسة فورت هانت عام 1982، وتم اختيارها ملكة حفل التخرّج، وهي خريجة كلية الإعلام في جامعة فيرجينيا عام 1986.

وفي مارس/آذار 2007، خضعت قطب لجراحة استئصال الثدي بسبب إصابتها بسرطان الثدي، وسمحت لكاميرات برنامجها بمتابعتها أثناء العملية الجراحية، وأصبحت منذ ذلك الوقت تنشر نصائح عن خطورة هذا المرض، وبعد أن شُفيت من السرطان تم عرض قصتها في فيلم وثائقي في البرنامج.

ولها كتاب شهير نشرته عام 2010، وكان من الكتب الأكثر مبيعاً ذلك العام، تحدثت فيه عن تجربتها مع مرض سرطان الثدي.