أفلت من قبضة الحوثي بصنعاء.. اللواء "الأحمر" شقيق الرئيس السابق يصل مناطق "الشرعية" بمأرب

تم النشر: تم التحديث:
1
1

وصل اللواء، علي صالح الأحمر، شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، فجر الثلاثاء، 2 يناير/كانون الثاني 2018، محافظة مأرب الخاضعة للحكومة الشرعية، شرقي البلاد.

جاء ذلك بحسب تصريحات خاصة أدلى بها مصدر حكومي للأناضول، رفض الكشف عن هويته، لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام.

وقال المصدر، إن اللواء الأحمر استطاع الخروج من صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، والانتقال لمحافظة مأرب، رغم القبضة الأمنية المشددة التي تفرضها الجماعة على مداخل ومخارج المدينة.

ولم يكشف المصدر عن الطرق التي سكلها شقيق صالح من أجل الوصول لمأرب والإفلات من قبضة الحوثيين، الذين اعتقلوا خلال الفترة الماضية العشرات من أسرة الرئيس السابق والقادة العسكريين المقربين منه.

ويعد هذا أرفع مسؤول عسكري من أقارب الرئيس السابق، ينتقل لمناطق الشرعية منذ مقتل صالح على أيدي الحوثيين، في الرابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واللواء الأحمر، أخ غير شقيق لصالح، كان من أبرز القادة العسكريين في نظام أخيه، حيث كان قائداً لقوات الحرس الجمهوري، قبل أن يتقلد المنصب نجل صالح، العميد أحمد.

كما شغل الأحمر، منصب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي ظلّ به حتى سقوط نظام صالح عام 2011.