ارتدت فستان الزفاف وآخِر كلماتها كانت "موافقة على الزواج".. امرأة تتزوج قبل ساعات من موتها بسبب السرطان

تم النشر: تم التحديث:
CAN
WFSB

الحب لا يعرف المستحيل، هذه ليست مجرد كلمات عاطفية، وإنما حالة يصنعها الحبيبان لتحقيق أحلامهما، هذا ما حدث بالفعل بين ديفيد موشر وهيذر ليندسي، التي التي شخصت بالسرطان في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016.

أخبر الأطباء ليندسي بإصابتها بسرطان الثدي قبل عام، ويبدو أن وضعها الصحي كان معقداً، مما قد يودي بحياتها في نهاية المطاف، فأراد صديقها ديفيد موشر أن تعلم أنَّها لم تكن تحارب هذا المرض وحدها.

قال ديفيد لقناة WFSB التلفزيونية في مقاطعة هارتفورد بولاية كونيتيكت الأميركية: "لم تكن تعلم أنَّني سأطلب الزواج منها تلك الليلة، ولكنَّني قلتُ لنفسي إنَّها في حاجة إلى أن تعلم أنَّها لن تسلك هذا الطريق وحدها".

في تلك الليلة، اصطحب موشر هيذر في جولةٍ بعربةٍ يقودها حصان، ثم جلس على ركبةٍ واحدةٍ ليطلب منها الزواج، وأجابت بالموافقة.

وفي العام التالي، كان الثنائي المُقيم بولاية كونيتيكت على موعدٍ مع تلقي المزيد من الأخبار السيئة، إذ أصبح مرض هيذر شرساً على نحوٍ متزايد، وفي سبتمبر/أيلول الماضي علما أنَّه وصل إلى مخها.

ورغم التنبؤات الكئيبة بقرب موتها، كانت مصرةً على الصمود حتى يوم زفافها، الذي كان مقرراً في 30 ديسمبر/كانون الأول 2017. ولكن مع اقتراب ذلك اليوم أكثر، قال الأطباء لموشر إنَّه ربما لا يكون هناك وقتٌ كافٍ.

ولذلك في يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي في كنيسة المستشفى، وبحضور العائلة والأصدقاء، ومع معاناتها في تلاوة كلماتها الأخيرة في مراسم الزواج، وذلك بسبب الضعف الشديد، تزوجت هيذر من ديفيد.

والتقطت كريستينا كاراس إشبينة العروس صورةً مؤثرة لاحتفال هيذر بآخر ما تبقى لديها من قوة.

وقالت كريستينا لقناة WFSB: "كنا نفقدها بينما كنا جميعاً واقفين هناك. آخر كلمات تفوهت بها كانت كلمات زواجها".

وفي 23 ديسمبر/كانون الأول، وبعد مرور أقل من يومٍ على تحقيق حلمها بالزواج من ديفيد موشر، وبعد مرور سنةٍ على اليوم الذي طلب ديفيد فيه الزواج منها ماتت هيذر موشر.

وقال موشر لقناة NBC Connecticut: "رأيتها تتألم كثيراً، ولم تستسلم حتى تزوجتني. أشعر بالتواضع الشديد أمام شخصٍ بإمكانه أن يحبني بهذا القدر".

وفي 30 ديسمبر/كانون الأول 2017، اليوم الذي حددته ليندساي للزواج من ديفيد، دفنها زوجها في مثواها الأخير.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لهاف بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.