6 تحديثات متوقعة لهاتف آيفون X في 2018

تم النشر: تم التحديث:
IPHONE
Customers look at Apple's new iPhone X after it goes on sale at the Apple Store in Tokyo's Omotesando shopping district, Japan, November 3, 2017.REUTERS/Toru Hanai | Toru Hanai / Reuters

تتأرجح الشائعات حول آيفون في عام 2018 على قدم وساق، وبما أنه لا يوجد شيء يمكن تأكيده حالياً حول ما سيكون عليه شكل أجهزة آبل في المستقبل، فإن هناك العديد من جوانب بعض المنتجات الجديدة يمكن لنا بسهولة أن نتوقعها.

يعتبر جهاز آيفون إكس منتجاً مثيراً للاهتمام، إذ أنه جهاز من الجيل الأول ومن المحتمل أن يكون واحداً من الخطوات النموذجية في إصدارات أبل. فهناك بالفعل 14 موديل من الآيفون يمكن أن يعطي مُحبيه فكرة جيدة عما تحمله آبل في متجرها لتحديثات 2018.

لن يتمكن المستهلكون كما ذكر موقع Business Insider، من معرفة ما إذا كانت أجهزة الآيفون الجديدة تستحق الشراء أم لا، على الأقل حتى شهر سبتمبر/أيلول من عام 2018. ولكن إليك ما توصلنا إلى استنتاجه بهذا الشأن إلى الآن.


1. من المفترض أن يُعالج الخلل في أجهزة الجيل الأول




iphone

شرح فيل شيلر-نائب رئيس قسم التسويق على مستوى العالم لشركة آبل- كيف تغلبت الشركة على التحديات التقليدية المتعلقة بشاشات O Lid الخاصة بمنتجات الشركة.

كانت هناك بعض العيوب المثيرة في الجيل الأول من آيفون X قبل إطلاقه في السوق؛ من ضمنها عيوب في شاشات العرض، وحساسيتها للبرودة.

وهي شاشة عرض O Lid التي تعتبرها شركة آبل الأكثر تقدماً مما طُرح في السوق. كما كانت الأجهزة أيضاً تحمل عيوب صوتية في البداية، وقد حُلت هذه العيوب في تحديثات الأجهزة وبرامجها. على الرغم من أن موديلات جهاز آيفون إكس القادمة ستصدر على الأرجح مع عيوب جديدة خاصة بها، إلا أن شركة آبل ستكون قد اهتمت بتخفيف عيوب ومشاكل أي أجهزة وبرامج ظهرت في طراز آيفون إكس 2017.


2. تغيير طفيف للتصميم


لدى آيفون X بالفعل واحدة من أشمل التغييرات في التصميم التي حدثت لسلسلة الأجهزة الذكية في شركة آبل في أجيال مختلفة.

كما يُقال، يجب أن تعتاد عيون المستهلكين على شكل تصميم الآيفون لمدة لا تقل عن 3 سنوات. إن آخر تغيير جوهري في تصميم الأجهزة كان في آيفون 6 في عام 2014، وعلى الرغم أن شركة آبل استعملت الزجاج بدلاً من المعدن في آيفون 8، فإن التصميم بقي كما هو إلى حدٍ كبير.

لكن هناك شائعات تفيد بأن آبل قد تغير وضع شاشات الأجهزة الخالية من أزرار التحكم -شاشات من الحافة للحافة- إلى تصاميم مختلفة جداً في موديلات الأجهزة لعام 2018.

حسبما صرح مينغ تشي كو المحلل الاستثماري المعتمد، فإنه قد يتواجد في السوق طرازين من شاشة O Lid في أجهزة الآيفون التي تماثل بعض الطرازات الحالية في 2018.

كما أن آبل قد تطلق أيضاً طرازاً ثالثاً يحمل شاشة إل سي دي لخفض التكاليف، لكن قد يكون مماثلاً في تصميمه لآيفون X الحالي، كشاشة من الحافة للحافة.


3. سيصير طراز آيفون X الأصلي أرخص ثمناً


ما تقدمه الشركات الناقلة لشبكات الهاتف المحمول من خصومات متغيرة على طراز 2017 قد شارف وقته على الانتهاء.

لكن سيأتي وقت دون شك يكون فيه سعر الجهاز المُعلن عنه في السوق متاحاً للجميع بأسعار معقولة. وبمجرد الإعلان عن طرازات 2018 فإن آيفون إكس الحالي قد ينخفض سعره بمقدار 100 دولار على الأقل.

على غرار جميع أجهزة آيفون التي تهزمها في السوق الموديلات الأحدث. حتى الموديلات التي حُدثت ستكون أرخص ثمناً، ومع ذلك من المثير معرفة ما إذا كان المستهلكون سيعتبرون أن ثمن آيفون X بـ 900 دولار يعتبر صفقة جيدة أم لا.


4. مزيداً من الأنيموجي



iphone

كان من المفترض أن يكون أنيميوجي ميزة أساسية في أي جهاز آيفون X ، ولكن كانت هناك قيود عديدة في استخدامها بسبب عدم توافقها مع إصدارات آيفون القديمة.

آيفون X يعتبر حالياً الطراز الوحيد الذي يرفع أنيموجي بأبعاد حقيقية على الكاميرا الأمامية. الأنيموجي بالفعل محدودة، فيمكنك فقط تسجيلها لفترة قصيرة من الزمن على خلفية بيضاء.

بحلول العام المقبل كما نأمل، ستمتلك شركة آبل المزيد من الميزات للأنيموجي -بالإضافة إلى المزيد من أنيموجي الحقيقية التي تتحول إليها الكاميرا- فعلى الأرجح ستحمل العديد من الهواتف هذه الميزة.


5. تحسينات في الإضاءة ووضع الصورة الشخصية


مميزات التصوير في آيفون إكس مثيرة للاهتمام، لكنها تحتاج بعض المجهود في تحسين دقة الصورة حين نطبق عليها بعض التأثيرات والتغييرات.

في حالة إضاءة الصورة الشخصية على وجه الخصوص، فهي لا تزال في مرحلة تجريبية، وبنظرة مثالية ستكون قد اكتمل العمل عليها بحلول الوقت الذي تتوفر فيه موديلات آيفون X الجديدة.

فبعض مرشحات وفلاتر الضوء حالياً تبدو كمحاولة فوتوشوب سيئة التنفيذ، ولكن من المفترض أنه سيتم السماح للمستخدمين بوضع فلاتر إضاءة في كاميرا أجهزة المحمولة مماثلة لتلك التي تُستخدم في الاستوديوهات لالتقاط الصور الشخصية. وهذا هو الأمر الثاني الذي يثبت كم هو ساحر وجذاب.


6. تحسين أفضل للتطبيقات


موديلات آيفون X الجديدة ستكون مشابهة لحد كبير للموديلات الحالية. وهذا يعني أن كاميرا آبل ذات الأبعاد الحقيقية العميقة المعيبة لن تتغير.

ومع ذلك، يتم باستمرار تحسين التطبيقات لاستيعاب لوحة الاستشعار في الآيفون. تُحسن التطبيقات المعروفة، مثل يوتيوب، نتفليكس وإنستغرام منذ فترة طويلة لاستيعاب أعلى جودة لآيفون X ، ولكن يجب أن يكون هناك مكتبة أكبر من التطبيقات المحسنة بحلول الوقت الذي سيُطلق فيه طراز آيفون إكس الجديد. ليس لشركة آبل وإنما لجميع المطورين كذلك.

وكانت شركة آبل كشفت عن اسم هاتف آيفون الجديد دون قصد، وهو ما أدى إلى حدوث مشكلةٍ بالفعل.

وسيُطلق على الهواتف الثلاثة الجديدة أسماء آيفون 8 وآيفون 8 بلس وآيفون X ، وذلك وفقاً لبرنامجٍ سرِّي يبدو أنه أُتيح للعامة عن طريق الخطأ، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.

،وكشف التسريب ذاته عن مجموعةٍ من الخصائص السرية الأخرى لهاتف الآيفون الجديد، والتي تشمل احتواءه على إيموجيز تعبيرية متحركة تتعقب وجوه الأشخاص،
وسيكون هاتفا آيفون 8 وآيفون 8 بلس كالعادة نسخةً مُحدثة من آيفون 7، مع الاحتفاظ بتصميمه الأساسي وتحديث مكوناته الداخلية في الوقت ذاته.

في حين ركَّزت معظم التسريبات على هاتف آيفون X حتى الآن، وأصبح يُشار إليه باسم "آيفون 8"، وسيتضمن تصميماً جديداً كلياً ومجموعةً من الخصائص الجديدة، بما في ذلك إمكانية فتح الهاتف بواسطة وجه مالكه.

وتسبب هذا الاسم الأخير في بعض المتاعب بالفعل؛ لأنَّه ليس من الواضح ما إذا كان يُنطق كحرف أو كرقم عشرة، والذي من المحتمل أن يكون إشارةً إلى حلول الذكرى العاشرة لاختراع الآيفون.